اطلاق استمارة التقديم للقبول المركزي في الجامعات العراقية

864

العراق ويونيسكو: توفير إتصالات لمدارس عشر محافظات

التعليم يطلق إستمارة التقديم للقبول المركزي في الجامعات

بغداد – الزمان

اطلقت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي استمارة التقديم للقبول المركزي في الجامعات العراقية للسنة الدراسية. وقال المتحدث الرسمي للوزارة حيدر العبودي امس إن ( الاستمارة الالكترونية أطلقت عبر البوابة الخاصة بدائرة الدراسات والتخطيط والمتابعة  وهي جاهزة للتقديم أمام الطلبة من فروع الإحيائي والتطبيقي والأدبي سواء الناجحون من الدور الأول أم الذين سيؤدون امتحانات الدور الثاني) مشيرا الى أن (مدة التقديم الالكتروني للقبول المركزي ستستمر الى غاية السابع عشر من تشرين الثاني) .

وأضاف أن (نظام التقديم يوجب على الطلبة من خريجي الفرعين الاحيائي والتطبيقي ملء 50 اختيارا ولا يقل عدد المعاهد فيها عن عشرة ويمكن أن يملأ خريجو الفرع الادبي ما لا يقل عن 25 اختيارا ولغاية الخمسين في الاستمارة الالكترونية ولا يقل عدد المعاهد فيها عن عشرة) . وتابع أن (الوزارة تدعو أبناءها الطلبة الى قراءة دليل الطالب بعناية ودقة والتعرف على آليات التقديم وخارطة الجامعات والكليات والأقسام والتأني في تثبيت الاختيارات والتأكد من تسلسلها في الاستمارة التي تكون متاحة للتعديل مرة واحدة).

ووقع العراق  مع يونسكو ويونيسف خريطة طريق لتوفير خدمة اتصال الإنترنت لأكثر من 3000 مدرسة في عشر محافظات. وقد وقعت الاتفاق من العراق هيئة الإعلام والاتصالات. وقال بيان ليونامي ان (ذلك جزء من جهد مشترك لتحديث أنظمة بيانات التعليم وتحسين جودة التعلم في العراق).

تطبيق نظام

واضاف ان (الاتحاد الأوروبي سيقدم دعما مالبا لحكومة العراق لتطوير وتطبيق النظام الجديد عبر الإنترنت.  وسيتم العمل به في 11 مديرية عامة للتربية في عشر محافظات).

ويمثل إطلاق خريطة الطريق هذه معلماً بارزاً في الدعم الذي تقدمه اليونسكو واليونيسف في توفير نظام معلومات إدارة التعليم يعمل بكامل طاقته بحلول عام 2022  مع الأجهزة المطلوبة على مستوى المدرسة والقضاء والمحافظة والمستوى المركزي. واعلن صندوق النقد العربي عن عقد شراك بين منصة “بنى” للمدفوعات العربية وجمعية (سويفت) بمناسبة ورشة العمل المشتركة بين المؤسستين المنعقدة الثلاثاء الماضي.

وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (الورشة مثلت حلقة نقاش رفيعة المستوى بين خبراء من منصة بنى للمدفوعات العربية وجمعية سويفت، تناولوا فيها آخر التطورات في مجال نظم تسوية المدفوعات عبر الحدود. كما تطرقت الورشة إلى الخطط والمشاريع الاستراتيجية التي تتعاون فيها المؤسسة الاقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية مع جمعية سويفت لإنجازها من أجل تحسين خدمات الدفع وتطوير البنية التحتية في المنطقة العربية والعالم في مواجهة التحديات القائمة). وجرى خلال الورشة  استعراض الشراكة بين منصة بنى للمدفوعات وجمعية سويفت وتحديداً فيما يخص التعاون القائم لانشاء نظام المدفوعات الفورية في منصة بنى عبر شبكة سويفت، إضافة  لجوانب تعزيز أطر الامتثال لعمليات مكافحة عمليات غسل الأموال وتمويل الإرهاب من خلال مشاركة منصة بنى في نظام سويفت لقواعد إعرف عميلك الالكترونية.

تعمل كل من منصة بنى للمدفوعات العربية وجمعية (سويفت) معاً لتوفير خدمة أفضل للمجتمع المالي في المنطقة العربية والتصدي للتحديات التي تواجه المنطقة العربية في مجال المدفوعات. تعتبرهذه الشراكة شهادة اضافية على التزام  المؤسستين لخدمة النظام المالي للمنطقة العربية وتسهيل المدفوعات عبر الحدود ومع الشركاء التجاريين الرئيسين للدول العربية.

ونوه المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي عبد الرحمن بن عبدالله الحميدي بأهمية الشراكة مع الجمعية نظراً إلى دلالتها الاستراتجية والمنافع التي تقدمها للمشاركين في المنصة بوجه خاص ولقطاع المدفوعات بشكل عام. كذلك  أعرب عن سعادته لتواصل عقد الورش، ومشاركة عدد من متزايد من البنوك والمؤسسات المالية والمصرفية.

أخيراً، جدد معاليه كذلك خالص تقديره وإمتنانه لأصحاب المعالي والسعادة محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية على دعمهم لجهود الصندوق في إطلاق المنصة

مشاركة