التمور المستوردة ضرب الإقتصاد – أمير البركاوي

التمور المستوردة ضرب الإقتصاد – أمير البركاوي

منذ ثمانينات القرن الماضي تحددت بنية الاقتصاد العراقي وتبلورت بتزايد اعتماده على قطاع النفط الخام والتوسع غير المستدام لقطاع الخدمات غير المنتجة واهمال القطاعات المنتجة كالزراعة والصناعة على نحو متواصل وللاسف نرى اليوم ان هذه السياسة اصبحت هي الساند على تخطيط الدولة بل راحت اغلب اغلب مؤسساته الخدمية تعاني من الاهمال وقلة الاهتمام به

ما يثير الدهشة اليوم ما نشاهده في الاسواق العراقية من انتشار كبير للسلع والبضائع المستوردة منها مواد غذائية جافة وغير جافة ومن ابرز تلك المواد الغذائية هي التمور المستوردة من خارج القطر والتي تستخدم طريقة ناجحة في عملية تعليب التمور وارسالها مرة اخرى الى بلدنا  اذ تعمل هذه الدول على كبس التمور العراقية بعد شرائها في وقت سابق وبطرق حديثة ومتقنة وتصديرها الى العراق وهذا ينعكس سلبا على الاقتصاد الذي يعتمد على النفط كمورد اساس وتليه المنتجات الزراعية. ويحتوي العراق على العديد من مصانع تعليب كبس التمور في كل المحافظات العراقية تقريبا ولكنها معطلة تماما وفاقدة للايدي العاملة والسؤال الذي يطرح نفسة لماذا لا تعمل الحكومة العراقية على تشكيل او انشاء معامل حديثة اسوة بتلك الدول ؟ ولماذا لاتقوم بتخصيص الاموال اللازمة لما لها دور في تخفيف نسب البطالة في المجتمع والنهوض بالاقتصاد الوطني في وقت يحتاج هذا البلد مشاريع تنموية للنهوض بالعجز الكبير في الموازنة  والتي ادت الى توقف حركة الاعمار ان من الاسباب والعوامل التي ادت الى استيراد التمور هو توقف معامل كبس التمور العراقية وكذلك هجرة المزارعين وتجريف البساتين وتحويلها الى اراض سكنية مما ادى الى انخفاض انتاج الاصناف الجيدة من التمور لذلك عملت تلك الدول على استغلال هذه العوامل وعمدت الى تصدير التمور وبأصناف جيدة الى العراق ومما ساعد ذلك غفلة الجهات المعنية عن هذه الملفات المهمة. على الجهات المعنية العمل على منح اصحاب معامل كبس التمور المتوقفة عن العمل قروضا مالية لتشغيلها ولسد الحاجة المحلية فضلا عن استصلاح الاراضي الزراعية المنهكة والعمل على منع تجريف بساتين النخيل واعداد برامج تلفزيونية توعوية بالتنسيق مع مكاتب العلاقات العامة في تلك المعامل لايضاح خطوات كبس التمور التي تميزها عن المستورد واتخاذ اجراءات رادعه من قبل الامن الاقتصادي بحق الجهات المستوردة لهذه التمور والتي تحاول ضرب الاقتصاد الوطني.

مشاركة