الجامعة العربية الأزمة تهدد الأمن الإقليمي


الجامعة العربية الأزمة تهدد الأمن الإقليمي
طهران ترفض التدخل الخارجي في العراق
القاهرة طهران الزمان
عقد مجلس جامعة الدول العربية اجتماعا على مستوى المندوبين الدائمين في دورة غير عادية امس الأحد لبحث الأزمة العراقية وتهديدها للأمن العربي والاقليمي.
وأكد بيان للجامعة بعد الاجتماع أهمية المصالحة بين جميع الفصائل السياسية في العراق لإنهاء الأزمة وقتال الدولة الاسلامية في العراق والشام. وقال الأمين العام المساعد للجامعة العربية أحمد بن حلي فعلا ما يجري في العراق الآن هو تهديد للأمن ليس فقط العربي وإنما للأمن الاقليمي. الآن الأمن الاقليمي في المنطقة مهدد. ولهذا أعتقد أن مرجعياتنا موجودة ولكن لا بد من.. كما قلت.. التوافق ودراسة كافة جوانب الموضوع بالنسبة للوقف مع العراق في هذه المرحلة وهذه الأزمة الراهنة. وقال المندوب المغربي الدائم لدي الجامعة العربية السفير محمد العلمي الذي رأس الاجتماع ان هناك مفاوضات بين الدول الأعضاء في الجامعة العربية للتوصل الى حل للأزمة. وأضاف منذ بداية هذه الأزمة والمشاورات متواصلة ومستمرة على مستويات أعلى للوصول الى أنجع السبل التي من شأنها أن تؤدي من جهة الى وضع حد للأعمال الارهابية على الأرض العراقية. فيما اكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الايرانية مرضية افخم الاحد ان ايران تعارض اي تدخل عسكري اجنبي في العراق وذلك غداة ارسال حاملة طائرات اميركية الى الخليج.
فيما قالت تقارير بريطانية امس ان الحرس الثوري الايراني دخلوا خلال الاسبوع الاخير الى العراق لدعم حكومة بغداد وقالت افخم في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الطالبية اسنا ان العراق لديه القدرة والاستعداد اللازم لمكافحة الارهاب والتطرف. واي تحرك من شانه زيادة تعقيد الوضع في العراق ليس في مصلحة هذا البلد والمنطقة .
وتستعد القوات العراقية لشن هجوم مضاد وعززت اجراءات الدفاع عن بغداد بعد الهجوم المباغت الذي شنه مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام وسمح لهم بالسيطرة على مناطق واسعة في شمال البلاد.
وابدت طهران استعدادها لمساعدة بغداد في مواجهة هذا التنظيم المتطرف لكن بدون التدخل على الارض فيما نفت السلطات العراقية اكثر من مرة انباء صحافية تتحدث عن وجود قوات ايرانية في العراق.
والسبت اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ان طهران مستعدة لمساعدة بغداد بدون ان تتدخل عسكريا
AZP01