البيانوني لـ (الزمان ): العالم نكث وعوده في دعمنا بالمال والسلاح

 

قوات الأسد تقتل 36 قرب دمشق

الأردن يعترف بالائتلاف السوري 

لندن ــ بيروت ــ القاهرة
ا ف ب ــ الزمان
قال نشطاء في المعارضة السورية إن القوات الحكومية قتلت ما لا يقل عن 36 شخصا من بينهم 14 طفلا في قصف لمناطق يسيطر عليها مقاتلو المعارضة على أطراف دمشق امس. من جانبه بحث وزير الخارجية الأردني ناصر جوده أمس مع رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد معاذ الخطيب التطورات والمستجدات في سوريا، مؤكداً اعتراف عمان بالائتلاف ممثلاً للشعب السوري. ونقلت وكالة بترا الرسمية للأنباء أن جوده للخطيب والوفد المرافق له عن دعم الأردن للجهود والمهام التي يضطلع بها الائتلاف الوطني السوري والذي يشكل خطوة مهمة في طريق التحول السياسي في سوريا .
فيما قال نائب المراقب العام للاخوان المسلمين في سوريا علي صدر الدين البيانوني ان الهيئة العامة للائتلاف السوري المعارض سوف تعقد اجتماعا جديدا في اسطنبول خلال ايام.
واوضح البيانوني لـ الزمان ان الهيئة العامة للائتلاف سوف تناقش عدم وفاء المجتمع الدولي بالوعود التي قطعها باغاثة السوريين اللاجئين والنازحين في داخل سوريا وعدم مد المعارضة بأنواع السلاح المتطور الذي تحتاجه.
وردا على سؤال حول وعود قطعتها دول غربية بمد المعارضة بانواع متطورة من السلاح قال البيانوني ان هذه الوعود لم تتحقق حتى الوقت الحضر. وحول تشكيل حكومة مؤقتة قال البيانوني لـ الزمان ان هذا الموضوع سوف يطرح في اجتماع اسطنبول، لكنه استدرك قائلا ان هناك وجهتي نظر داخل الائتلاف، الاولى تدعم فكرة تشكيل هذه الحكومة التي تمارس مهامها حتى سقوط النظام، والثانية تتبنى التريث في تشكيل هذه الحكومة. وتعرضت مدينة أعزاز في حلب، لقصف من قبل الطائرات الحربية التابعة لجيش النظام السوري، ظهر امس. وتعرضت المناطق الداخلية للمدينة، القربية من الحدود مع تركيا، للقصف امس. وتم نقل عدد من الجرحى الذين سقطوا نتيجة للقصف، الى الحدود التركية، حيث نقلتهم سيارات الاسعاف الى مستشفى كيليس الحكومي. وذكرت مصادر بالمستشفى أن حالة عدد من الجرحى خطيرة. ولم ترد معلومات، عن عدد القتلى والجرحى الذين سقطوا نتيجة للقصف. من جانبها أفادت لجان التنسيق المحلية أن الجيش السوري الحر اقتحم امس مطار كويرس العسكري بريف حلب بالتزامن مع تكثيف هجماته على مطار منغ العسكري في الشمال، فيما تتواصل الاشتباكات في محيط مطار النيرب. وذكرت شبكة شام الاخبارية أن الجيش السوري الحر تمكن من اقتحام ناحية كويرس المجاورة لمطار كوريس العسكري المحاصر بريف حلب ، مشيرة الى أن اشتباكات عنيفة تدور داخل الكتيبة لبدأ عملية تحرير المطار المجاور لها . من جانبه أكد الرئيس محمد مرسي، مساء امس الأحد، رفض بلاده استخدام القوة العسكرية لاسقاط النظام السوري أو أي محاولة لتقسيم سوريا.
وقال مرسي، في مؤتمر صحافي مشترك عقده ورئيس المجلس الاوربي هيرمان فان رومبي مساء امس، ان الملف السوري هو المسيطر على العلاقة المصرية ــ الايرانية، مؤكداً أن الدولتين ضد العمل العسكري الخارجي ضد سوريا لاسقاط نظام بشار الأسد الرئيس السوري وتقسيم سوريا . على صعيد متصل قال الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي امس ان الطريق الوحيد المتاح لانهاء أزمة سوريا هو فرض وقف لاطلاق النار بواسطة قوة لحفظ السلام تتشكل تطبيقا للفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة. وقال في كلمة في اجتماع استثنائي لمجلس وزراء الخارجية العرب بمقر الجامعة العربية بالقاهرة بات واضحا أن ما طالبت به الدول العربية منذ مدة بأن يتدخل مجلس الأمن بشكل حاسم… بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة لفرض وقف اطلاق النار بقرار ملزم هو الطريق الوحيد المتاح الآن لانهاء القتال الدائر .
قرر وزراء الخارجية العرب تكليف الأمانة العامة للجامعة العربية ايفاد بعثة الى لبنان والأردن والعراق للوقوف على الأرض على أوضاع اللاجئين السوريين واحتياجاتهم والتنسيق مع الجهات المعنية لتقرير حجم المساعدات المطلوبة.
جاء ذلك في البيان الختامي للاجتماع الوزاري العربي الطارئ الذي انعقد بمقر الجامعة العربية بالقاهرة امس.
AZP01