التربية تسمح للراسبين بثلاثة دروس دخول الدور الثاني

284

أولياء الطلبة يخشون من خطأ في اسئلة إمتحان الأحياء

التربية تسمح للراسبين بثلاثة دروس دخول الدور الثاني

بغداد – كمال مصطفى صالح

ناشد اولياء امور طلبة، وزير التربية وكالة قصي السهيل، تحري حقيقة معلومات تشير الى وجود خطأ في سؤال الوراثة بدرس الاحياء للمرحلة الاعدادية في الامتحان الوزاري. وقالوا لـ (الزمان) امس ان (تسريبات تشير الى وجود خطأ في الاجابة النموذجية لامتحان درس الاحياء للمرحلة الاعدادية دفع المصححين الى اعتبار اجابة الطالب الصحيحة خطأ، لانها لا تتطابق مع الاجابات الانموذجية التي تلزم الوزارة المصححين باعتمادها). واكدوا ان (مدرسين في بعض مدارس ابنائهم اكتشفوا هذه الحقيقة، وانهم يخشون اما رسوب الطالب او هبوط درجته بسبب ما يظنه المصححون خطأ في اجابة سؤال الوراثة). وتمنوا على (وزير التربية فتح تحقيق او اصدار بيان لتوضيح الحقيقة).

 الى ذلك وافقت هيئة الرأي بوزارة التربية على السماح للراسبين بثلاثة دروس في الامتحانات الوزارية للدراستين الاعدادية والمتوسطة، الاشتراك في امتحان الدور الثاني. وكانت امتحانات الدراسة الاعدادية قد انتهت امس بعد نحو اسبوعين من اجرائها بمشاركة الاف الطلبة في بغداد والمحافظات عدا اقليم كردستان.

ووافق وزير التعليم العالي والبحث العلمي قصي السهيل على تسجيل الطلبة من خريجي الفرع الأدبي والعلمي الإحيائي والتطبيقي, والمهني والإسلامي من المقبولين من السنتين الدراسيتين 2017- 2018 و 2018 -2019  في الجامعات. وقال المدير العام لدائرة الدراسات والتخطيط إيهاب ناجي عباس في بيان امس إن (السهيل وافق على تسجيل الطلبة من خريجي الفرع الأدبي والعلمي الإحيائي والتطبيقي, والمهني والإسلامي من المقبولين من السنتين الدراســـــــيتين 2018/2017 و 2019/2018  على أن يتم اعتبار السنة الدراسية 2018/ 2017  سنة رسوب و 2019/2018  سنة تأجيل للطلبة المقبولين فـــــــــي السنة الدراسية   2018/2017 )، وأضاف (انه يتم اعتبار السنة الدراسية سنة رسوب بحق الطلبة شرط عدم التحاقهم بإحدى كليات التعليم الحكومي الخاص الصباحي او المسائي او الاهلي او كليتي الأمام الكاظم او الامام الاعظم استنثناءً من السقف الزمني ولغاية الاول من تشرين الاول المقبل).

فيما أكد السهيل استمرار دعمه المطلق للكوادر التدريسية والتربوية والحفاظ على العملية التربوية ، موكدا ان (الحادث الذي قام به احد تلاميذ مدرسة سلمان المحمدي في ناحية الدبوني التابعة لقضاء العزيزية شمال واسط بحرق قيود وسجلات المدرسة امر في غاية الخطورة حيث قامت القوات الأمنية بإلقاء القبض عليه وهو الآن على ذمة التحقيق) .

وأضاف بيان أن ( الوزارة عملت طيلة الفترة الماضية حماية العملية التربوية  وضمان عدم التعدي عليها  ، وان السهيل وجه بتشكيل لجنة تحقيقية عاجلة للوقوف على حيثيات الموضوع)، مشدداً على( أهمية إيقاف هذه الظاهرة الدخيلـــة على المجتمع العراقي ، وعدم التهاون مع المعتدين والمقصرين بحق العملية التربوية مــــــوكدا ان الحرم المدرسي خط أحمر).

مشاركة