البيشمركة تهاجم داعش بدعم من التحالف الدولي لوقف زخم هجومه في عين العرب

487


البيشمركة تهاجم داعش بدعم من التحالف الدولي لوقف زخم هجومه في عين العرب
مندوب أوجلان يدخل كوباني برفقة 300 مقاتل لإقناع الفرع السوري بقبول المتطوعين من دون شروط
لندن ــ بيروت ــ اربيل الزمان
شنت قوات من البيشمركة هجوما على تنظيم الدولة الاسلامية داعش من ثلاثة محاور بغرض تخفيف الضغط عن المقاتلين الذين يدافعون عن عين العرب كوباني عند الحدود السورية التركية بتنسيق مع التحالف الدولي الذي واصل غاراتع على مقاتلي داعش في عين العرب وتل ابيض ودير الزور والرقة.
فيما وصل 300 من مقاتلي الفرع التركي لحزب العمال الكردستاني برفقة مندوب من زعيم الحزب المعتقل في تركيا عبد الله اوجلان لدعم المقاتلين الذي يدافعون عن المدينة ونجحوا حتى الان في منع داعش من اقتحامها.
وقالت مصادر كردية تركية ل الزمان من اربيل مهمة مندوب اوجلان هي اقناع قيادة الفرع السوري لحزيه التي تدافع عن المدينة السماح لباقي الاحزاب الكردية بنجدتهم والقتال الى جانبهم من دون شروط.
ويفرض الفرع السوري لحزب اوجلان الذي يدافع عن عين العرب على الراغبين بدعمه في القتال المشاركة في العمليات العسكرية بقيادته وعدم السماح لاي سريك من الاحزاب الكردية في غرفة العمليات.
وقال قيادي في الحزي الديمقراطي السوري انهم يرفضون مشاركة الحزب في القتال ضد داعش الا تحت قيادتهم.
نفد الائتلاف الدولي بقيادة الولايات المتحدة أمس ضربات في سوريا بالقرب من بلدة عين العرب كوباني بالكردية على مواقع تنظيم الدولة الاسلامية الذي يتقدم باتجاه البلدة المتاخمة لحدود تركيا التي تستعد للانضمام الى الائتلاف.
في هذه الاثناء، استعاد البيشمركة الذين شنوا هجوما على ثلاث جبهات في شمال العراق ضد داعش مدينة ربيعة الحدودية وواصلوا تقدمهم نحو سنجار وذمار يبرفقة مقاتلين ينتمون الى الطئفة الايزيدية الذين شكلوا فصيل مقاتل خاص بهم. وبات مقاتلو داعش على بعد خمسة كلم فقط من بلدة عين العرب التي يسعون للسيطرة عليها لتأمين تواصل جغرافي مع الحدود التركية.
وفي محاولة لوقف تقدمهم، قال مدير المرصد رامي عبد الرحمن ان طائرات تابعة للتحالف العربي الدولي قصفت قريتين يتمركز بهما مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية احداهن بالريف الشرقي والاخرى بالريف الغربي لمدينة عين العرب .
وبدأ داعش بشن هجوم مباغت منذ اسبوعين على مناطق قريبة من عين العرب سيطر خلاله على نحو 67 قرية، ما دفع قرابة 160 الفا من المدنيين الاكراد الى الفرار الى تركيا. والاثنين عبر 15 الفا الحدود الى تركيا مع تجدد المعارك.
ولمواجهة تقدم تنظيم الدولة الاسلامية، وصل حوالى 300 مقاتل كردي من تركيا الى سوريا لمساعدة اخوانهم المحاصرين في سوريا.
ونفذت قوات التحالف كذلك ضربات في بلدة تل ابيض المتاخمة للحدود التركية والتابعة لمحافظة الرقة معقل التنظيم في شمال سوريا.
كما قصف التحالف بلدتين خاضعتين لتنظيم الدولة الاسلامية في محافظة دير الزور استهدفت معسكرا للتنظيم ومبنى بلدية الخريطة الذي يتخذه التنظيم مقرا له، في غرب دير الزور.
.وفي شمال العراق، بدأت القوات الكردية هجومها فجر أمس في شمال مدينة الموصل الخاضعة لسيطرة الجهاديين، وجنوب كركوك النفطية بالاضافة الى بلدة ربيعة على الحدود السورية. وقال مصدر رفيع ان قوات البشمركة اقتحمت بلدة الربيعة على الحدود بين العراق وسوريا بعد سيطرتها على بلدتي السعودية والمحمودية.
واضاف المصدر ان القوات تخوض معارك في وسط الربيعة التي تبعد مئة كلم تقريبا شمال غرب الموصل.
وتابع ان قوات البشمركة بدعم من المدفعية وسلاح الجو تهاجم ذمار قرب سد الموصل .
وبدأت الضربات في سوريا في 23 ايلول»سبتمبر بعد شهر ونصف على بدء الضربات الاميركية في العراق.
ونفذت القوات الاميركية منذ 8 اب»اغسطس في العراق وسوريا 4100 طلعة جوية، بما فيها طلعات الاستطلاع والتموين والغارات، وفق مسؤول اميركي طلب عدم الكشف عن اسمه. وقال المسؤول العسكري ان الدول العربية الخمس المشاركة في الضربات نفذت نحو اربعين طلعة اخرى.
AZP01