التربية تسمح لطلبة السادس الإعدادي بتحسين معدّلاتهم

270

التعليم: دور تكميلي للراسبين في الدراسات العليا

التربية تسمح لطلبة السادس الإعدادي بتحسين معدّلاتهم

بغداد – عبد اللطيف الموسوي

وافق وزير التعليم العالي والبحث العلمي وكالة جمال العادلي على منح امتحان تكميلي لطلبة الدراسات العليا الراسبين في الدور الثاني بمادة واحدة او بالمعدل او بمادة واحدة والمعدل او بمادتين . وقالت وثيقة حصلت (الزمان) على نسخة منها امس ان (الوزير وافق على منح هذا الامتحان للعام الدراسي الماضي وعلى ان لايزيد عدد المواد لتحسين المعدل على مادتين بضمنها المادة الراسب فيها طالب الدراسات العليا كحد اقصى). واضافت الوثيقة الموقعة من المدير العام وكالة لدائرة البحث والتطوير في الوزارة ان (الطالب سيتحمل نفقات اجراء الامتحان التكميلي بمبلغ مئة الف دينار عن كل مادة على ان يكون اداء الامتحان ضمن امتحانات الفصل الاول للعام الدراسي الجاري). الى ذلك قرر وزيرا التعليم العالي والبحث العلمي وكالة والتربية في اجتماع مشترك عقداه يوم الاحد الماضي السماح للطالب الناجح من المرحلة الاعدادية للعام الدراسي الماضي باعادة السنة الدراسية في الصف السادس الاعدادي في الدراسة المسائية او الدوام بالاستضافة في المدارس الصباحية او الدوام بالانتساب بهدف تحسين المعدل اذا لم يكن راغبا بالقبول الذي ظهر له او لم يقتنع بالمعدل الذي حصل عليه. وكشفت وثيقة اخرى اطلعت عليها (الزمان) امس بتوقيع ابراهيم حسن عبد ولي عن ان (ترشيح الطالب للقبول المركزي للسنة المقبلة سيكون على اساس معدله الجديد الذي سيحصل عليه بعد التمتع بفرصته لتحسين المعدل في السنة الدراسية الجارية ويعد قبوله السابق لاغيا). واكدت انه (لايحق للطالب الأخذ بقبوله المركزي السابق بعد تمتعه بفرصة تحسين المعدل سواء اكانت نتيجته النجاح او الرسوب). وشددت الوثيقة على ان (الدرجات التي حصل عليها طالب تحسين المعدل للعام الدراسي الماضية تعد ملغاة وتعتمد الدرجات للعام الدراسية الجارية). واشترطت الوثيقة (تنظيم تعهد خطي من قبل الطالب وولي امره لتوثيق ذلك). وحددت العشرين من الشهر الجاري موعدا نهائيا لتقديم طلبات تحسين المعدل. وسمحت الوزارة في وقت سابق للطلبة الخارجين للفرع العلمي الراسبين والناجحين منهم بأداء الامتحان بفرع مغاير (الإحيائي أو التطبيقي) .وذكر المكتب الإعلامي بأن (المديرية العامة للتقويم والامتحانات قد وجهت اعماماً للمديريات العامة للتربية في المحافظات كافة ينص على السماح لجميع طلبة الدراسة الخارجية للفرع العلمي سواء اكانوا من الراسبين والناجحين بإداء الامتحان بفرع مغاير الإحيائي أو التطبيقي للعام الجاري وذلك بعد حصولها على موافقة الوزير لوكالة عليها)، داعياً جميع الطلاب الى (الجد في اكمال مسيرتهم التربوية لتقديم الخدمة لبلدنا).

وبشأن اخر عقبت الوزارة على تقرير عن وجود بعض الاشكاليات في كتاب مادة الرياضيات للصف الثالث المتوسط.

واوضح المكتب الإعلامي أن (الوزارة تقوم بإعادة الكتب الدراسية سنوياً وهذا من واجباتها ان تقدم لأبنائها الطلبة كل عام كتاباً جديداً يليق به)، معللة السبب بأن (الكتاب معرض للاستهلاك والعبث بالإضافة الى سوء الاستخدام وهذا فرق بين اعادة الطبع وتألف الكتاب الذي يجهلهُ الكثيرون فالطباعة تختلف عن التأليف)، منوها الى ان (بوجود هذه الأخطاء التي لا تتعدى ان تكون مطبعية وملاحظات لتبسيط الحل وأخرى لغوية وفنية ويحصل ذلك في الكتب المدرسية في بعض الدول حيث يتم وضع في نهاية كل كتاب مدرسي صفحتين فارغتين بيضاء تُخصص لتدوين الأخطاء والملاحظات ان وجدت من قبل المعنيين ، اما فيما يخص كثرة الاسئلة العلمية بشأن موضوع المبرهنة والتمرين ، فقد عمدت المديرية على وضعها لغرض توفير مهاره للطلاب في فهم العمليات الرياضية وهذه معايير عالية). وتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل اعلام وثائق صادرة من الوزارة تحدد فيها الاخطاء الموجودة في طبعة هذا الكتاب.

(category, الصفحة الاولى)

مشاركة