التليغرام.. الساحة الأكبر للتضليل –  معراج أحمد معراج الندوي

 

 

 

التليغرام.. الساحة الأكبر للتضليل –  معراج أحمد معراج الندوي

التليغرام هو تطبيق للمراسلة فوريا مجانيا، مفتوح المصدر ومتعدد المنصات كما يمكن تبادل كل المفلفات صورا ووثائق وفيديوهات بجودة عالية وإمكانية التشغيل، لايمكن أن تخترق في التطبيقات الأخرى.

ذاع صيت التليغرام في الأربع الأخيرة، وأخذ بالاتساع والاستخدام بشكل متسارع، وبوحه الخصوص من القوى المتصارعة، إذا كان سياسيا أو اقتصاديا أو أعلاميا، وبات الأداة الأكثر تضليلا وتطبيلا في مناطق عدة من العالم.

ظهر تطبيق تلغرام للمرّة الأولى في عام 2013  أي بعد ثلاثة أعوام من افتتاح واتس آب لسوق المحادثات الفورية على الأجهزة الذكية، إذ حصل تقريبًا على خمسة ملايين مُستخدم جديد في وقت قياسي، ونجح في احتلال المركز الأول في قائمة أفضل التطبيقات المجانية في أكثر من  46 متجر تطبيقات حول العالم.

إن تطبيق تليغرام يعتبر منافسًا قويًا لواتساب حيث وصل عدد مستخدميه إلى أكثر من  400 مليون مستخدم شهريًا، ومن المتوقع أن يتضاعف هذا الرقم خلال السنوات القادمة، حيث تقدم الشركة العديد من الميزات الجديدة بصورة مستمرة لمنافسة لتطبيق واتساب.

تفوّق تليغرام على واتس آب في بداياته عندما وفّر إمكانية إجراء المحادثات عبر المُتصفح أو باستخدام التطبيق على الأجهزة الذكية، وهنا يكمن الاختلاف الأساسي ما بين بناء واتس آب وبناء تليغرام. يتيح تطبيق تليغرام لمستخدميه تعيين أذونات افتراضية لتقييد جميع أعضاء المجموعة من نشر أنواع معينة من المحتوى أو منع بعض الأعضاء من إرسال الرسائل والسماح للمسؤولين عن المجموعة فقط بالدردشة.

يتيح تليغرام لمستخدميه إرسال الرسائل إلى الأفراد أو في المجموعات بدون صوت للإشعار، ويتلقى المستلم إشعارًا كالمعتاد، لكن هاتفه لن يصدر صوتًا وتعتبر هذه الميزة خيارًا رائعًا لإرسال الرسائل دون إزعاج المستلم.

لقد ساهمت هذه العوامل إلى جانب توفير إمكانية مُشاركة الملفّات والصور ومقاطع الفيديو دون نسيان إمكانية إنشاء قنوات لإرسال الرسائل لعدد غير محدود من المُتابعين بشهرة تليغرام الذي نجح في استقطاب شريحة كبيرة من المُستخدمين حتى قبل توقف واتس آب عن العمل.

ويوفر تلغرام خاصيّة الرسائل المُشفّرة ذاتية التدمير وهي عبارة عن غرفة سرّية يتم إنشاؤها بحيث يتم تبادل مفاتيح التشفير ما بين الطرفين فقط، وبالتالي إذا كانت احتمالية قراءة محتويات الرسائل في المحادثات العادية موجودة، لن تكون موجودة عند إنشاء غرفة محادثة سرّية، وهي خاصيّة على غرار فكرة تطبيق سناب شات.

قد يكون التليغرام الساحة الاكبر للتضليل والتطبيل الاخباري وتشويه الحقائق، عبر تكوين المجاميع الخاصة والعامة المعلومة والمجهولة، الحقيقية والوهمية، الحزبية والمستقلة، فضلا عن انشاء القنوات الخاصة والعامة وامكانية انضمام اي شخص لها بسهولة ليصله في ما بعد كل ما ينشر ويبث عبر تلك القنوات.

تكمن خطورة التلغرام انه تطبيق تراسل فوري حر ومجاني وكما يفترض انها بعيدة عن اي شكل من اشكال الصراع، والخلاف وتهويل الشائعات،وتصدير الاكاذيب وخداع الجماهير وجرها الى ساحة الكراهية والعنف الالكتروني الذي بات خطرا كبيرا.

مشاركة