الثقافة ترعى مهرجاناً للأفلام القصيرة وترشّح (أوروبا) للأوسكار

الثقافة ترعى مهرجاناً للأفلام القصيرة وترشّح (أوروبا) للأوسكار

بغداد  – الزمان

ترعى وزارة الثقافة والسياحة والآثار مهرجاناً ومسابقة للأفلام القصيرة يقام في السفارة الفرنسية في بغداد بالتعاون مع السفارة الألمانية. و كانت سفارة فرنسا قد دعت الوزارة إلى رعاية مهرجان ومسابقة للأفلام القصيرة تقيمه السفارة في بغداد ينطلق اليوم الخميس، ويستمر لثلاثة ايام..

ويقام هذا المهرجان في إطار التعاون الفرنسي ـ الألماني، وسيقدم خلاله 18 فلماً فرنسياً وألمانياً وعراقياً يتخللها تنظيم مسابقة الأفلام القصيرة العراقية إذ يقدم 16 مخرجاً أفلامهم.

وكانت سفارة فرنسا قد اقترحت رعاية وزارة الثقافة للأفلام ومشاركة الوزير في المؤتمر الصحفي للإعلان عن المهرجان – الذي عقد امس الاربعاء ، وكذلك في المسابقة إلى جانب سفيري فرنسا وألمانيا فضلاً عن إلقاء كلمة لممثل الوزارة خلال حفل افتتاح المهرجان إلى جانب اقامة حفل الاستقبال في القصر العباسي مع مشاركة ممثل عن الوزارة في لجنة تحكيم المسابقة.

على صعيد اخر أعلنت وزارة الثقافة عن قرار اللجنة المستقلة المختصة باختيار الشريط الروائي الطويل لتمثيل العراق في التسابق على جائزة الأوسكار لأفضل فيلمٍ عالمي لعام   2022

وصوّتت اللجنة بالإجماع المطلق لصالح ترشيح فيلم (أوروبا) للمخرج العراقي حيدر رشيد، وهو أحد الأفلام الروائية الطويلة الخمسة المدعومة من قبل (منحة بغداد لدعم السينما العراقية) لعام 2021 المقدمة من الوزارة .وترأس اللجنة الأكاديمي والمنتج السينمائي حكمت البيضاني، رئيس قسم السينما في كليّة الفنون الجميلة بجامعة بغداد، وضمّت في صفوفها نخبةً من المختصين السينمائيين وهم: محمود أبو العباس وعلاء المفرجي، وأحمد ثامر جهاد، وآلاء نجم، وعائشة الدوري، وسهيم عمر خليفة..

وجاء اختيار فيلم (أوروبا) تتويجاً للمسار المتميّز والإيجابي الذي مرّ به هذا الفيلم منذ اختياره ضمن برنامج (نصف شهر المخرجين) في الدورة السابقة لمهرجان كان السينمائي الدولي، والذي حاز خلاله على جائزة الدورة التاسعة لجائزة “بياترتيشي سارتوري” الممنوحة من قبل “جمعية النقد المستقل” في “مهرجان كان”، كما حاز على العديد من الجوائز من بينها جائزة “الشريط الفضي” الممنوحة من قبل جمعية نقّاد وصحفيي السينما الإيطاليين، واختارته “جميعة نُقّاد السينما الايطاليين كفيلم النقد للعام 2021”.

و (أوروبا) هو الفيلم الطويل الخامس للمخرج حيدر رشيد، الفائز بالعديد من الجوائز في مهرجانات عربية وأوربية عديدة من بينها مهرجان دبي السينمائي الدولي ومهرجان الخليج السينمائي ومهرجان ميلانو الذي ترأسه النجم العالمي الراحل روتغير هاوار.

وكان الفيلم قد فاز بالجائزة الكبرى في “ملتقى القاهرة السينمائي 2019”? وفاز في العام ذاته بجائزة (ميلانو فيلم نت ورك).

و(“أوروبا) إنتاجٌ عراقي إيطالي كويتي مشترك وحظي بدعم من وزارة الثقافة العراقية ووزارة الثقافة الايطالية ومؤسسة الفيلم في مقاطعة توسكاني الايطالية ومؤسسة دعم الثقافة والفنون “آفاق”، ومؤسسات سينمائية وثقافية أخرى.

ويروي الفيلم  ثلاثة أيام مأساوية من حياة الشاب العراقي كمال الذي يحاول الوصول الى أوروبا سيراً على الاقدام عبر الحدود التركية البلغـــــــــارية ويقع فريسة لشرطة الحدود البلغارية والعصابات الفاشية المُطاردة للمهاجرين ويجد نفسه وحيداً في غابة شاسعة لا نهاية لها

مشاركة