التجارة يعلن تطلق تجهيز الدفعة الثانية من السلة الغذائية

الكرعاوي : الوزارة لم تمنح  الفلاحين والمزارعين مستحقاتهم المالية

التجارة يعلن تطلق تجهيز الدفعة الثانية من السلة الغذائية

بغداد – قصي منذر

بغداد – عامر عبدالعزيز

أعلن وزير التجارة، علاء احمد الجبوري ، عن انطلاق الدفعة الثانية من السلة الغذائية امس الاربعاء الخامس عشر من الشهر الجاري ستوزع على جميع ابناء الشعب العراقي من المشمولين بنظام البطاقة التموينية بعد قرار مجلس الوزراء بجلسته 160 الذي صادق فيه على مشروع السلة الغذائية.

دعم حكومي

وقال الجبوري ان (الدعم الكبير الذي قدمه رئيس الوزراء للبطاقة التموينية ودعم الحكومة العراقية لاصلاح نظام البطاقة التموينية، اسفر عن مشروعه السلة الغذائية الذي يتيح للمواطنين العراقيين استلام سبع مفردات اساسية بنوعيات جيدة).

وأضاف، أن (مخازن بغداد والمحافظات ستبدأ يوم الاربعاء القادم اطلاق عمليات تجهيز الوكلاء المواد الغذائية بالمفردات السبع الاساسية ضمن السلة الغذائية).وأشار إلى أن (فرقاً رقابية ستباشر هي الاخرى بمتابعة الوكلاء والمخازن في ايصال المفردات الى المواطنين بشفافية عالية).

وبين الوزير، أن “المرحلة المقبلة تتطلب تعاونا كبيرا من مختلف توجهات المجتمع ودعم الحكومات المحلية من خلال المتابعة والتدقيق لعمل الوكلاء، يتطلب ايضاً رقابة شعبية صارمة في الابلاغ عن المخالفات).منوها الى ان (وزارته لديها الخطط والبرامج وبالتنسيق مع وزارتي المالية والنفط لزيادة التخصيصات المالية من اجل ديمومة واستمرار تجهيز السلة الغذائية واضافة مواد جديدة ومتنوعة مستقبلا في حال تامين تلك التخصيصات ).

من جانبها اكدت مدير عام الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية لمى الموسوي استكمال استعدادات شركتها الفنية والادارية والمستنفرة لاطلاق السلة الغذائية لدفعتها الثانية وفي الموعد الذي اعلن عنه وزير التجارة الدكتور علاء الجبوري في الخامس عشر من ايلول الجاري ووفق اليه جديدة تضمن وصول المواد للمناطق اكثر فقراً وفي ان واحد وعلى مستوى مراكز المدن والاقضية والنواحي .

واعلنت وزارة التجارة مواصلة الملاكات الفنية في الشركة العامة لتجارة الحبوب اعمال الصيانه الكهربائية للكيبلات والجوينات الخاصه بالمسقفات التابعه لفرعها في ذي قار ، الى جانب صيانة الخطوط الناقلة لسايلو البصرة .

اكد ذلك مدير عام الشركة العامة لتجارة الحبوب باسم نعيم العكيلي . وقال ان (الجهد الهندسي والفني في معمل سايلو الناصرية واصل اعمال صيانة الكيبلات والجوينات الخاصة بالمسقفات .

اعمال الصيانة

واضاف ان (الملاكات الهندسية والفنية في معمل سايلو الناصرية باشرت باعمال الصيانة الكهربائية للكيبلات و الجوينات الخاصة للمسقفات ونقل ونصب بورد كهربائي جديد خارج المسقفات للضروره الامنه ، مشيرا  الى ان اجراء تغيير اماكنها خارج المسقفات تنفيذا  للتوصيات الخاصه بالدفاع المدني بمقر الشركه والمحافظه وتامين كافه التفرعات الخاصه به وتنظيم مخارج الكيبلات  ومداخلها  مع إزالة  الانقاض والاتربه الزائده بالموقع وتنظيف عام تم خلاله ازاله كافة الأحجار وباقي الانقاض المتراكمة من أعمال الصيانه الكامله وكذلك مواد السكراب والحديد المستهلك). وبين العكيلي ان (الجهد الهندسي في ذي قار يواصل تاهيل المركز التموين الرئيسي في المحافظة وبلغت نسبة الانجاز لغاية الان (50%) من اعمال انشاء السقائف الخاصة بانتظار المراجعين) .

وكشف مدير عام تجارة الحبوب الى ان الملاكات الفنية في سايلو البصرة واصلت صيانه الخطوط الناقله ومنها  ( 700) حيث شمل العمل ابدال البرانكيتات المستهلكة و البولبرنكات . واختتم العكيلي بالعقول الى ان (مديرية الدفاع المدني في قضاء ام قصر افتتحت دورة الدفاع المدني و مكافحة الحرائق لموظفي فرعنا في ام قصر وتضمن منهاج الدوره التي تستمر لمدة اربعة ايام  ، شرح عن اخطار الحريق وكيفيه نشوب الحريق في المؤسسات ).

وتعريف انواع الحريق وكيفية المعالجات الاوليه لاخماد الحريق وغلق منافذ انتشاره و كيفية استخدام مطافئ الحريق والتعرف على أجزاء المطفئه حسب نوعها و توجيه الموظفين الإبتعاد عن الإهمال بعدم ترك الاناره والاجهزه الكهربائيه تعمل بعده مغادرة الدوام وعدم التدخين أثناء الدوام وعدم استخدام الهيتر مطلقا.

الى ذلك طالب النائب الأول لمحافظ النجف هاشم الكرعاوي وزارة التجارة بصرف مستحقات الفلاحين والمزارعين ، عن محصول الحنطة المتأخرة لعام كامل .

وقال الكرعاوي لـ (الزمان) أمس الأربعاء (سيتم البدء بالموسم الزراعي الجديد لمحصول الحنطة ، ولحد الآن وزارة التجارة لم تصرف المستحقات المالية للفلاحين .مؤكداً أن (وزارة التجارة ملزمة بأعطاء الفلاحين والمزارعين كافة ، مستحقاتهم المالية لانها الجهة التي أستلمت المحصول منهم ، وعدم إعطاء هذه المستحقات يؤشر إلى فشل الوزراة بهذا الجانب ).لافتاً الى (أننا سنلجأ للقضاء العراقي لإقامة دعوه قضائية على وزير التجارة ، في حال عدم صرف وزارته المستحقات المالية للمزارعين والمسوقين) .

مشاركة