التميمي يطالب بإشراك جهاز مكافحة الإرهاب في تأمين إنتخابات ديالى

وزارة المالية تموّل التربية برواتب المحاضرين

التميمي يطالب بإشراك جهاز مكافحة الإرهاب في تأمين إنتخابات ديالى

ديالى ــ سلام الشمري

طالب النائب عن محافظة ديالى فرات التميمي حكومة الكاظمي بتكليف جهاز مكافحة الارهاب حماية المراكز الانتخابية في عدد من مناطق المحافظة. وقال التميمي لــ(الزمان)، ان  (بعض مدن ديالى تحتاج الى وقفة حقيقة من قبل اللجنة الامنية العليا للانتخابات في العراق لتأمين مراكزها الانتخابية المهددة من قبل قوى متنفذة تمتلك السلاح والمال السياسي)، داعيا  (لتفادي تكرار سيناريو انتخـــــابات 2018  وتكليف جهاز مكافحة الارهاب لحماية هذه المراكز).

واضاف التميمي  ، ان  ( مطالب إشراك جهاز مكافحة الارهاب بحماية المراكز الانتخابية هي مطالب شعبية لناخبي تلك المناطق التي يتوقع ان تتعرض لتهديدات وضغوطات من جهات سياسية متنفذة مستعدة لعمل اي شيء مقابل كسب اصوات الناخبين هناك).

لجنة أمنية

واكد التميمي، ان  (السلاح المنفلت هو التهديد الاكبر لانتخابات تشرين المقبل ويستوجب وقفة جادة للجنة الامنية العليا للانتخابات)، مشددا على (ضرورة وجود قوة امنية ضاربة في محــــيط مراكز الاقتراع لمنع الاكراه والتهديد للناخبين). فيما قال مسؤول إعلام مركز تنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني في خانقين، ابراهيم حسن لــ(الزمان)، ان  (القوى والاحزاب الكردية بعيدة كل البعد عن المال السياسي واستغلال موارد الدولة للدعاية الانتخابية وسنخوض الانتخابات بالسبل القانونية النزيهة والشفافة).

واضاف  حسن (نحن لا نملك المغريات المادية او اي نفوذ وسيطرة على موارد الدولة وليس لدينا سلاح منفلت وسنخوض الانتخابات في المناطق المتنازع لهدف رئيسي وهو إجراء انتخابات تضمن حقوق جميع الأقليات والقوميات).  وبين حسن،  ان (أدوات المال السياسي وموارد الدولة لن تجدي نفعا في خانقين ولن تحقق اهداف اصحابها وربما تؤثر على نتائج الانتخابات في توابع خانقين الادارية الاخرى كجلولاء والسعدية وقره تبه).

ولفت الى ان  (وعي المواطن الكوري الانتخابي لن تهزه المغريات ودعايات المشاريع الخدمية الرخيصة وهذا ما شهدته جميع الدورات الانتخابية الماضية).

ومن جانب أخر قال رئيس لجنة رصد الخروقات الانتخابية في مكتب انتخابات محافظة ديالى عبد الغفور قادر محمد لــ(الزمان)،  (شكلنا فرقاً لرصد الخروقات الانتخابية في مراكز التسجيل البالغ عددها 41  مركزاً )، مبيناً أن  (كل فريق يتألف من شخصين لرصد وتوثيق المخالفات الانتخابية ميدانياً واحالتها للجهات المعنية).

وبين محمد، أنه (في حال ثبوت مخالفة او خرق انتخابي يبلغ المرشح او التحالف الانتخابي المخالفين  بمعالجتها خلال 72 ساعة، وبخلاف ذلك تحال الى المكتب الوطني  لمفوضية الانتخابات وتفرض غرامات مالية والاستبعاد في حال تراكم الغرامات). وأكد محمد،  (عدم رصد او ثبوت اي خروقات او مخالفات انتخابية من قبل المرشحين حتى الان)، لافتاً إلى  (وجود تنسيق وتواصل بين المفوضية والقوى السياسية والمرشحين لمنع اي مخالفات ترافق الحملات الانتخابية).

موافقات قانونية

الى ذلك اعلن جهاز الأمن الوطني في ديالى  في بيان تلقته (الزمان)، أمس إن (مفارز جهاز الأمن الوطني في محافظة ديالى وبعد استحصال الموافقات القانونية، وبناءً على معلومات استخبارية دقيقة، وبعمليةٍ نوعية، تمكنت من ضبط منزل يحتوي على كميات كبيرة من الادوية مجهولة المصدر، ومنتهية الصلاحية تقدر بنحو15   طناً، اذ تم اعتقال شخصـــين اثنين يعملان داخل المنزل). وفي سياق متصل، أضاف الجهاز،  أن (المفارز تمكنت أيضاً من ضبط  3   عجلات شحن في احدى مداخل المحافظة تحمل بداخلها ما يقارب  75   طناً من الادوية المهربة ومنتهية الصلاحية، بعد اخذ الموافقات القانونية لضبطها واعتقال مالكيها).

وأضاف أنه (قد جرى تدوين اقوال المتهمين اصولياً، واحالتهم مع المضبوطات الى الجهات القضائية المختصة لاتخاذ الاجراءات العادلة بحقهم).

وبعد جهود حثيثة ومتابعة مستمرة من قبل محافظ ديالى مثنى التميمي، مولت وزارة المالية اليوم الاربعاء مديرية تربية ديالى بمبالغ رواتب المحاضرين.  وقال محافظ ديالى مثنى التميمي لـ( الزمان) بانه (بعد المخاطبات بالكتب الرسمية من قبل محافظة ديالى لوزارة المالية تم اليــوم تمويل رواتب المحاضرين من  2021/1/1 لغاية 2021/7/31 ).

واضاف التميمي، بان (التخصيص السنوي موجود وان رواتب الاشهر السبعة الماضية ستدفع دفعة واحدة ثم توزع الرواتب الاشهر البقية تباعاً).

مشاركة