التطوير الصناعي يبحث التعاون مع صندوق إعمار المناطق المتضرّرة

الهيئة تنظـم ورشـة تدريبيـة إفتراضية

التطوير الصناعي يبحث التعاون مع صندوق إعمار المناطق المتضرّرة

بغداد ـــ الزمان

اكدت هيئة البحث والتطوير الصناعي التابعة لوزارة الصناعة والمعادن استعدادها للتعاون مع صندوق اعادة اعمار المناطق المتضررة من الاهاب ودعمه بالامكانيات العلمية والبشرية المتاحة لديها. جاء ذلك خلال لقاء مدير عام الهيئة احمد يونس والسادة مدراء المراكز التابعة لها مع رئيس صندوق اعادة اعمار المناطق المتضررة من الارهاب في مقر الصندوق محمد هاشم العاني حيث جرى تقديم ملخص عن انشطة المراكز البحثية التي بالامكان ان تقدم خدماتها الى الصندوق وابداء استعداد الهيئة لوضع جميع امكانياتها العلمية والبشرية في خدمة عمليات الاعمار والبناء لدعم المناطق المحررة.

وقال بيان تلقته (الزمان) امس انه (جرى خلال اللقاء تقديم شرح مفصل عن فكرة انشاء مشروع لمعالجة النفايات المنزلية وانتاج الطاقة للاستخدام في المنشآت الصناعية ومنها مصانع السمنت ومناقشة عدد من المواضيع الفنية المتعلقة بهذا المجال وكذلك استعراض الامكانيات المتاحة في مركز بحوث الطاقة المتجددة والبيئة ومن ابرزها السخانات والمضخات العاملة بالطاقة الشمسية وامكانيات المركز في الجانب البيئي المتمثل بدراسات الاثر البيئي والكشف في اعماق مختلفة داخل الارض.

من جانبه اعرب رئيس الصندوق عن شكره وامتنانه لمبادرة الهيئة ودعا الى تزويد الصــــــندوق بكل الامكانات المتاحة والمشاريع المقـــــــترحة للنظر في امكانية الاستفادة منها).

وأعلنـت هيئة البحث والتطوير الصناعي التابعة لوزارة الصناعة والمعادن عن قيام مركز بحوث الطاقة المتجددة والبيئة بتنظيم الورشة التدريبية الافتراضية الموسومة (إنتاج الغاز الحيوي والعوامل المؤثرة عليه) للمدة من 4 ولغاية 6 تشرين الاول الجاري. ويتضمـن المنهاج التدريبي عددا من المحاور وتشمل مقدمة تعريفية لطاقة الكتلة الحيوية وأنواع الوقود المستخرج وأنواع الأحياء المجهرية الداخلة في إنتاج الغاز الحيوي تقدمها مسؤولة شعبة الكتلة الحيوية رئيس بايولوجيين أقدم الدكتورة : وعـد عمـاد الدين قاصد علمـاً ان التسجيل في الورشة التدريبية الافتراضية (مجانـي) وسيمنح المشاركون فيها شهادة مشاركة .

وأصدرت وزارة الصناعة والمعادن توضيحاً بخصوص قرار معالي الوزير منهل عزيز الخباز بالغاء كتاب الشركة العامة للسمنت العراقية بالعدد  6405والمؤرخ في تشرين الاول الجاري.

وبيـن المكتب الإعلامي للوزارة أن (الإجراء المتخذ من قبل الشركة العامة للسمنت العراقية بالحصول على مادة السمنت لمنتسبيها بديلاً عن تأخر صرف الرواتب لشهر أيلول الماضي إجراء خاطئ إدارياً وقانونياً)، مؤكداً ان (الوزير يولي إهتماماً بالغاً لموضوع تسديد الرواتب لموظفي مركز الوزارة والتـــــــشكيلات التابعة لها كونه حقا مشروعا  كما وان معاليه يهتم  بدعم الموظــــــــفين بالطرق المـــــــشروعة قانوناً وان الوزارة تسعى جاهدة لنيل حقوق ومستحقات موظفيها الوظيفـــــــية والمالية إصولياً ووفق الضوابـط).

مشاركة