الجبالي: علاقتنا الاستراتيجية مع السعودية أهم من ملف ابن علي

الجبالي: علاقتنا الاستراتيجية مع السعودية أهم من ملف ابن علي
الرياض ــ الزمان:
قال رئيس الوزراء التونسي حمادي الجبالي الذي يقوم بأول زيارة رسمية للمملكة العربية السعودية ان العلاقة استراتيجية مع الرياض ولن يتم التضحية بها من أجل ملف المطالبة بتسليم الرئيس السابق زين العابدين بن علي وزوجته. ويلتقي الجبالي مع عدد من المسؤولين السعوديين في مسعي لـ “رأب الصدع” في العلاقات بين البلدين في ضوء استضافة الرياض الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي.
وكان رئيس الوزراء التونسي وصل إلي المدينة المنورة يوم الخميس الماضي وزار مسجد النبي محمد ثم توجه إلي مكة لأداء العمرة.
ومن المقرر أن يلتقي الجبالي في وقت لاحق العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير نايف بن عبد العزيز، كما سيلتقي وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل ويبحث معهم تنمية العلاقات الثنائية بين البلدين. وكان الجبالي قال في تصريحات له الأسبوع الماضي إنه لن يطالب الحكومة السعودية، بتسليم الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي. ويقيم بن علي بالمملكة مع زوجته ليلي طرابلسي منذ 14يناير 2011 عندما فر من تونس إثر الاحتجاجات الشعبية وأن الرياض لم ترد علي طلبي تسليم تقدم بهما القضاء التونسي بحق بن علي. وزيارة الجبالي ستكون الأولي لمسؤول في الحكومة التونسية إلي السعودية منذ ثورة 14 يناير التي أطاحت بنظام بن علي.
إلا أن الرئيس التونسي المنصف المرزوقي أكد في تصريحات له الاسبوع الماضي خلال زيارته إلي الجزائر رغبة تونس في تسلم بن علي من السعودية. وتأتي زيارة الجبالي إلي المملكة تلبية لدعوة رسمية نقلها سفير السعودية في تونس خالد بن مساعد العنقري في يناير الماضي.
/2/2012 Issue 4127 – Date 20- Azzaman International Newspape
جريدة »الزمان« الدولية – العدد 4127 – التاريخ 20/2/2012
AZP01