التكنولوجية تتصدّر الجامعات العراقية  في تصنيف التايمز العالمي

دعوة للمشاركة في فعّاليات سمارت بغداد

التكنولوجية تتصدّر الجامعات العراقية  في تصنيف التايمز العالمي

بغداد- ساري تحسين

 أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، عن  تحقيق جامعات التكنولوجية وبغداد والبصرة والمستنصرية مواقع تنافسية في تصنيف التايمز العالمي.

وذكر بيان للوزارة تلقته ( الزمان) امس أن (جامعات التكنولوجية وبغداد والبصرة والمستنصرية حققت مواقع تنافسية متقدمة ضمن نتائج تصنيف التايمز العالمي بنسخته الخاصة بعام 2022 التي صنفت أكثر من 1600 جامعة من 99 بلداً ).

وأضاف أن ( التكنولوجية تقدمت بأكثر من 200 مرتبة ضمن الفئة 801+ في العالم بعد أن صنفت في نسخة العام الماضي ضمن الفئة 1000+ فيما جاءت جامعات بغداد والبصرة والمستنصرية ضمن الفئة 1201).

وأشار إلى أنه (بحسب نتائج نسخة 2022 التي أشرت دخول الجامعة المستنصرية للمرة الأولى في تصنيف التايمز فقد تم تحليل بيانات أكثر من ألفين ومئة جامعة عالمية وتصنيف أكثر من ألف وستمئة جامعة من تسعة وتسعين دولة).

يذكر أن تصنيف التايمز البريطاني العالمي يتبنى خمسة معايير علمية رئيسة لتقويم وتصنيف الجامعات هي البحث العلمي بوزن 30 بالمئة  والتعليم بوزن 30 بالمئة والاقتباسات بوزن 30 بالمئة والنظرة الدولية 7.5 بالمئة ونقل المعرفة (العائد من الصناعة) 2.5 بالمئة.

وفي سياق منفصل استنادا الى توجيهات وزير التعليم العالي والبحث العلمي  نبيل كاظم عبد الصاحب عقدت لجنة عمداء كليات طب الأسنان اجتماعا مع الوكيل المكلف بمهام إدارة وزارة الصحة  هاني العقابي.

تعاون مشترك

وناقش المجتمعون بحضور رؤساء لجان عمداء كليات الصيدلة والتمريض عددا من المحاور المتعلقة بالتعاون المشترك والتكامل المؤسسي بين وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي والصحة.

واستعرض المشاركون في الاجتماع الذي عقد عبر دائرة إلكترونية مغلقة والذي أدارته رئيس لجنة عمداء طب الاسنان الدكتورة دنيا وديع سبع المتطلبات والاولويات المتعلقة بالعام الدراسي القادم ومستويات التدريب السريري فضلا مناقشة إمكانية نقل خدمات الراغبين من وزارة الصحة الى مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي.

بدوره أعرب  وكيل وزارة الصحة عن تقديره لحرص الوزارة واللجان الأكاديمية المختصة على التعاون وترجمة مسارات التكامل من خلال برامج عمل تخصصية تخدم المجالات الأكاديمية والصحية في العراق.

وينظم مجموعة من الاكاديمين والمعلوماتيين والمهندسين المهتمين بموضوع المدن الذكية والتطبيقات الذكية المجتمعية في عصر التحول الرقمي ومن المؤمنين باهمية دور افراد المجتمع في اسناد توجهات الدولة والمجتمعات ومنظماته المختلفة، فعالية سمارت بغداد لنشر ثقافة المدن والفعاليات الذكية وبمساعدة عدد من المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص المتطوعة والمهتمة بالموضوع ونتطلع لمشاركة واسعة واهتمام كبير وسوف يشارك الفريق الوزاري للتعلم الالكتروني والتحول الرقمي وعدد من مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي والجامعات العراقية الحكومية والاهلية ووزارة التربية ووزارة الكهرباء ومحافظة بغداد وامانة بعداد ودوائر اخرى في الفعالية التطوعية التثقيفية وبمشاركة كبيرة ومهمة من العتبة العباسية المقدسة وجامعة الكفيل، اضافة الى شركات ايرث لنك وزين والنبع وشركات اخرى معنا في التنظيم او الدعم والاسناد او التثقيف … وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (الدعوة مفتوحة للجميع علما باننا سوف نبث الفعالية فضائيا وعبر الفيس واليو تيوب كونها الفعالية الاولى في التنظيم في الموضوع في العراق).

مشاركة