التكتم على تسوية الفضيحة شرط دفع المبالغ

258

التكتم على تسوية الفضيحة شرط دفع المبالغ
تعويض ضحايا سجن أبو غريب 355 مليون دولار
بغداد – علي الموسوي
اكد الخبير القانوني طارق حرب ان الدوائر التنفيذية في الولايات المتحدة الامريكية لا تعترف باية سلطة قضائية سوى الامريكية فقط.
وقال حرب لـ(الزمان) امس انه (لم نسمع باية دعوى قضائية اقيمت ضد المسؤولين الامريكيين المتورطين بتعذيب السجناء العراقيين عام 2004 في سجن ابو غريب سابقا)، واضاف انه (اذا ارادت الحكومة او المجنى عليهم اقامة دعوى فيجب ان تقام في الولايات المتحدة الامريكية فقط ليكون الامر القضائي نافذ المفعول) مشيرا الى انه (بالامكان تسوية الموضوع عن طريق التراضي بين الطرفين من خلال دفع تعويضات مادية للمجنى عليهم ولكن بشرط عدم اقامة دعوى قضائية في المحاكم الامريكية). وذكرت تقارير ان (شركة أمريكية متعاقدة مع الجيش الأمريكي وافقت على دفع مبلغ 5 ملايين دولار في تسوية قضائية لقضية إتهام عاملين فيها بالتآمر في تعذيب واساءة معاملة المعتقلين في سجن أبو غريب).
وقالت أن (شركة إنجيليتي هولدنغز الأمريكية دفعت تعويضات لـ 71 شخصا كانوا معتقلين في السجن المذكور وسجون اخرى تديرها الولايات المتحدة، نيابة عن شركة خدمات ألـ 3 للاتصالات وهي شركة امريكية تقدم خدمات في مجالات الاتصالات والمراقبة والتنظيم والقيادة، وقد جهزت الجيش الأمريكي بمترجمين بعد حرب العراق).
وكانت الصور التي سربت عن عمليات تعذيب في السجن قد أثارت انتقادات وغضباً عالمياً.
ومن المتوقع أن تواجه شركة أخرى متعاقدة مع وزراة الدفاع الامريكية قضايا مماثلة في المحاكم، وهي شركة سي أيه سي آي التي جهزت الجيش الأمريكي بمحققين، بحسب التقارير.
وتؤشر هذه التسوية القضائية أول جهد ناجح لمحاميّ المعتقلين العراقيين السابقين في قضايا التعذيب التي رفعوها ضد متعاقدين مع وزارة الدفاع الأمريكية.
وقال محامي بعض المعتقلين السابقين باهر عزمي إن (كل واحد من العراقيين الـ 71 سيتسلم حصة من تعويضات التسوية القانونية عن معاناتهم من عمليات تعذيب واساءة معاملة واسعة ومحزنة)، دون توضيح كيف تم توزيع مبالغ التعويض، وذكر إن (ثمة اتفاقاً بأن تبقى تفاصيل التسوية القانونية قيد الكتمان).
AZQ01

مشاركة