الجمل.. حيوان خجول يتذوق الموسيقى ويحتج على سوء معاملته بالانتحار


الجمل.. حيوان خجول يتذوق الموسيقى ويحتج على سوء معاملته بالانتحار
القاهرة ــ رويترز في كتاب عن الجمال يقول كاتب بريطاني إن هذا الحيوان ربما ظهر قبل نحو 40 مليون عام وإن له صفات نادرة منها الخجل وتذوق الجمال الموسيقي وهذا ما اكتشفه الرعاة منذ القدم إذ استعانوا بالغناء لحث الجمال على السير. وينقل روبرت إيروين عن رائد علم الاجتماع عبد الرحمن بن خلدون 1332 ــ 1406 قوله إن مصر كان فيها معلمون تخصصوا في تعليم الحداء وهو غناء قادة الجمال كما يسجل أيضا أن الحداة السود كانوا يغنون ألحان الحب والشجاعة فينسى الجمل هديره الشهواني ويوجه أنفه في اتجاه مستقيم نحو الأفق .
ويضيف في كتابه الجمل.. التاريخ الطبيعي والثقافي أن أقدم الجمليات لم تكن أكبر من الأرنب البري وأنها أمضت 36 مليون عام من وجودها في أمريكا الشمالية التي لا توجد فيها حاليا جمال إلا في حدائق الحيوان أو في مزارع المزارعين غريبي الأطوار . ويوضح أن الأمريكتين كانتا قارتين منفصلتين وأنهما اصطدمتا قبل 2.5 مليون عام وأصبح بينهما جسر أرضي سمح للجمليات بالهجرة جنوبا. والترجمة العربية للكتاب تقع في 263 صفحة متوسطة وأنجزها المترجم المصري أحمد محمود وراجعها خالد المصري وصدرت ضمن مشروع كلمة في أبوظبي. ويضم الكتاب فصولا منها أسلاف الجمل و الجمال في عصور العالم الإسلامي الوسطى و جمال الوحش.. الأدب والفن و دور الجمل في التاريخ و جمل الحداثة .
والمؤلف كما يسجل غلاف الترجمة العربية خبير بارز في الثقافة العربية وقام بتدريس التاريخ العربي في جامعات لندن وكمبريدج وأوكسفورد وهو محرر الشرق الأوسط في الملحق الأدبي بصحيفة التايمز. ويقول إيروين إن الجمل الذي يوصف بأنه سفينة الصحراء يسير أربعة أيام متواصلة بدون ماء وإذا حكمت الضرورة تصير أربعة عشر وإنه سهل القيادة ما عدا في موسم التكاثر وكأنه يتذكر ما لقيه من سوء معاملة من قبل. يعض سائسه ويوقعه أرضا ويرفسه ثم يعود إلى وداعته السابقة. ويضيف أن الناقة تنجب للمرة الأولى في سن الخامسة وأن الجمل يصبح ناضجا جنسيا في سن السادسة وأنه لا اهتمام للجمال بالجنس في فصل الصيف ويمكن للذكر الواحد تلقيح أكثر من 50 أنثى. ويسجل لمصمم السيارات أليك إيسيجونيس 1900 ــ 1988 قوله إن الجمل حصان صممته لجنة ما . ويعلق قائلا إنها لجنة على علم كبير بالتشريح والتحكم في درجة الحرارة وطبيعة البيئة الصحراوية وهي ظروف تكيف معها الجمل بشكل مثالي وفي مثل هذه الظروف كان الحصان سيهلك بسرعة. ويوصي المؤلف بحسن معاملة الجمل وخصوصا في نهاية الرحلة فللجمل طريقته في الاحتجاج على المعاملة غير المعقولة وهي أن يموت .
وينصح بتجنب غضب الجمل الذي يمكنه أن يرفس بقوة من الجانب وللأمام وللخلف وإذا هاجمك جمل شبق فعليك أن تخلع ملابسك وتلقي بها أمامه فربما يقبل هذا على أنه استحواذ وربما يوسع الملابس ضربا وتمزيقا كما يفعل العمال اليابانيون حين يريدون التخلص من إحباطاتهم بضرب نماذج تمثل مديريهم.
/7/2012 Issue 4247 – Date 10 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4247 التاريخ 10»7»2012
AZP20