الجيش العراقي يتقدم نحو الفلوجة ويحاصر آخر مقرات داعش في الرمادي قبل سيطرتها على آلبو كمال السورية


الجيش العراقي يتقدم نحو الفلوجة ويحاصر آخر مقرات داعش في الرمادي قبل سيطرتها على آلبو كمال السورية
مسلحون يقتحمون منزلاً في زيونة بغداد ويقتلون إمرأتين
بغداد ــ كريم عبدزاير
بيروت ــ أ ف ب الزمان
شرعت قوات الجيش العراقي فجر أمس بالتقدم نحو الفلوجة غرب العراق لاقتحامها من الجهتين الشمالية والشرقية . وقال مصدر امني ان معارك عنيفة تدور بين قوات الجيش والشرطة المسنودة بالطيران الحربي وبين مسلحي داعش عند المدخلين الشمالي والشرقي للفلوجة. من ناحية ثانية اصيب ستة من افراد الشرطة العراقية أمس بانفجار عبوة ناسفة غربي العاصمة بغداد .
وقالت الشرطة ان عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب شارع البدالة بمنطقة الغزالية غربي بغداد ادى انفجارها في دورية للشرطة الى اصابة ستة منهم واعطاب احدى عجلات الدورية كما قتلت امرأتان واصيبت اثنتان اخريتان بهجوم مسلح شرق بغداد . وأفادت الشرطة ان مسلحين اقتحموا احد المنازل في منطقة زيونة شرقي بغداد، وقتلوا امرأتين واصابوا اثنتين بجروح واعلنت مديرية شرطة محافظة الانبار عن محاصرتها منطقة الحميرة في قضاء الرمادي منذ يوم أمس للقضاء على الجماعات المسلحة فيه. وقال بيان للمديرية تسلم راديو المربد نسخة منه ان القوات الأمنية قامت بقتل العشرات من المسلحين في المنطقة فضلا عن المناطق المجاورة الأخرى التي سيطرت عليها منذ يوم أمس.
وذكر البيان ان منطقة الحميرة تعتبر آخر معاقل تنظيم داعش في الرمادي وفي حال السيطرة عليها فسيتم إعلان مدين الرمادي، مدينة خالية من المسلحين. صعد جهاديو الدولة الاسلامية في العراق والشام خلال الايام الاخيرة عملياتهم العسكرية في شرق سوريا في محاولة لتوسيع حدود الدولة الاسلامية التي يسعون الى اقامتها من محافظة الرقة شمالا وصولا الى الحدود العراقية، بحسب ما يقول معارضون والمرصد السوري لحقوق الانسان. ويقول الناشط عبد السلام الحسين عبر الانترنت اسمهم دولة العراق والشام، ويحاولون تعزيز نفوذهم ووصل دولتهم حتى البوكمال على الحدود العراقية السورية التي سيطر عليها مقاتلو المعارضة السورية في بداية 2013. ويضيف ان المعارك لم تتوقف منذ اكثر من 15 يوما في مناطق عدة من الريف الشرقي لدير الزور بين الدولة الاسلامية في العراق والشام من جهة و جبهة النصرة و الجبهة الاسلامية وفصائل اخرى من جهة ثانية، موضحا ان داعش احرز تقدما في بعض المناطق.
AZP01

مشاركة