التصحيح يظلم الطالب للكليات الاهلية  – عادل الربيعي

495

 التصحيح يظلم الطالب للكليات الاهلية  – عادل الربيعي

رغم الظروف التي يعيشها الطالب العراقي في حياته اليومية من قلة الكهرباء التي تؤثر على حالته النفسية والبيئة المعيشية التي يمر بها بين اهله والتدريس غير الملتزم من قبل المدرسين وغير الواضح مما اجبرت اغلب الطلاب للدخول في دروس خصوصية وبأ سعار خيالية  وبيع الكثير من العوائل اغراضهم المنزلية لغرض تسديد مبلغ الدروس الخصوصية وهناك من سحب سلفة وهناك من اقترض مالا وما زال يسدد كل ذلك واكثر يحدث مع العوائل لغرض ان يفرح ويفرح ابنه ابنته ويشاهدهم بأحسن الجامعات الحكومية .. لكن يأتيك ظلم التصحيح الذي يشكو منه الطالب الذي يعرف نفسه جيدا انه في هذه المادة كانت اجاباته صحيحة ام لا ويتوقع درجة جيدة في هذه المادة لكن يفاجئه التصحيح بدرجة غير التي يتوقعها لأنه راجع دفتر الامتحان وجمع درجاته لكن الظلم والتصحيح المبعثر وسرعة المصحح وعدم التركيز ونقل الدرجة بصورة  غير صحيحة مما ادى الى ظلم كثير من الطلاب من ناحية المعدل وضعف الدرجة وهذا كله يدخل ضمن اتفاق مديريات التربية المنتشرة في العاصمة بغداد مع الكليات الاهلية لكسب اكبر عدد من الطلاب في كلياتهم لان اغلب هذه الكليات تعود لكثير من السياسيين والنواب في الحكومة العراقية لغرض كسب الاموال واشباع بطونهم .. لذا اطالب الحكومة العراقية بالتركيز على عملية التصحيح حتى لا يظلم طالب في هذا البلد الذي عانى الكثير ومر بظروف قاسية كذلك اطالب الحكومة العراقية ان تركز على الكليات الحكومية حتى لا يمحو تاريخها وان تحاسب وبشدة الكليات الاهلية التي اصبحت كالمزاد في تحديد الاسعار وعلى الحكومة العراقية ان تراعي المعدلات اسوة بباقي الدول التي تخير الطالب في دخوله للكلية التي يرغب بها وبدرجة الدرس الذي يخص تلك الكلية حتى لا تظلم احدا لأنهم ابناء البلد وجيلها … قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اتقوا الظلم فان الظلم ظلمات يوم القيامة ) صدق رسول الله…

 – بغداد

مشاركة