الجبوري يدعو أمانة مجلس الوزراء تحديد موقفها تجاه الطعن بمقرراتها

488

 

 

 

تدريسي مصاب بالوباء يتابع امتحانات طلبته النهائية في جامعة الكوفة

الجبوري يدعو أمانة مجلس الوزراء تحديد موقفها تجاه الطعن بمقرراتها

بغداد – ساري تحسين

اكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي نبيل كاظم عبد الصاحب ان (اجراء احالة رئيس جامعة بابل عادل عباس علوان الى التقاعد جاء بشكل قانوني وفق مانص عليه قانون الخدمة الجامعية رقم 23 لسنة 2008 المعدل) .

واطلعت (الزمان) امس على وثيقة جاء في معرضها ان (الوزير بموجب المادة الخامسة من قانون الوزارة رقم اربعين لسنة 1988 المعدل الذي ينص تحديد منصب رئيس الجامعة او من يشغل درجة خاصة وصلاحية التحديد لخدماته منوطة بالوزير لذا يكون الامر الوزاري القاضي باحالته الى التقاعد صحيحا وموافقا للقانون الذي اجاز التحديد على سبيل التخيير وليس الالزام). ومن جانبه دعا رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية  قتيبة ابراهيم الجبوري الأمانة العامة لمجلس الوزراء إلى إيضاح موقفها تجاه قيام وزير التعليم العالي بالطعن في مقرراتها بشكل متعمد من خلال إصراره على إحالة خمسة رؤساء جامعات إلى التقاعد قسراً ومن بينهم رئيس جامعة بابل .

وقال في بيان صحفي ( مرة ثانية يحاول وزير التعليم العالي الالتفاف على القانون وبتعمد تام وأمام أنظار رئيس الوزراء، ويضرب عرض الحائط رأي الدائرة القانونية في الأمانة العامة لمجلس الوزراء التي لها القول الفصل في كافة الأمور التي تخص الإجراءات الإدارية لمؤسسات الدولة ).

بيان سابق

وأضاف الجبوري ( إذا كانت الدائرة القانونية في الأمانة العامة لمجلس الوزراء في كتابها الذي أشرنا إليه في بياننا السابق غير دقيقة ولم يكن إجراؤها صحيحاً، فهذا يعني  بحسب رأي الوزير  أن كل إجراءات ومقررات مجلس الوزراء مبنية على أساس قانوني خاطئ، وهذه سابقة خطيرة تهدد استقرار الدولة العراقية عندما يأتي وزير ويطعن بالرأي القانوني لمرجعيته القانونية والإدارية).

وأكد الجبوري (المطلوب من الأمانة العامة موقفا واضحا بصفتها الركيزة الأساسية والقانونية للدولة العراقية، فالقضية باتت لاتحتمل المجاملات ولامجال للسكوت، وفي حال تمريرها فهذا يعني فتح الباب مستقبلاً أمام فوضى إدارية في جميع الوزارات بلا حسيب ولا رقيب).

واعــــــــــلنت  وزارة التعليم العالــــــــي والبحث العلمي برنامج عمل الجامعات ومسارات التعليم المدمج للعام الدراسي المقبل 2020/2021.

وقال المتحدث الرسمي  حيدر العبودي إن (الوزارة حددت آليات عمل متزامنة للدراسات الأولية والعليا عبر التعليم الإلكتروني للمواد النظرية والتعليم الحضوري الذي يغطي متطلبات المواد الدراسية العملية والتطبيقية). وأضاف أن (الطالب يتاح له حضور الدروس العملية المختبرية والسريرية والتطبيقية في جامعة محافظته أو القريبة من محافظة سكناه في مجال الاختصاصات المتناظرة.

وتابع أن (الجامعات وكلياتها وأقسامها ستعمل على وفق مبدأ الاستقلالية والصلاحيات المخولة لها في تقدير واتخاذ الاجراءات اللازمة في تأمين متطلبات السنة الدراسية القادمة).

وفي سياق منفصل سجل عضو الهيئة التدريسية  حسين الشمري  في كلية العلوم بجامعة الكوفة حضورا ومتابعة لامتحانات طلبته النهائية الإلكترونية على الرغم من اصابته بالجائحة. ويذكر ان  الشمري مكلف بإدارة مركز التحسس النائي في جامعة الكوفة ويشرف على عدد من أطاريح الدكتوراه ورسائل الماجستير وسبق له نشر العديد من البحوث في المجلات العلمية.

مشاركة