التخطيط: كورونا تسببت بإرتفاع نسبة الفقر في العراق

323

التخطيط: كورونا تسببت بإرتفاع نسبة الفقر في العراق

بغداد – فائز جواد

أربيل – فريد حسن

أعلن وزير التخطيط خالد بتال النجم،  عن ارتفاع  نسبة الفقر  في العراق إلى 31.7  بالمئة مقارنة بما كانت عليه النسبة عام  2018  والبالغة 20 بالمئة ونقل بيان تلقته (الزمان) أمس عن النجم قوله (ان الوزارة ، انجزت مؤخرا دراسة تفصيلية عن  تقويم اثر جائحة كورونا  على الفقر والفئات الهشة في المجتمع العراقي، بالتعاون مع البنك الدولي ومنظمة اليونسيف، وفريق مبادرة أوكسفورد للفقر والتنمية البشرية، ومستشار من صندوق الامم المتحدة للسكان)، موضحا، ان (عدد الفقراء بموجب هذا الارتفاع، بلغ11  مليونا و400   الف  فرد، بعد ان كان قبل الأزمة حوالي10 ملايين  فرد)، لافتا، الى  ان (نسبة الفقر بين الأطفال دون سن الـ 18بعد جائحة كورونا بلغت 38 بالمئة). وعقد مجلس وزراء إقليم كردستان، جلسته الاعتيادية برئاسة رئيس مجلس الوزراء مسرور البارزاني وبمشاركة نائب رئيس مجلس الوزراء قوباد طالباني، وذلك عبر دائرة تلفزيونية مغلقة بتقنية. وعرض نائب رئيس مجلس الوزراء، في مستهل الاجتماع، تقريراً عن النظام البايومتري تضمن معلومات وتفاصيل دقيقة عن مراحل النظام وأهدافه ونتائجه، إذ لا يقتصر على تسجيل قاعدة بيانات من يتقاضون الرواتب بل يكون مشروعاً شاملاً، وبعد التباحث وتبادل الآراء وافق مجلس الوزراء على المرحلة الثانية من النظام البايومتري لتستفيد منه الحكومة الإلكترونية وتكنولوجيا المعلومات بهدف إدارة المؤسسات الحكومية بما يشمل توسيع البرنامج في مجالات أخرى، ليكون عاملاً مساعداً ورئيسياً للتطبيق الفعلي لبرنامج الإصلاح والحكومة الإلكترونية وإنشاء آلية جديدة وفعّالة للحكم الرشيد. وقال بيان تلقته (الزمان) أمس أن (بيكرد الطالباني وزيرة الزراعة والموارد المائية عرضت عدداً من الموضوعات الخاصة بالقطاع الزراعي، ومنها تنظيم العقود الزراعية التي تهدف لتطوير الواقع الزراعي ومنع تخصيص الأراضي الزراعية واستخدامها في مجالات غير زراعية).

تطوير مشاتل

كما عرضت الطالباني (خطط الوزارة لتطوير المشاتل التابعة لها عبر القيام بمشاريع زراعية مشتركة مع القطاع الخاص كمصدر دخل جديد بما يسهم في تنمية هذه المشاتل، وبعد التباحث والمناقشة وتبادل الآراء، صدّق مجلس الوزراء على توصيات وزارة الزراعة والموارد المائية بهذا الصدد).

وفي فقرة أخرى من الاجتماع، وجه مجلس الوزراء وزارات الزراعة والموارد المائية، والبلديات والسياحة، والعدل، بالإسراع في تعويض الفلاحين ممن لديهم عقود زراعية وحقوق قانونية للتعويض وتكون مصدّقة من قبل وزارة الزراعة وحسب التعليمات المعمول بها. ودعت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، الحكومة إلى إيجاد حلول جذرية لمعالجة وضع الاكتظاظ في السجون ومراكز الإيداع والتوقيف، محذرة من تفشي وباء كورونا. وقالت المفوضية في بيان أمس إن (فرق الرصد التابعة للمفوضية في بغداد والمحافظات أشرت حالات إصابة بفايروس كورونا لدى بعض النزلاء والمنتسبين في تلك السجون، حيث تأكد إصابة 67 نزيلاً في محافظة بغداد توزعت على سجن الرصافة الثانية، وسجن الرصافة الرابعة، وسجن العدالة التابع إلى دائرة اصلاح الأحداث ومركز شرطة المسبح). وأضافت، أنه (تم تأشير 15  إصابة في سجن البصرة المركزي منها 12   إصابة لمنتسبين في السجن وحالة وفاة واحدة)، كما أشرت المفوضية 12 إصابة في محافظة ديالى بينها إصابة واحدة لمنتسب في مديرية شرطة المقدادية، وبلغ عدد الاصابات في نينوى أربعة نزلاء في قسم التحقيقات بمديرية مكافحة الارهاب، وبهذا يبلغ مجموع الإصابات111 بين نزيل وموقوف ومنتسب من بينها حالة وفاة واحدة(. وتابعت، أنه (بناء على هذه المؤشرات فإن المفوضية تطالب الحكومة العراقية بالإسراع بوضع الحلول الجذرية للحد من انتشار الوباء داخل مراكز الاحتجاز والسجون وذلك من خلال ايجاد الحلول الكفيلة بمعالجة اوضاعهم أو توسيع دائرة الشمول بالعقوبات البديلة او بالعفو الخاص الذي صدر في وقت سابق والذي شمل فئة محددة نحو ألف من مجموع النزلاء والموقوفين الكلي والذي يزيد على 64 الف بين محكوم وموقوف).

واكدت خلية الأزمة النيابية، ان العراق دخل المستوى الثالث لانتشار الوباء كورونا، وطالبت بفرض حظر شامل لمدة اسبوعين.وقال الناطق الرسمي باسم خلية الازمة النيابية فالح الزيادي، في تصريح أمس إن (مجلس النواب والحكومة يعملان بالتنسيق على وضع خطط لمكافحة فايروس كورونا).

زيادة إصابات

مبيناً أن (هناك زيادة في عدد الإصابات، واقتراب موجة ثانية من الفايروس إلى البلاد، وزيادة معدل الوفيات، وفي نفس الوقت هناك زيادة في معدل نسبة الشفاء على مستوى العراق). وأضاف، أن (التوجه النيابي والحكومي، هو أن تكون من أولى الأولويات مكافحة الفايروس، وهناك اهتمام بالغ وواضح من رئيس الحكومة بهذا الملف، أفضى الى الاجتماع مع اللجنة النيابية لتقييم خطط وأداء وزارة الصحة في مكافحة الفايروس)، لافتا الى ان (اللجنة طالبت رئيس الوزراء بدعم وإسناد وزارة الصحة بالأمور اللوجستية، سواء بالأموال أو الصلاحيات لتمكين الوزارة من أداء مهامها، ودعم جميع الدوائر الصحية في بغداد والمحافظات لتوفير المستلزمات الطبية وخصوصا مستلزمات الحماية للملاك الطبي الذي تضرر كثيراً، وذلك يعتبر مؤشرا غير جيد للواقع الصحي في العراق، بعدم حماية الخط الأول لمكافحة فيروس كورونا”.

مشاركة