الجغرافية الفلسطينية في عاصفة تقرأ الضباب

554

الجغرافية الفلسطينية في عاصفة تقرأ الضباب

عمان  – رند الهاشمي

عن مكتبة (كل شيء) في حيفا بفلسطين صدرت  للشاعر والروائي جمال سلسع (رئيس المنتدى الثقافي الإبداعي في بيت لحم) رواية بعنوان(عاصفة تقرأ الضباب) تضم  السيرة الذاتية لمؤلف ال.

رواية من المهد إلى المعتقل إلى الحرية، ووقفات عند أبرز محطاته الأدبية وإصداراته، وفيها ايضا سيرة الشعب الفلسطيني وعذاباته وتضامنه وتكافله وانتصاراته، وإن كان الروائي

 قد خصّ القدس وبيت لحم وبيت ساحور باهتمامه، فإن الجغرافيا الفلسطينية كلها كانت واضحة المعالم وتلهمه أحداثها بالمزيد من الإبداع، بالإضافة إلى تخليده للكثير من الشخصيات القيادية المناضلة الاعتبارية، وتلك التي صعدت من رحم الأرض وقاعدتها الشعبية، مع التركيز على دور الأدباء والفنانين والإعلاميين، عدا عن دور أسرته (الأب والجد، والأم والجدة، والبنات والأبناء) في النضال ببعديه الوطني، والصحي التطوّعي من خلال إسعاف ومعالجة الجرحى والمرضى وتقديم العلاج مجانا لمحتاجيه في أصعب ظروف الحرب والحصار، لقد تجاوز سلسع بحنكته الفنية الرواية التسجيلية والتاريخية، وقدّم لنا رواية فنية بجماليات متقدمة، كان فيها من المونولوجات والتداعيات التي أحالت نصّه إلى رواية سيكولوجية نقلت ما فيها من تأثر، للتأثير على قارئها الذي اكتوى بنار الاحتلال عن بـُعد، كل ذلك بلغة شعرية حماسية عالية الايقاع ومـُشكلة، وبأسلوب سهل ممتنع.وسبق لسلسلع ان اصدر 15 ديوانا شعريا، و9 كتب نقدية.

مشاركة