الجزائر تقطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب واستجابة اسبانية لدعوة محمد السادس تصحيح المسار

الرباط‭ ‬–‭ ‬عبدالحق‭ ‬بن‭ ‬رحمون‭ ‬–‭ ‬الجزائر‭ –  ‬مدريد‭ -‬الزمان‭ 

اعلن‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الجزائري‭ ‬رمطان‭ ‬لعمامرة‭ ‬الثلاثاء،‭ ‬قطع‭ ‬العلاقات‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬مع‭ ‬المغرب‭ ‬بسبب‭ ‬‮«‬الاعمال‭ ‬العدائية‮»‬‭ ‬للمملكة‭. ‬

‭ ‬فيما‭ ‬قالت‭ ‬مصادر‭ ‬مغربية‭ ‬دبلوماسية‭ ‬ان‭ ‬القرار‭ ‬الجزائري‭ ‬كان‭ ‬متوقعا‭ ‬بعد‭ ‬اجتماع‭ ‬الرئيس‭ ‬الجزائري‭ ‬عبدالعزيز‭ ‬تبون‭ ‬مع‭ ‬مجلس‭ ‬امنه‭ ‬الوطني‭ ‬وتصريحه‭ ‬بإمكانية‭ ‬إعادة‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬العلاقات‭ 

مع‭ ‬المملكة‭ ‬المغربية‭ . ‬فيما‭ ‬تندفع‭ ‬العلاقات‭ ‬المغربية‭ ‬الاسبانية‭ ‬الى‭ ‬نقطة‭ ‬متقدمة‭ ‬استجابة‭ ‬من‭ ‬مدريد‭ ‬لدعوة‭ ‬العاهل‭ ‬المغربي‭ ‬محمد‭ ‬السادس‭ ‬في‭ ‬خطاب‭ ‬عيد‭ ‬الملك‭ ‬والشعب‭ ‬حول‭ ‬تصحيح‭ ‬المسار‭ ‬وفتح‭ ‬صفحة‭ ‬جديدة‭ . ‬

وتستعد‭ ‬السفيرة‭ ‬المغربية‭ ‬في‭ ‬اسبانيا‭ ‬للعودة‭ ‬الى‭ ‬مدريد‭ ‬خلال‭ ‬الأيام‭ ‬المقبلة‭ ‬بحسب‭ ‬صحيفة‭ ‬الباييس‭ ‬الاسبانية‭ . ‬وتقول‭ ‬المصادر‭ ‬ان‭ ‬مهمة‭ ‬السفيرة‭ ‬بعد‭ ‬عودتها‭ ‬التمهيد‭ ‬لاجتماع‭ ‬رفيع‭ ‬المستوى‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭.‬و‭ ‬قال‭ ‬لعمامرة‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحافي‭ ‬‮«‬قررت‭ ‬الجزائر‭ ‬قطع‭ ‬العلاقات‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬مع‭ ‬المملكة‭ ‬المغربية‭ ‬ابتداء‭ ‬من‭ ‬اليوم‭ (‬الثلاثاء‭)‬‮»‬‭. ‬

وفي‭ ‬معرض‭ ‬تقديم‭ ‬الأسباب‭ ‬التي‭ ‬أدت‭ ‬الى‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬قال‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الجزائري‭ ‬‮«‬ثبُت‭ ‬تاريخيا‭ ‬أن‭ ‬المملكة‭ ‬المغربية‭ ‬لم‭ ‬تتوقف‭ ‬يوما‭ ‬عن‭ ‬الأعمال‭ ‬الدنية‭ ‬والعدائية‭ ‬ضد‭ ‬الجزائر‮»‬‭ ‬ساردا‭ ‬الأحداث‭ ‬منذ‭ ‬حرب‭ ‬1963‭ ‬إلى‭ ‬عملية‭ ‬التجسس‭ ‬الاخيرة‭ ‬باستخدام‭ ‬برنامج‭ ‬بيغاسوس‭ ‬الإسرائيلي‭. ‬

كما‭ ‬حمل‭ ‬‮«‬قادة‭ ‬المملكة‭ ‬مسؤولية‭ ‬تعاقب‭ ‬الأزمات‭ ‬التي‭ ‬تزايدت‭ ‬خطورتها‭ (…)‬‮»‬،‭ ‬معتبرا‭ ‬أن‭ ‬‮«‬هذا‭ ‬التصرف‭ ‬المغربي‭ ‬يجرّ‭ ‬إلى‭ ‬الخلاف‭ ‬والمواجهة‭ ‬بدل‭ ‬التكامل‭ ‬في‭ ‬المنطقة‮»‬‭ ‬المغاربية‭. ‬

وكانت‭ ‬الجزائر‭ ‬قرّرت‭ ‬الأربعاء‭ ‬‮«‬إعادة‭ ‬النظر‮»‬‭ ‬في‭ ‬علاقاتها‭ ‬مع‭ ‬المغرب‭ ‬الذي‭ ‬اتّهمته‭ ‬بالتورّط‭ ‬في‭ ‬الحرائق‭ ‬الضخمة‭ ‬التي‭ ‬اجتاحت‭ ‬شمال‭ ‬البلاد،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬أعاد‭ ‬لعمامرة‭ ‬التذكير‭ ‬به‭. ‬

كما‭ ‬قرر‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬الذي‭ ‬ترأسه‭ ‬الرئيس‭ ‬الجزائري‭ ‬عبد‭ ‬المجيد‭ ‬تبون‭ ‬‮«‬تكثيف‭ ‬المراقبة‭ ‬الأمنية‭ ‬على‭ ‬الحدود‭ ‬الغربية‮»‬‭. ‬

‭ ‬

‭ ‬

مشاركة