الترجي يتعادل مع الأهلي ويقترب من الإحتفاظ بلقب أفريقيا

 

{ الاسكندرية (ا ف ب) – اقترب الترجي الرياضي التونسي من الاحتفاظ بلقبه بتعادله الثمين مع مضيفه الاهلي المصري حامل الرقم القياسي في عدد الالقاب (6) 1-1 اول امس الاحد على ملعب برج العرب في الاسكندرية في ذهاب الدور النهائي لمسابقة دوري ابطال افريقيا لكرة القدم.

وكان الترجي في طريقه الى خطف فوز ثمين عندما تقدم بهدف لمدافعه العملاق وليد الهيشري في الدقيقة 49 بضربة رأسية اثر ركلة ركنية انبرى لها القائد خليل شمام، بيد ان السيد حمدي، بديل شريف عبد الفضيل، ادرك التعادل في الدقيقة 89 من تسديدة قوية من داخل المنطقة اثر كرة من المدافع احمد فتحي.

ويلتقي الفريقان ايابا في 17 تشرين الثاني الحالي على ملعب رادس في العاصمة تونس، ويملك الفريق التونسي افضلية الارض ويكفيه التعادل السلبي لاحراز اللقب للمرة الثانية على التوالي والثالث في تاريخه.

اما الاهلي فيحتاج الى الفوز او التعادل باكثر من هدف لاحراز اللقب السابع في تاريخه. وسيحرم الترجي من خدمات مدافعه سامح الدربالي ولاعب وسطه الغاني هاريسون افول في مباراة الاياب لتلقي كل منهما بطاقة صفراء، بيد انه سيستفيد من خدمات نجمه يوسف المساكني الذي غاب عن المباراة بسبب عملية جراحية لازالة الزائدة الدودية.

وهو التعادل السادس بين الفريقين في تاريخ لقاءاتهما الـ 11 حتى الان، وكان الفوز حليف الترجي 3 مرات مقابل مرتين للاهلي و5 تعادلات. وهي المرة الثانية على التوالي التي يشهد فيها الدور النهائي مواجهة عربية مئة بالمئة بعدما توج الترجي على حساب الوداد البيضاوي المغربي الموسم الماضي، والعاشرة في تاريخ المسابقة بينها 5 مرات بين اندية تونسية ومصرية بعد الترجي والزمالك عام 1994 (صفر-صفر في القاهرة و3-1 في تونس) والاهلي والنجم الساحلي عامي 2005 (صفر-صفر في سوسة و3-صفر في القاهرة) و2007 (صفر-صفر في سوسة و1-3 في القاهرة) والاهلي والصفاقسي عام 2006 (صفر-صفر في القاهرة و1-صفر في رادس).

20 الف متفرج

وخاض الاهلي المباراة امام نحو 20 الف متفرج وذلك للمرة الاولى منذ احداث بور سعيد التي اودت بحياة 72 من مشجعيه عقب مباراته في الدوري المحلي امام المصري ما ادى الى وقف النشاط الرياضي في مصر.

وكان الاهلي الطرف الافضل طيلة مجريات المباراة وسنحت لمهاجميه اكثر من فرصة بيد ان الحارس التونسي معز بن شريفية فرض نفسه نجما للمباراة بتصديه لاكثر من فرصة وتسديدة خصوصا لمحمد ناجي جدو وعبدالله السعيد.

ونزل الاهلي بكل ثقله منذ البداية وسدد حسام عاشور ركلة حرة مباشرة فوق العارضة (3) واخرى لجدو بجوار القائم الايسر (5). واهدر عاشور فرصة افتتاح التسجيل عندما تهيأت امامه كرة داخل المنطقة سددها فوق الخشبات الثلاث.

وانقذ بن شريفية مرماه من هدف السبق بابعاده تسديدة قوية للسعيد الى ركنية (15)، واخرى للاعب نفسه بين يدي الحارس (30). واهدر محمد ابو تريكة فرصة ذهبية عندما تهيأت امامه كرة عند باب المرمى المشرع امامه فسددها فوق العارضة (33).

وتدخل بن شريفية في توقيت مناسب لابعاد الكرة من امام جدو المنفرد (37).

واشرك المدير الفني للاهلي المهاجم السيد حمدي مكان المدافع شريف عبد الفضيل مطلع الشوط الثاني بيد ان الترجي فاجأه بهدف من ركلة ركنية انبرى لها شمام وتابعها الهيشري برأسه امام المرمى والحارس شريف اكرامي (49).

ورد وليد سليمان بتسديدة قوية من خارج المنطقة بجوار القائم الايمن (53)، واخرى للسعيد ارتدت من بن شريفية (54). وتابع بن شريفية تألقه وابعد كرة قوية لجدو الى ركنية (58).

ودفع البدري بمحمد بركات مكان القائد حسام غالي (60). وجرب السعيد حظه مرة اخرى من خارج المنطقة بين يدي الحارس (60).

وكاد الكاميروني جوزيف يانيك ندجنغ يفعلها بالطريقة ذاتها للهدف الاول اثر ركلة ركنية تابعها برأسه بجوار القائم الايمن (66).

وابعد بن شريفية كرة ابو تريكة من باب المرمى اثر تمريرة عرضية من سليمان (73).

ولعب البدري ورقته الهجومية الاخيرة بدفعه بالمهاجم عماد متعب مكان جدو، ونجح في ادراك التعادل اثر مجهود فردي رائع لاحمد فتحي عند حافة المنطقة حيث تلاعب بمدافعين ومررها بينية داخلها سددها حمدي بقوة داخل المرمى (89).

وتابع الاهلي ضغطه في الدقائق المتبقية بين 4 دقائق وقت بدل ضائع بيد ان الترجي نجح في اخراج المباراة الى بر الامان.