الجنايات تقضي بالإعدام على قاتل مدير بلدية كربلاء

 

 

 

نقض قرار قضائي بإعفاء رئيس شبكة الإعلام

الجنايات تقضي بالإعدام على قاتل مدير بلدية كربلاء

بغداد –  قصي منذر

قضت محكمة جنايات محافظة كربلاء بالاعدام شنقا على المدان بجريمة قتل مدير بلدية كربلاء عبير سليم الخفاجي .وقال مجلس القضاء الاعلى في بيان تلقته (الزمان) امس إنه (بعد اكتمال الاجراءات القانونية واعتراف المدان بالجريمة ، جرى احالته على محكمة الموضوع التي نظرت في الجريمة وأصدرت حكمها بالاعدام شنقا حتى الموت). وكان المدان قد اقدم على قتل مدير بلدية كربلاء في الثاني عشر من شهر اب الجاري خلال اشرافه على حملة ازالة التجاوزات الحاصلة على املاك الدولة في كربلاء. وكانت محكمة قوى الأمن الداخلي قد اصدرت حكما بالسجن 12 عاما والطرد من الخدمة بحق القوة الأمنية المكلفة بحماية مدير بلدية كربلاء الذي اغتيل قبل ايام.وذكرت المحكمة في بيان سابق انها ( أصدرت حكما بحق ضابط وتسعة منتسبين من مديرية شرطة المحافظة بالسجن 12 عاما والطرد من الخدمة وفقا للقوانين النافذة).

وتابع ان (الحكم يأتي على خلفية تخاذل المنسوبين في القيام بواجبهم بتأمين الحماية اللازمة لمدير البلدية أثناء حملة لرفع التجاوزات في المحافظة).فيما نقضت محكمة التمييز الادارية قراراً قضائيا باعفاء نبيل جاسم من رئاسة الشبكة والغاء اثاره . وجاء في وثيقة صادرة من المحكمة الادارية العليا انه (وفق المادة الثانية من قانون الخدمة المدنية رقم 24 لسنة 1961 التي عرفت الموظف بانه كل شخص عهدت اليه وظيفة دائمة داخلة في الملاك الخاص بالموظفين ، فأن الوصف لا يتوافر في رئيس شبكة الاعلام العراقي بل هو مكلف بخدمة عامة ، ولذلك لا يدخل نظر الدعوى في اختصاص محكمة قضاء الموظفين بل هو من اختصاص محكمة القضاء الاداري ، لذا تقرر نقض الدعوى واحالتها الى القضاء الاداري للنظر فيها حسب الاختصاص)، مؤكدة (احقية مجلس امناء في انهاء أو تكليف رئيس الشبكة). الى ذلك ، ضبطت هيئة النزاهة العامة أحد المسؤولين في محافظة الديوانية متلبساً بالرشا. وقالت الهئية في بيان تلقته (الزمان) امس أنها (ألفت فريق عمل من شعبتي التحري والضبط القضائي بعد تلقيها شكوى تفيد بطلب معاون مسؤول شعبة اللجنة الفرعية في الديوانية بتعويض المتضررين جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابية، مبلغاً مالياً لإتمام معاملة احد المستفيدين ،وبعد أيام من متابعة الفريق للمتهم ومراقبة تحركاته نصب له كميناً محكماً، إذ اعترض الفريق بالتعاون مع جهات إنفاذ القانون عجلة المتهم قرب جامعة القادسية، حيث ضبط مع المبلغ المتفق عليه كدفعة اولى مع المستفيد)،

مشاركة