الجزائر تقسو على غينيا وتواصل طريقها لربع النهائي

235

المفاجآت تظهر في أمم أفريقيا والكونغو خارج السباق

الجزائر تقسو على غينيا وتواصل طريقها لربع النهائي

القاهرة – وكالات

سجلت الجزائر فوزا مقنعا (3-0)  على غينيا، لتتأهل إلى دور الثمانية في كأس الأمم الإفريقية 2019 اول امس الأحد، بعد عرض عزز وضعها كأبرز مرشح لإحراز اللقب، عقب الخروج المفاجئ لمصر صاحبة الضيافة والمغرب. وافتتح يوسف البلايلي التسجيل في الدقيقة 24  بعد تبادل رائع للكرة مع بغداد بونجاح، داخل منطقة الجزاء. وضاعف رياض محرز لاعب مانشستر سيتي النتيجة، بمهارة فردية بعد 57 دقيقة. وحسم البديل آدم أوناس الانتصار للمنتخب الجزائري، بعدما أنهى هجمة مرتدة سريعة في الشباك، قبل 8 دقائق على النهاية.

وكاد بغداد بونجاح أن يفتتح التسجيل للجزائر، في الدقيقة 21 بعدما استقبل عرضية قديورة من الجانب الأيمن، لكنه سدد فوق العارضة بقليل، في أول فرصة خطيرة. وأسفر الضغط المتواصل والقوي لمحاربي الصحراء، عن تسجيل الهدف الأول، عبر يوسف البلايلي، بعدما تبادل الكرة مع بغداد بونجاح، وسددها ببراعة في الزاوية البعيدة للحارس الغيني. وفي الشوط الثاني، دخل المنتخب الغيني بنشاط هجومي متوقع لإدراك التعادل. وسدد مادي كمارا كرة قوية، أبعدها المتألق رايس مبولحي، حارس الجزائر، في الدقيقة 55.

وعاقب رياض محرز المنتخب الغيني بأحد أفضل أهداف البطولة، حينما استلم تمريرة بن ناصر بطريقة رائعة مراوغًا المدافع، قبل أن يسدد بثقة في الشباك، مسجلًا الهدف الثاني، في الدقيقة 57. ونجح البديل آدم أوناس في قتل الأمال الغينية، بإحراز الهدف الثالث مستغلًا عرضية أرضية من يوسف عطال، ليضعها مباشرةً في شباك إبراهيم كوني، حارس مرمى غينيا، في الدقيقة 82. وفشل المنتخب الغيني في اختراق الدفاع الجزائري، الذي بدا صلبًا كعادته طوال الـ4 مباريات التي خاضها في البطولة، حتى الآن، حيث لم تستقبل شباك الخضر أي هدف.

مدغشقر تقصي الكونغو

ابتسمت ركلات الترجيح (4-2)  لصالح منتخب مدغشقر أمام الكونغو، في مباراتهما التي جرت اول امس الأحد، على ملعب الإسكندرية، ليحسم تأهله في مفاجأة مدوية، إلى الدور ربع النهائي من كأس الأمم الأفريقية الجارية في مصر حاليا. وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بتعادل المنتخبين 2-2 حيث تقدم إبراهيم آمادا لمنتخب مدغشقر في الدقيقة 9 قبل أن يتعادل منتخب الكونغو من خلال سيدريك باكامبو في الدقيقة 21 وفي الدقيقة 77 تمكن فانيفا أندرياتسيما من تسجيل الهدف الثاني لمنتخب مدغشقر، قبل أن تتعادل الكونغو بالدقيقة 90 عن طريق شانسيل مبيمبا. جاءت بداية المباراة قوية من جانب منتخب مدغشقر، الذي فرض سيطرة قوية على منطقة خط الوسط، وحصل أكثر من ضربة حرة في أماكن متفرقة بالملعب.

وهدد منتخب مدغشقر مرمى الكونغو في الدقيقة 8 من عمر المباراة، من خلال ضربة حرة سددها أندريا،، لكن ماتامبي حارس الكونغو أمسك بالكرة على مرتين.

واصل منتخب مدغشقر سيطرته على المباراة، وفي الدقيقة 9 شهدت تسجيل إبراهيم آمادا هدفًا رائعًا من صاروخية أطلقها من خارج منطقة الجزاء، وذلك بعد تمريرة من لالاينا نومينياناهاري.

وبعد الهدف بدت ثقة عناصر منتخب مدغشقر واضحة في أرض الملعب، بينما تراجع منتخب الكونغو وسط هدوء تام في المباراة لمدة 10 دقائق كاملة.

وفي الدقيقة 21 تمكن منتخب الكونغو من تسجيل هدف التعادل من عرضية من الجهة اليسار أرسلها نجوندا موزينجا ليقابلها سيدريك باكامبو برأسية متقنة سكنت يسار حارس منتخب مدغشقر ميلفين أدريان. لاحقا حاولت عناصر منتخب مدغشقر البحث عن تسجيل الهدف الثاني، من خلال امتلاك الكرة بشكل كبير ولكن دون خطورة على مرمى الكونغو، الذي حاول الوصول للمرمى الملغاشي عبر الهجمات المرتدة، حتى انتهى الشوط الأول بالتعادل 1-1.

