الجبالي يرد على المرزوقي سنسلم البغدادي الى ليبيا بتوقيع الرئيس أو من دونه

395

الجبالي يرد على المرزوقي سنسلم البغدادي الى ليبيا بتوقيع الرئيس أو من دونه
تونس ــ الزمان يعتزم المجلس التأسيسي التونسي، خلال الأيام القادمة، مناقشة مشاريع قوانين جديدة عدة محددة لملامح تونس ما بعد الثورة، تخص الاعلام، والقضاء، والانتخابات، اضافة الى انشغاله باعداد الدستور الجديد. فيما أكد حمادي الجبالي رئيس الحكومة التونسية أن بلاده ستسلم البغدادي المحمودي آخر رئيس وزراء في عهد العقيد الليبي الراحل معمر القذافي، والمسجون في تونس منذ أيلول»سبتمبر الماضي، إلى ليبيا حتى إن لم يوقع الرئيس التونسي منصف المرزوقي قرار التسليم مثلما ينص عليه القانون التونسي. من جانبه اعرب الرئيس التونسي المنصف المرزوقي عن معارضته المبدئية لترحيل رئيس الوزراء الليبي السابق البغدادي المحموي المسجون في تونس وتطالب به طرابلس، وذلك بالرغم من اتفاق بهذا الشأن بين البلدين. وصرح الجبالي في مقابلة مع وكالة الصحافة أن دستور تونس الصادر سنة 1959 والذي لا يسمح بتسليم الأشخاص المطلوبين للعدالة خارج تونس إلا بعد توقيع رئيس البلاد على قرارات التسليم، تم تعليق العمل به بعد الإطاحة بالرئيس المخلوع زين العابدين بن علي. وقال المحكمة الإدارية التونسية قالت لنا إنه ليس هناك ضرورة لتوقيع قرار التسليم الخاص بالمحمودي من قبل الرئيس . على صعيد آخر استنكرت وزارة الخارجية التونسية اقدام قناة تلفزيونية مصرية على الزج باسم تونس أثناء بثها مقطع فيديو يُظهر أحد الاسلاميين المتشددين وهو يتهيأ لذبح شاب.
وقال المرزوقي ما زلت اعارض الترحيل، انه موقف مبدئي، لا يمكن ان اوقع الترحيل بحق شخص قد يتعرض للتعذيب او للقتل .
واضاف ما زالت اتعرض للضغوط منذ اربعة اشهر حول هذا الملف ولكن انا اعارض الترحيل في الظروف الراهنة . واوضح قلت مرات عدة لاشقائنا الليبيين ان لهم الحق بالمطالبة بترحيل المحمودي كما لنا الحق بالمطالبة بترحيل بن علي الرئيس التونسي المخلوع اللاجىء الى السعودية . ولكن صراحة، اذا تم ترحيل المحمودي افضل ان يسلم الى حكومة منتخبة من قبل الشعب الليبي .
وبدأت اللجان المختصة داخل المجلس النظر في مشاريع قوانين الانتداب بالوظيفة العمومية، وهو القانون الذي ينتظره مئات الآلاف من الشباب العاطلين عن العمل.
كما سيناقش أعضاء المجلس مشروع قانون انشاء الهيئة المستقلة للقضاء، ومشروع ينظر في تنظيم عمل الهيئة المستقلة للانتخابات، ثم مشروع قانون الهيئة التعديلية للاعلام السمعي البصري، والى النظر في مشروع قانون العدالة الانتقالية، ومراجعة قانون العفو التشريعي العام، والقانون المنظم لعمل الجمعيات والأحزاب.
وتعرّض أعضاء المجلس التأسيسي لانتقادات من عدد كبير من التونسييين الذين يرون أن رواتبهم والامتيازات التي يتمتعون بها كبيرة، كما يتهمون النواب بعدم السرعة في الانجاز.
من جهته، أكد رئيس المجلس مصطفى بن جعفر أنهم سينتهون من اعداد صياغة الدستور الجديد في 23 تشرين الأول2012.
واُنتخب المجلس التأسيسي المكون من 217 عضوًا في 23 تشرين الأول الماضي، وباشر أولى جلساته يوم 22تشرين الثاني ، ويتولى المجلس حاليًا السلطات التشريعية للبرلمان الى أن تجري انتخابات تشريعية.
وقالت الوزارة في بيان وزعته ليلة الخميس ــ الجمعة ان اشارة مقدم برامج القناة التلفزيونية المصرية الى أن الحادثة التي يُظهرها مقطع الفيديو وقعت في تونس، تحمل اساءة للثورة التونسية .
ونفت الخارجية في بيانها امكانية حدوث مثل هذه الممارسات الغريبة التي لا تمت اطلاقا بصلة الى المجتمع التونسي لا من قريب أو من بعيد .
واستنكرت في هذا السياق ما وصفته بالمغالطات والافتراءات الغريبة ، وأكدت أن تونس تنعم بالأمن والاستقرار وتتمسك بالقيم السمحة للدين الاسلامي الحنيف .
وكانت القناة التلفزيونية المصرية الفراعين بثت قبل 5 أيام مقاطع من شريط فيديو يُظهر أحد الأشخاص الملتحين وهو يتهيأ لذبح شاب أتهم بشرب الخمر، حيث أشار مقدم البرنامج الى أن ذلك حصل في تونس.
وانتشر الفيديو بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، علما وأن بثه تزامن مع اقدام عناصر محسوبة على التيار السلفي المتشدد في تونس على حرق وتدمير عدد من الحانات ومحلات بيع الخمور في مدينة جندوبة 250 كلم شمال غرب تونس العاصمة.
/6/2012 Issue 4221 – Date 9 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4221 التاريخ 9»6»2012
AZP01