التعليم العراقية تعيد طلبة الدراسات الأولية المرقنة قيودهم

452

بغداد – الزمان

قررت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إعادة الطلبة المرقنة قيودهم في الدراسات الأولية اعتباراً من السنة الدراسية 2010- 2009 صعوداً إلى مقاعدهم الدراسية في الجامعات.

وقال المدير العام لدائرة الدراسات والتخطيط والمتابعة إيهاب ناجي عباس في بيان امس ان (الوزارة وافقت على أعادة الطلبة المرقنة قيودهم بسبب الغياب او الرسوب بمواد المرحلة او مواد العبور دواماً وامتحاناً اعتباراً من السنة الدراسية 2010- 2009 صعوداً وللمراحل الدراسية كافة على ان تكون مباشرتهم للسنة الدراسية المقبلة).

واضاف أن (الوزارة استثنت من القرار الطلبة المرقنة قيودهم بسبب الغش او التزوير او العقوبات الانضباطية فضلا عن الطلبة المرقنة قيودهم بناءا على طلباتهم والملتحقين بالدراستين المسائية أو الأهلية والتعليم الحكومي الخاص والوقفين السني والشيعي والدراسيين خارج العراق اضافة الى الطلبة المرقنة قيودهم والمقبولين في الكليات او المعاهد ذات الحدود ألادنى). واصدرت وزارة التربية تعليمات خاصة بشأن نظام المحاولات الذي يشمل طلبة الصف السادس الإعدادي للعام الدراسي الجاري.

 وقال بيان اصدره المكتب الإعلامي للوزارة أن (التعليمات الصادرة من قبل المديرية العامة للتقويم والامتحانات تنص على ان يكون الامتحان بالمحاولات بحسب رغبة الطالب وفق الاستمارة التي يتم تزويدها الى المديريات العامة للتربية في بغداد والمحافظات كافة من قبل مراكز الفحص)، مشيرا الى انه (يشمل بالمحاولات الطلبة الذين باشروا السنة الاولى في السادس الاعدادي للعام الدراسي 2017-2016 ورسبوا او تركوا الدراسة فيها وفي السنة الدراسية الثانية 2018- 2017  رسبوا بدرس او درسين يحق لهم اداء الامتحان بالمحاولات للعام الدراسي الجاري في المواد التي رسبوا فيها فقط مع احتفاظهم بدرجات النجاح السابقة).

مضيفا ( وفي حالة وجود طلبة مشمولين بنظام المحاولات وقدموا للامتحان الخارجي او استمروا بالدوام في المدارس المسائية لهذا العام  هم مخيرون اما التقديم الى المحاولات او الاستمرار في دراستهم المسائية او الامتحانات الخارجية)، وتابع البيان انه (تم توجيه المديريات باستمرار العمل بنظام المحاولات الذي تم اقرارهُ خلال الشهر الجاري لطلبة السادس الاعدادي والسماح للطلبة الراسبين في السنة الثانية بدرس او درسين في العام الدراسي 2017- 2018  بأداء الامتحان بالمحاولات في العام الدراسي الجاري فقط).

مشاركة