الجولة الثالثة: هل إستفاد أدفوكات من مباريات الدوري؟

الأولمبي العراقي يصل إلى الدمام للمشاركة في بطولة غرب آسيا

الجولة الثالثة: هل إستفاد أدفوكات من مباريات الدوري؟

الناصرية – باسم الركابي

قرر اتحاد الكرة تاجيل مباريات الجولة الر ابعة من دوري الكرة الممتاز لاسباب استثنائية على ان تستانف بعدها المباريات دون توقف حتى مع مشاركات المنتخبات الوطنية الر سمية في وقت تبقى مباريات المنتخب الوطني بكاس العالم الشغل الشاغل للشارع العراقي خصوصا بعد نكسة ايران التي وضعت المنتخب امام خيارات صعبة ومواجهات يتوجب ان يرفع فيها شعار الفوز جميعا خصوصا المهمة القادمة  وضرورة العودة للتوازن والاستقرار حيث مواجهة لبنان الخميس وسيكون المنتخب امام فرق تمتلك ذات الطموح  ورغبة الوصول الى نهائيات كاس العالم في قطر العام القادم. وان تكون خسارة ايران محفزا للاعبي للمنتخب في تخطي لبنان والعودة للتوازن. والسؤال الذي يطرح نفسه هل انعكست مباريات الجولات الاخيرة على دعوة لاعبي  المنتخب الوطني امام المدرب الغائب الحاظر الذي يدير الامور بالمراسلة مع مساعديه؟ وعودة الى مباريات الدوري والصدارة المشتركة بين الجوية والوسط وكل منهما بتسع نقاط والتساوي بفارق الأهداف المسجلة لهما وعليهما لكن للان لم تحصل مفاجأة  خلال الجولات الأخيرة.  فقد قدم المتصدر الجوية مبارياته بتركيز وحماس في ظل التشكيل المتكامل مرورا بمن يجلس على دكة الاحتياط  ما ساعده تجاوز البداية  رغم ضغط جمهوره والتصرف المرفوض للبعض مع المدرب احمد خضير اثر خسارة لقب السوبر  لكن الرجل يدير الامور كما يجب ولو ان الفريق لم يواجه اي من اطراف الحوار على اللقب. وما يقال عن البطل ينطبق على الوسط والاستجابة للمدرب نبيل عباس في الحضور وتحقيق النتائج المهمة بعلامات كاملة  قبل ان يظهر الوافد مهند عبد الرحيم بسرعة وبتاثير مع الفريق الذي يؤدي كما يجب داخل وخارج ملعبه. وواجهت فرق الديوانية ونوروز ونفط ميسان والقاسم وسامراء صعوبات بسبب جدول المباريات في بداية عكرت اجوائها  قبل ان تشكل مباريات البداية ضغطا عليها بعد مواجهة الفرق المنافسة على مواقع  ترتيب المقدمة ولان بعض الفرق تسعى الى تحقيق بداية. مناسبة طالما انها تبحث عن البقاء هدف المشاركة الاول وتامل الفرق تجاوز هذه المشكلة مع الجولات القادمة. وقدم نفط البصرة نفسه باحترام وتصدر لجولة واحدة  وفاجا الفرق بسرعة باعتلاء الترتيب قبل ان يتنازل عنه اثر تعادله مع الأمانة. ويبدو ان الشرطة ليس بالجاهزية كما ظهر مرتبكا امام اربيل  وعليه استغلال مباريات الارض ويبدو انه يمر برحلة بناء بعد انتقال 13  لاعبا مرة واحدة لكن لايمكن التقليل من قدرات الموجودين. وعكس زاخو نفسه في ظل نتائجه الطيبة وسط امال المنافسة المطلوبة  والفوز الجيد على الميناء بعقر داره في وقت عجز الميناء من تحقيق الفوز في ميدانه والسقوط مرتين ليدق جرس الانذار بوجه قصي منير  مع ايام عصيبة جدا. كما تخلى النجف  عن فوائد مباريات الارض بسرعة بعد خسارة وتعادل وهو ما يضع شمران تحت ضغط الانصار وهو يعرف ماذا يريدون. ونجح الزوراء مرتين وبحصيلة اهداف جيدة امام القاسم ويسعى للسيطرة على مشهد المنافسة مبكرا. ويظهر شكل الطلاب مختلفا هذه المرة في ظل اختيارات جثير الذي يسعى لتغير مسار المشاركة ويدعم الموقف عبر مجموعة لاعبين مشخصين من قبله.  وقدمت فرق الكهرباء والصناعة والأمانة والنفط والكرخ مردودا مناسبا وتامل  ان  تستمر في المنافسات وتعزز نتائجها بعد الظهور مع فرصة البداية المقبولة ولان ويبدو ان اغلب الفرق لم تجهز نفسها كما يجب وسط نقص الاموال جريا على العادة ومشكلة كل المواسم لان الادارات لازالت تقدم عملا تقليديا  من دون تغير لم يكن لها دوا في تغير واقع الحال الذي يسير من سيء الى اسوء. وفي سياق منفصل وصلَ وفدُ المنتخب الأولمبي العراقي لكرة القدم، إلى مدينة الدمام في المملكة العربية السعودية للمشاركة في بطولة اتحاد غرب آسيا التي ستنطلق اليوم الاثنين. واستغرقت رحلةُ منتخبنا الاولمبي من العاصمة بغداد إلى الدمام 14 ساعة، ثماني ساعات ترانزيت بمطار حمد الدوليّ بالدوحة. وخضع وفدُ المنتخب إلى نظام الفقاعة في فندق الإقامة، بانتظار نتائج مسحة كورونا كي يباشر الفريق تدريباته في الوحدة التدريبية الأولى له تحضيراً لمباراة فلسطين اليوم الاثنين ضمن مباريات المجموعة الأولى. واقيم  المؤتمر الفني لمباريات المجموعة الثانية بينما اقام المؤتمر الصحفي المشترك امس الاحد. يشارُ إلى أن المنتخب الأولمبي العراقي سيلعب بالمجموعة الثانية لبطولة اتحاد غرب آسيا إلى جانب منتخبات الإمارات ولبنان وفلسطين.

مشاركة