التشخيص الخاطئ

186

التشخيص الخاطئ
روى لي صديق قصة قصيرة لا كباقي القصص القصيرة التي يتداولها المثقفون الذين اشتهروا بها كونها نوع من ادب القصص. كانت هذه القصة هي واحدة من قصص كثيرة كان هو الاخر يحرص على ايصالها الى اذني اللتين لا تتسعان الا لقصة في ذلك الشارع رغم انني اشاهده في المقهى واسلم عليه من على بعد الا انني اكره الجلوس في تلك المقهى السبب انني اكره رائحة السكائر فكيف برائحة النركيلة في تلك المقهى الصغيرة التي تبد للمشاهد لها عن قرب بان لكل جالس فيها صالنصة لخروج الدخان فالذي يجلس ليستمع الى قصة هذا الرجل يختنق لاسيما من هو على شاكلتي لم تمر على شفاهه منذ ان خلقه الله سكاره او نركلية هذه القهوة القاتلة التي تنطلق منها رائحة كرائحة العفن.. اقول كان هذا الرجل يقص علي تلك القصص في هذا الشارع الذ يوصلنا الى بيتنا.. كانت هذه القصة تدور حول شخص مريض عجز الاطباء من شفائه رغم مرور سنين عدة على مرضه.. كان هذا المريض يصرخ من شدة الالم على اقرب جزء من جسمه يضع اصبعه عليه فحار الاطباء في علته وقام كل طبيب باعطاء تشخيص لحالته فمنهم من قال مصاب بصداع نصفي وآخر قال حالة نفسية الا ان المريض ساءت حالته وفي احد المرات عرض على مجموعة من الاطباء كانوا قد اجتمعوا في احد الردهات وكان معهم مجموعة من طلبة المرحلة المنتهية في كلية الطب وكان من بين هؤلاء الطلبة طالب قد شاهد بام عينه تصرفات المريض والشكوى التي تصدر من اهله بخصوص مرضه وبعد ان تمت معاينته من الاطباء الاختصاص ولم يتوصلوا الى تشخيص حالته نهض الطالب المذكور قائلا انا اشخص حالته وطلب ان يأتوه بلفات خاص لتجبيس الكسور وحالا جبس اصبع المريض ثم طلب منه ان يضع اصبعه على اي مكان كان يؤلمه وكان كلما وضع اصبعه على احد اعضاء جسمه لم يشعر بأي الم وعندها شعر المريض بالراحة واعجب الاهل بما حدث فقال لهم ان اصبعه مفطور بحيث كلما وضعه على احد اعضاء جسمه ينضغط هذا الاصبع فيولد له الالم. هذه القصة قادتني للتساؤل اين نحن من الطبيب النابغ الذي لم يحصل على شهادة تسمح له بممارسة مهنة الطب التي عجز الاختصاصيون من تشخيص حالة بسيطة. هؤلاء الاختصاصيون في الطب يوجد لدينا اشباههم في السياسة الذين لم يستطيعوا تشخيص حالة المرض التي يمر بها بلدنا فهل يا ترى سيبرز لنا شخص مشابه لهذا الطالب ليشخص لنا مرضنا انها والله ليست حالة مرضية صعبة علينا ولكن مشكلتنا في التشخيص الخاطئ ليس الا.
فيصل اللا منتمي
/5/2012 Issue 4193 – Date 7 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4193 التاريخ 7»5»2012
AZPPPL

مشاركة