الجيش الامريكي في حرب العراق .. تجارب ومراجع

الجيش الامريكي في حرب العراق .. تجارب ومراجع

بغداد – لؤي الشقاقي

 قام الكاتب الموصلي المهندس سعود معن بترجمة (كتاب الجيش الامريكي في حرب العراق) الذي يتحدث عن تفاصيل المناوشات بين العراق وبعض الدوائر الامريكية منذ عام 1991 الى 2006 من ضمنها حربي الخليج طبعاً، قام بتأليف هذا الكتاب نخبة من قادة ومفكري وزارة الدفاع والدوائر الأمنية وصانعي الاستراتيجة وراسمي السياسات الامريكية العسكرية “لغرض الاستفادة من التجربة في العراق ، حيث دأبت هذة الجهات على خلق مصادر بحث ومراجع للتجارب الأمريكية” .

هذا المجلد دراسة وتحليلات نقدية واعادة تقييم من قبل الامريكان لاحداث العراق للاستفادة من الاخطاء ، وعلينا نحن ايضاً ان نستفيد من تلك التجربة ونتجاوز معاً اخطاء الماضي .

 قد يتفاجأ البعض مما ورد في هذا الكتاب من معلومات وتفاصيل واسرار كونه ليس مؤلفاً يخص تلك المرحلة فحسب بل دراسة وتحليل للاحداث والوقائع ، ويعتبر مرجع مهم من المراجع التاريخية التي وثقت الاحداث على مدى 15 عام ، قد يرفض البعض وينكر اخر بل ويهاجم شيء مما ورد ويؤيد البعض الاخر ، وقد يشكل للبعض صدمة ، كلاً بحسب خلفيته ورؤيته وانتمائه وقراءته للاحداث ودوره فيها .

حقائق واسرار

احتوى الكتاب على الكثير من الحقائق والاسرار وقد عرج تقريباً على كل الاحداث المهمة وحتى الاقل اهمية “من وجهة نظر امريكية طبعاً” وشرح ملابساتها وتفاصيلها ، مما يتيح لنا الدخول الى الكواليس والاطلاع على المطبخ السياسي من الداخل ومعرفة ما جرى ، حيث يوضح الاخفاقات الامريكية والقصور في بعض الجوانب والتخبط وعدم وجود رؤية واضحة في رسم مستقبل عراق ما بعد صدام والبعث ، وكيفية تغيير الاستراتيجيات الامريكية على صعيد الجيش والدوائر السياسية الامريكية عدة مرات، ويؤشر مواطن الاختلاف والصراع بين رامسفيلد وكيسي وبعض القادة والخ ، ويوضح دور الكثير من الشخصيات العراقية وكيفية بروز ونشوء شخصيات لها دور مهم اليوم ، وكيف ارتقوا السلم وظهروا للواجهة ، وعرج على عقلية البعض منهم وكيفية ادارتهم للازمات وللدولة بشكل عام .

حرب اهلية

الغزو ، التمرد ، الحرب الاهلية هي العناوين الرئيسة للكاتب وتشكيل الحكومات المؤقتة والدائمة وكتابة الدستور وحل الجيش وحروب الفلوجة والنجف والصدر ونشوء تنظيم القاعدة وانتشار عملياته وتفاصيل البعض منها والقاء القبض على الرئيس الاسبق والقضاء على الزرقاوي وغيرها الكثير ، وكيفية ترك الامور لتصل للانفجار ثم اعادة السيطرة على الوضع وانشاء الصحوات وتقوية الجيش والشرطة .

قد افرد المؤلفون عدة فصول للحرب الاهلية وبدايتها وكيفية تبلورها وماجرى من احداث ، وسلطوا الضوء على امراء الطوائف في تلك الفترة وبعض الشخصيات الفاعلة والمشاركة ، وتم ذكر تفاصيل دقيقة جداً وبالارقام والتواريخ والاماكن “قد يكون القارئ قد عاش بعض تلك التفاصيل لكنه الان يراها من منظور اخر وهو ما يجعل الغور في المجلد متعمة لاتخلو من الالم والحزن” ، قد وضعوا بين يدي القارئ كثير من الحقائق لكي يطلع ويعلم ما حصل تلك في الفترة ، اقتبس شيء مما ذُكره احد امراء الحرب  ” أ ج قال لهما بسرور إن الشيعة يجب أن ينفسوا البخار الآن” في اشارة الى ان الحكومة ستغض النظر عما يجري من احداث وتدير ظهرها مسرورة لما يجري من قتل ودماء ، عكس رغبة الامريكان او لنقل عكس رغبة البعض منهم في تهدئة الاوضاع خوفاً من تفجر الموقف .

مشاركة