وفي الشوط الثاني، أجرى منتخب الكونغو تبديلا بخروج ميشاك بدلا من موكي، وأظهر أفضلية كبيرة على عكس الشوط الأول، من خلال السيطرة على منطقة خط الوسط بالتمرير الكثير، ومحاولة البحث عن ثغرات في دفاع مدغشقر. في الدقيقة 56 قاد جيروم مومري هجمة بشكل منظم أتبعها بتصويبة من على حدود منطقة جزاء الكونغو، أبعدها الحارس لترتد الكرة إلى كارلوس أندريا الذي صوب فمرت كرته بجوار القائم الأيمن. وأجرى منتخب مدغشقر تبديله الأول في الدقيقة 58 بمشاركة أروهاسينا بدلا من ريان رافيلوسون، وبعدها أجرى منتخب الكونغو التبديل الثاني بمشاركة بوكادي بوبي بدلا من يوسف مولومبو بالدقيقة 67 ثم التبديل الثالث بعدها بـ3 دقائق بمشاركة يانيك بدلا من تشادراك أكولو. وحتى الدقيقة 72 دانت السيطرة والأفضلية لمنتخب مدغشقر بنسبة 51% مقابل 49 لصالح منتخب الكونغو. وفي الدقيقة 73 أرسلت كرة عرضية من يانيك بولاسي لاعب الكونغو من جهة اليمين أبعدها الدفاع الملغاشي عن مناطق الخطورة.

وفي الدقيقة 77 من عمر المباراة يتمكن منتخب مدغشقر من تسجيل الهدف الثاني، بعد انطلاقة رائعة من رومان ميتانير من جهة اليمين أتبعها بعرضية داخل منطقة الجزاء من جهة اليسار ليقابلها أندرياتسيما برأسية سكنت أقصى يمين فومي ماتمبي لي حارس منتخب الكونغو.

في المقابل فرض منتخب الكونغو سيطرته بمنتهى القوة على أحداث المباراة، من أجل تعويض النتيجة، وفي الدقيقة 90 من عمر المباراة تمكن تشانسيل مبيمبا من تسجيل هدف التعادل، بعد أن حول الكرة العرضية برأسه في مرمى حارس مدغشقر.  وفي الشوط الإضافي الأول، ضغط منتخب الكونغو بكل قوة، وسط تراجع وحذر من منتخب مدغشقر، ليتمكن من فرض الاستحواذ بنسبة 52% مقابل 48 لصالح منتخب مدغشقر. وفي الدقيقة 98 عادت خطورة منتخب مدغشقر للظهور من جديد بعد تصويبة من رومان ميتانير من خارج منطقة الجزاء أبعدها فومي ماتامبي حارس الكونغو ببراعة لركنية من جهة اليمين. وقبل نهاية الشوط الإضافي الأول، كاد منتخب الكونغو أن يسجل الهدف الثالث، عن طريق رأسية من تشانسيل مبيمبا ولكن أبعدها أدريان حارس مدغشقر. ومع بداية الشوط الإضافي الثاني، جاءت بداية الخطورة بتصويبة من باسكال رازاكانانتينيانا لاعب منتخب مدغشقر مرت أعلى المرمى. لاحقا انحصر اللعب خلال أغلب فترات الشوط الإضافي الثاني في منطقة وسط الملعب، في ظل التحفظ الدفاعي الشديد من جانب عناصر كل منتخب خوفا من ارتكاب أي أخطاء. وفي الدقيقة 116 جاءت تصويبة من جاكويز ماغوما لاعب منتخب الكونغو من خارج منطقة الجزاء جهة اليسار مرت بجوار القائم الأيسر، قبل أن تنتهي الأشواط الإضافية أيضا بالنتيجة نفسها 2-2 ليحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح. سجل منتخب مدغشقر الركلة الأولى عن طريق إبراهيم صامويل أمادا، بينما أضاع منتخب الكونغو الركلة الأولى عن طريق مارسيل تيشيراند سددها أعلى المرمى.

وتمكن مدغشقر من تسجيل الركلة الثانية عن طريق رومان ميتانير، كما سجل الكونغو أيضا الركلة الثانية عن طريق سيدريك باكامبو. وسجل توماس الركلة الثالثة لمدغشقر، قبل أن يسجل أيضا جوزيه مبوكو الركلة الثالثة للكونغو، ثم ســـــــجل منتخب مدغشقر الركلة الرابعة عن طريق جيروم مـــــــومري، بينما أهدر منتخب الكونغو الركلة الرابعة، ليتأهل منتخب مدغشقر لربع نهائي الكان بركلات الترجيح بنتيجة 4-2.

مشاركة