الجيش العراقي يستعد لهجمات ضد داعش في الأنبار وبابل وضبط ورشة تفخيخ في ديالى


الجيش العراقي يستعد لهجمات ضد داعش في الأنبار وبابل وضبط ورشة تفخيخ في ديالى
بغداد ــ علي لطيف
تستعد قوات الجيش العراقي لشن عمليات عسكرية واسعة في مناطق متعددة من البلاد لتطهيرها من عناصر تنظيم الدولة الاسلامي في العراق والشام داعش .
وحسب مصادر عراقية فان الجيش يحشد فرقتين وخمسة ألوية وكتائب مدرعة منفصلة للعملية لضمان نجاحها. وتقدر المصادر ذاتها اعداد داعش بسبعمائة شخص، في حين ان هناك آلافاً من المسلحين الآخرين.
وقالت مصادر في وزارة الدفاع ان قوات الجيش تستعد لشن عمليات عسكرية في مناطق الكرمة ودويليبة وابراهيم بن علي والعويسات غرب العراق وجرف الصخر شمال بابل جنوب العراق لتطهيرها من عناصر تنظيم داعش. ومن جهة أخرى أعلنت وزارة الداخلية العراقية ، عن ضبط ورشة لتفخيخ السيارات وتصنيع العبوات الناسفة في ديالى شمال شرق العراق وقال الناطق باسم الوزارة العميد سعد معن ان استخبارات لواء الرد السريع في الشرطة الاتحادية ، ومن خلال معلومات دقيقة تمكنت من ضبط ورشة لتفخيخ السيارات وتصنيع العبوات الناسفة وسيارة مفخخة في منطقة ام الحديد بديالى .
وقتل ثمانية اشخاص بينهم ثلاثة اطفال وامرأة واصيب اخرون بجروح جراء هجمات متفرقة استهدفت أمس مناطق متفرقة في العراق، حسبما افادت مصادر امنية وطبية وكالة فرانس برس . وقال الطبيب احمد شامي في مستشفى الفلوجة ان اربعة اشخاص، وهم ثلاثة اطفال وامرأة قتلوا واصيب 15 شخصا اخر بينهم خمسة اطفال وامرأة بجروح خلال اشتباكات مسلحة وقعت في ناحية العامرية الى الجنوب من الفلوجة. واوضح احد وجهاء ناحية العامرية تعرض حاجز تفتيش مشترك لقوات الجيش والشرطة والصحوات الى هجوم مسلح وحدوث اشتباكات استمرت ساعات بين الجانبين قتل فيها الاشخاص الاربعة واصيب الاخرون بجروح . ويسيطر مسلحون من تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام واخرون ينتمون الى تنظيمات متطرفة اخرى مناهضة للحكومة منذ بداية العام الحالي على الفلوجة فيما يفرض الجيش العراقي حصارا على المدينة وغالبا ما يقصف احياء فيها مستهدفا المسلحين.
وفي ناحية جرف الصخر، الى الشمال من مدينة الحلة قتل ثلاثة جنود واصيب ستة من رفاقهم بجروح اثر انفجار عبوة ناسفة لدى مرور دوريتهم في الناحية، وفقا لمصادر امنية وطبية .
وقتل جندي واصيب ثلاثة من رفاقه بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة استهدف دوريتهم عند قرية الزيدان، في ابو غريب، الى الغرب من بغداد، وفقا لمصادر امنية وطبية .
وفي الموصل صيب 17 شخصا بينهم ضابط برتبة نقيب وجندي في انفجار سيارة مفخخة في غرب المدينة، وفقا لمصادر امنية وطبية. وادت اعمال العنف التي ضربت البلاد منذ بداية العام الحالي الى مقتل اكثر من ثلاثة الاف شخص، وفقا لحصيلة اعدتها وكالة فرانس برس استنادا الى مصادر امنية وطبية وعسكرية.
AZP01

مشاركة