الجزائري يعلن مصادقة الرئاسة على تنصيبه محافظاً

566

 

 

 

إتهام رئيس مجلس بغداد بتجاوز الصلاحيات وإستغلال المنصب

الجزائري يعلن مصادقة الرئاسة على تنصيبه محافظاً

بغداد – الزمان

أعلن المكتب الاعلامي لمحافظ بغداد امس عن مصادقة المحكمة الإدارية ورئاسة الجمهورية على جلسة مجلس محافظة بغداد التي تم خلالها انتخاب فلاح الجزائري محافظا لبغداد، وفيما سارع  عضو مجلس المحافظة  محمد الربيعي الى نفي الخبر، أتهمت لجنة شؤون المجالس في مجلس المحافظة رئيس المجلس باستغلال منصبه الوظيفي وتجاوزه الصلاحيات باصداره اوامر ادارية بتنصيب محافظ بغداد ونائب فني. ووصف الربيعي أنباء مصادقة المحكمة الإدارية على جلسة مجلس المحافظة التي تم خلالها انتخاب الجزائري محافظا بـ(غير الصحيحة)، وتابع (لم يصدر أي قرار من المحكمة بقضية المحافظ ونائبه). وافاد المكتب الاعلامي لمحافظ بغداد في بيان تلقته (الزمان) امس بأن ( رئاسة الجمهورية صادقت امس الاثنين على قرار المحكمة الذي حسم موضوع انتخاب محافظ جديد لبغداد) ، مؤكدا ان (الرئاسة صادقت على ان يكون الجزائري محافظا خلفا للمهندس عطوان العطواني الذي فاز بالانتخابات البرلمانية بعد تقديم استقالته بشكل رسمي خلال جلسة انتخاب المحافظ الجديد). وأوضح البيان  ان (الجزائري باشر بأداء مهماته محافظا لبغداد بعد تأديته لليمين الدستورية بصحبة نائبه الفني علي هيجل الذي انتخب في الجلسة نفسها نائبا فنيا للمحافظ خلفا لجاسم البخاتي الذي فاز هو الآخر بالانتخابات البرلمانية). وفي وقت لاحق أصدر المكتب تصحيحا للبيان السابق اوضح فيه ان الجزائري سيؤدي اليمين الدستورية لشغل منصب المحافظ بعد انتهاء المدة القانونية. وقال المكتب في البيان الذي تلقته (الزمان) امس ان (محكمة استئناف الكرخ أصدرت كتابا بتأدية الجزائري اليمين الدستورية لشغل منصب المحافظ بعد انقضاء المدة القانونية)، من دون تفاصيل.وانتخب مجلس المحافظة في 12  من الشهر الماضي فاضل الشويلي عن كتلة الاحرار محافظاً والربيعي نائبا فنيا له بعد فوز العطواني بالانتخابات النيابية  وبعد عشرة ايام عقدت كتل أخرى بالمجلس جلسة في فندق الرشيد ببغداد لإعادة انتخاب المحافظ بعد ان قدم بعض أعضاء المجلس طعناً لدى محكمة القضاء الإداري بجلسة انتخاب الشويلي.وطالبت رئاسة الجمهورية في وقت سابق القضاء الإداري بالبت في قانونية جلسة انتخاب الشويلي. في غضون ذلك أوصت لجنة شؤون المجالس في مجلس المحافظة بالغاء الامر الاداري الخاص بتنصيب محافظ بغداد ومباشرته .وقالت في كتاب رسمي موجه لرئيس مجلس المحافظة رياض العضاض ( لم يمنحكم القانون صلاحيات اصدار امر اداري بتنصيب محافظ او مباشرته ، وان القانون والدستور قد اشار الى ان رئيس الجمهورية هو من يصدر المرسوم الجمهوري بتعيين المحافظ) ، مشيرة الى (توجيه رئيس الجمهورية باللجوء الى القضاء الاداري لحسم موضوع انتخاب الجزائري محافظًا لبغداد). وتابعت ان   (قيامكم باصدار اوامر ادارية بتنصيب محافظ بغداد ونائب فن هو خارج الصلاحيات الممنوحة لكم وهو استغلال لمنصبكم الوظيفي). وفي وقت لاحق وجه النائب الاداري لمحافظ بغداد كريم خلف محمد كتابًا الى مجلس المحافظة رداً على كتاب ورد اليه من المجلس قال فيه ان (قانون المحافظات غير المنتظمة في اقليم  ينص على وجوب صدور مرسوم من رئاسة الجمهورية بتعيين المحافظ (لكي يتسنى له المباشرة في عمله وليس كما جاء في كتابكم اعلاه ـ لمقتضيات مصلحة العمل ولغرض ادارة شؤون المحافظة)، مضيفًا ان (القانون المذكور ينص على وجود نائبين لكل محافظ وعند شغور منصب المحافظ ومنصب النائب الاول يقوم نائب المحافظ بإدارة شؤون المحافظة وهذا ما معمول به في الوقت الحاضر). واشار البيان الى ان (النائب الاداري يقوم بهذا العمل فعلاً في المحافظة حالياً بحسب القانون).

وحمل الكتاب توقيع النائب الاداري بوصفه محافظاً لبغداد.

مشاركة