الجديد.. في الاتفاق الجديد

485

د. فاتح عبدالسلام

في‭ ‬الأساس،‭ ‬لم‭ ‬تقم‭ ‬القوات‭ ‬الامريكية‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬بأية‭ ‬مهام‭ ‬قتالية‭ ‬بعد‭ ‬تحرير‭ ‬المدن‭ ‬من‭ ‬تنظيم‭ ‬داعش،‭ ‬وان‭ ‬قواتها‭ ‬البالغة‭ ‬الان‭ ‬ألفين‭ ‬وخمسمائة‭ ‬جندي‭ ‬كانت‭ ‬تمارس‭ ‬دورا‭ ‬استشارياً‭ ‬واستخبارياً‭ ‬في‭ ‬قواعد‭ ‬عراقية،‭ ‬ولم‭ ‬تقم‭ ‬بالانتشار‭ ‬ومسك‭ ‬الأرض‭ ‬واقتحام‭ ‬مناطق‭ ‬ومساكن‭ ‬كما‭ ‬كانت‭ ‬تفعل‭ ‬في‭ ‬أيام‭ ‬الاحتلال‭ ‬الأمريكي‭ ‬الرسمي‭ ‬حتى‭ ‬العام‭ ‬‮١١٠٢  ‬من‭ ‬دون‭ ‬ان‭ ‬تنبس‭ ‬ببنت‭ ‬شفة‭ ‬تلك‭ ‬الحكومات‭ ‬الذليلة‭ ‬في‭ ‬بغداد‭.. ‬

يمكننا‭ ‬أن‭ ‬نقرأ،‭ ‬انّ‭ ‬الاتفاق‭ ‬العراقي‭ ‬الأمريكي‭ ‬الأخير‭ ‬ينص‭ ‬على‭ ‬تكريس‭ ‬الوجود‭ ‬الأمريكي‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬لغايات‭ ‬الاستخبارات‭ ‬والدعم‭ ‬التدريبي‭ ‬والاستشارات‭ ‬وتوكيد‭ ‬ان‭ ‬القواعد‭ ‬التي‭ ‬يمكث‭ ‬بها‭ ‬الامريكان‭ ‬هي‭ ‬عراقية‭ ‬وتخضع‭ ‬للقوانين‭ ‬المحلية‭. ‬وهو‭ ‬دور‭ ‬قديم‭ ‬يجري‭ ‬منذ‭ ‬عقد‭ ‬كامل،‭ ‬فما‭ ‬الذي‭ ‬تغير؟‭ ‬

فقرة‭ ‬انتهاء‭ ‬المهمات‭ ‬القتالية‭ ‬مع‭ ‬نهاية‭ ‬العام‭ ‬الحالي‭ ‬هي‭ ‬الجديدة،‭ ‬وهذه‭ ‬لاتسر‭ ‬ولا‭ ‬تغني‭ ‬ولا‭ ‬قيمة‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬موازن‭ ‬الأمور‭ ‬،‭ ‬ذلك‭ ‬ان‭ ‬الوضع‭ ‬القتالي‭ ‬سيبقى‭ ‬مثل‭ ‬الان‭ ‬هو‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬النفس‭ ‬،‭ ‬وان‭ ‬الامريكان‭ ‬تحاشوا‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬ان‭ ‬تنطلق‭ ‬عملياتهم‭ ‬الجوية‭ ‬من‭ ‬قواعد‭ ‬عراقية‭ ‬عند‭ ‬ضرب‭ ‬مقار‭ ‬للمليشيات‭ ‬بين‭ ‬العراق‭ ‬وسوريا‭ ‬او‭ ‬عند‭ ‬اغتيال‭ ‬الجنرال‭ ‬الإيراني‭ ‬سليماني‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬،‭ ‬وهذا‭ ‬الدور‭ ‬الأمريكي‭  ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يخضع‭ ‬لاطار‭ ‬اتفاق‭ ‬مع‭ ‬العراق‭ ‬لأنه‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬سياسة‭ ‬النفوذ‭ ‬الدولي‭ ‬التي‭ ‬تسير‭ ‬عليها‭ ‬واشنطن‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬ومرتبطة‭ ‬بتطورات‭ ‬إقليمية‭. ‬

‭ ‬الجديد‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬الذي‭ ‬يجري‭ ‬هو‭ ‬تثبيت‭ ‬الوجد‭ ‬الأمريكي‭ ‬وتقنينه‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬بحسب‭ ‬وظائفية‭ ‬محددة‭ ‬فيما‭ ‬تخص‭ ‬الشأن‭ ‬العراقي‭. ‬ولا‭ ‬أظن‭ ‬انَّ‭ ‬الامريكان‭ ‬أنفسهم‭ ‬بحاجة‭ ‬الى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬دور‭ ‬استخباري‭ ‬واستشاري‭ ‬في‭ ‬العراق،‭ ‬بعد‭ ‬ان‭ ‬عقدوا‭ ‬اتفاقيات‭ ‬استراتيجية‭ ‬مع‭ ‬دول‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬تسمح‭ ‬لهم‭ ‬بنقل‭ ‬قوات‭ ‬واسلحة‭ ‬ومناورات‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬موافقات‭ ‬مسبقة‭. ‬

‭ ‬في‭ ‬ضوء‭ ‬ذلك‭ ‬كله،‭ ‬لا‭ ‬شيء‭ ‬سيبقى‭ ‬على‭ ‬حاله‭ ‬أبداً،‭ ‬عند‭ ‬مغادرة‭ ‬هذه‭ ‬الحكومة‭ ‬بعد‭ ‬الانتخابات،‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬ان‭ ‬كل‭ ‬الذي‭ ‬يجري‭ ‬اليوم‭ ‬يوحي‭ ‬بأن‭ ‬هناك‭ ‬تجديداً‭ ‬من‭ ‬نوع‭ ‬ما‭ ‬في‭ ‬الأفق‭ . ‬

رئيس التحرير-الطبعة الدولية

[email protected]

مشاركة