البنتاغون:14 صاروخاً من صنع إيراني قصفتنا قرب أربيل

788

‭ ‬بغداد‭ – ‬واشنطن‭ – ‬الزمان

أكد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الحكومة‭ ‬العراقية‭ ‬مصطفى‭ ‬الكاظمي‭ ‬أن‭ ‬بلاده‭ ‬لن‭ ‬تكون‭ ‬ساحة‭ ‬لتصفية‭ ‬الحسابات،‭ ‬متوعدا‭ ‬مطلقي‭ ‬الكاتيوشا‭ ‬بالاعتقال‭. ‬وهو‭ ‬تصريح‭ ‬كرره‭ ‬مراراً‭ ‬وفي‭ ‬اعقاب‭ ‬كل‭ ‬هجوم‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬اي‭ ‬نتيجة‭. ‬وقال‭ ‬الكاظمي‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬الثلاثاء،‭ ‬إن‭ ‬الصواريخ‭ ‬التي‭ ‬تستهدف‭ ‬السفارة‭ ‬الأميركية‭ ‬بالمنطقة‭ ‬الخضراء‭ ‬ببغداد‭ ‬‮«‬هي‭ ‬إجراء‭ ‬عبثي‭ ‬من‭ ‬جهات‭ ‬خارجة‭ ‬على‭ ‬القانون‭ ‬لمحاولة‭ ‬إعاقة‭ ‬تقدّم‭ ‬الحكومة‭ ‬وإحراجها‮»‬،‭ ‬متوعدا‭ ‬بـ‭ ‬‮«‬إلقاء‭ ‬القبض‭ ‬على‭ ‬الجناة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الأجهزة‭ ‬الأمنية‭ ‬وعرضهم‭ ‬أمام‭ ‬الرأي‭ ‬العام‮»‬‭. ‬وسبق‭ ‬ان‭ ‬القت‭ ‬الاجهزة‭ ‬الامنية‭ ‬على‭ ‬مطلقي‭ ‬الصواريخ‭ ‬قبل‭ ‬شهور‭ ‬وجرى‭ ‬اطلاق‭ ‬سراحهمويأتي‭ ‬تهديد‭ ‬الكاظمي‭ ‬بعد‭ ‬ساعات‭ ‬على‭ ‬إطلاق‭ ‬ثلاثة‭ ‬صواريخ‭ ‬كاتيوشا‭ ‬باتجاه‭ ‬السفارة‭ ‬الأميركية‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬العراقية‭ ‬بغداد‭ ‬وتسببت‭ ‬بأضرار‭ ‬مادية‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المباني‭ ‬والسيارات‭ ‬المدنية‭ ‬العراقية‭. ‬فيما‭ ‬قال‭ ‬المتحدث‭ ‬الرسمي‭ ‬باسم‭ ‬البنتاغون‭ ‬جون‭ ‬كيربي‭ ‬في‭ ‬ايجاز‭ ‬صحفي‭ ‬امس‭ ‬ان‭ ‬‮١٤‬‭ ‬صاروخا‭ ‬ايراني‭ ‬الصنع‭ ‬استخدمت‭ ‬في‭ ‬قصفت‭ ‬القوات‭ ‬الامريكية‭ ‬قرب‭ ‬اربيل‭ ‬،‭ ‬ولفت‭ ‬الى‭ ‬واشنطن‭ ‬لا‭ ‬تتهرب‭ ‬من‭ ‬الاستحقاقات‭ ‬الامنية‭ ‬لها‭ ‬مع‭ ‬ايران‭ .‬

مشاركة