البعثة العراقية تصل بالتقسيط وبلاتر يعدّ بإحتضان البطولة

كواليس خليجي 22 بالرياض  1 – 2

البعثة العراقية تصل بالتقسيط وبلاتر يعدّ بإحتضان البطولة

بغداد : صلاح عبد المهدي

 بالامس القريب انتهت منافسات خليجي 22 بالرياض وتركت خلفها الكثير من المعطيات التي سنلقي الاضواء على المزيد منها عبر حلقات دونتها ذاكرة شاهد عيان :

 حضور مبعثر

 لابد من الاشارة اولا الى ان جميع المنتخبات المشاركة في خليجي 22 وصلت الى مطار الملك خالد في العاصمة السعودية الرياض دفعة واحدة باستثناء بعثة منتخبنا التي جاءت مبعثرة من اماكن شتى ، فوفد المنتخب بمدربيه وادارييه ولاعبيه حضر من البصرة بطائرة خاصة في مبادرة يشكر عليها السيد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان الذي حرص على مرافقة المنتخب فيما وصل رئيس اتحاد الكرة وضيوفه من مطار اربيل اما بعثة الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية فوصلت عبر مطار عمّان الدولي برفقة مدير العلاقات في الاتحاد وليد طبرة والامين المالي كامل عداي والمصور قحطان سليم ، وللامانة حظي الجميع باستقبال رائع للاشقاء السعوديين .

 اسرار ابعاد طبرة

 كثرت التفسيرات حول ابعاد مدير العلاقات في اتحاد الكرة وليد طبرة من البعثة واعادته الى بغداد وللتاريخ والانصاف نقول :اذا كان سبب ابعاد طبرة يعود الى عدم معالجتة موضوع اسرة نوم اللاعبين فان ادارة البعثة قد ظلمت الرجل لانه وصل بمعيتنا قبل ساعات قلائل من وصول وفد المنتخب الى مطار الملك خالد ولم يسعفه قصر الوقت في تفتيش غرف الفريق بل كان يفترض ان يقوم اتحاد الكرة بارسال من يختاره لمعاينة سكن اللاعبين وجميع الامور الاخرى التي تخص المشاركة العراقية في منافسات الدورة قبل عدة ايام من انطلاقها كما فعل الاتحاد الاماراتي على سبيل المثال ، اما اذا كان هناك سبب اخر للابعاد بالطريقة التي حدثت فان اهل مكة ادرى بشعابها.

بلاتر يعد باحتضان البطولة

 رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر اكد بان الوقت قد حان لمناقشة اعضاء الفيفا حول امكانية الاعتراف بدورة كاس الخليج واعتمادها بطولة دولية رسمية تتبع الى روزنامة واجندة الاتحاد الدولي لتقام تحت اشرافه بعد ان ابدى عدد من مسؤولي المنتخبات الخليجية المشاركة في الدورة رغبتهم في احتضان الاتحاد الدولي للدورة بصفة رسمية مضيفا بانه في كل نسخة من دورة الخليج يلمس اهتماما غير عادي من رؤساء الاتحادات الخليجية بهذه الــــــــــــــــــدورة التي وصلت الى نسختها 22 وتجاوزت عمر الاربعين عاما وهو مايقود الفيفا الى التفكير جديا في منحها الصبغة الدولية وخاصة انها تضم منتخبات قوية ومؤثرة على مستوى القارة الاسيوية كما انها تضم منتخبات شاركت في نسخ عديدة لكاس العالم كالسعودية والعراق والكويت والامارات .

الصمت ظاهرة الدورة

شهدت خليجي 22 عزوفا مستغربا عن التعاون مع وسائل الاعلام اللهم الا في اطار محدود تلعب فيه العلاقات الشخصية دورا في كثير من الاحيان وهي ظاهرة سلبية اجتاحت البطولة لكون الاعلام شريكا مهما وعاملا رئيسيا في انجاح العرس الكروي الخليجي ، والحقيقة كان عدم تواصل الصحافة مع المدربين واللاعبين وحتى الاداريين قد افقد الدورة اهمية تبادل الاراء والنقاشات فيما وصفه البعض بانه يمثل نقصا في الاحترافية لاسيما في عدم حضور المدربين للمؤتمرات الصحفية قبل وبعد المباريات كما فعل مدربنا حكيم شاكر الذي دفع بمساعده عبد الكريم سلمان لحضور اغلب المؤتمرات وفعل الشئ ذاته المدرب الجزائري لمنتخب قطر جمال بالماضي .

الكويت تسبق الحدث

اسرع اعتراض في خليجي 22صدر من الكويت عندما قدمت ادارة المنتخب الشقيق اعتراضا رسميا على الحكم الاسترالي بنيامين وليام وطلبت من لجنة الحكام في الدورة عدم اسناد اي مباراة الى الحكم المذكور يكون منتخب الكويت طرفا فيها اما سبب الاعتراض فيتركز على ان بنجامين سبق له ان قاد مباراة الصين والكويت التي جرت ضمن منافسات بطولة كاس امم اسيا 2011 وارتكب خلال تلك المباراة العديد من الاخطاء ضد المنتخب الكويتي واعتبرت وقتها اسوا مباراة بالبطولة تحكيميا ليتم بعدها ابعاد الحكم المذكور عن قيادة باقي منافسات تلك البطـولة.

السركال يؤيد دخول الاردن والمغرب

 فاجأ رئيس الاتحاد الاماراتي لكرة القدم يوسف السركال الجميع بانه يؤيد فكرة دخول منتخبات اخرى مثل الاردن والمغرب في بطولة الخليج العربي مستقبلا مسوغا ذلك الى ان تلك المنتخبات من شانها ان تساهم في اثراء وتطوير البطولة وتعطيها زخما اكبر نتيجة زيادة عدد الفرق المشاركة واتساع القاعدة الجماهيرية لهذه البطولة اضافة الى تعدد المدارس الكروية حيث ان للعبة كرة القدم في بلاد الشام طابعا خاصا وكذلك منتخبات شمال افريقيا كما ان الاهتمام الاعلامي بها سيتزايد ايضا .

فييرا الاكبر سنا

كان مدرب الكويت جورفان فييرا الاكبر سنا بين مدربي المنتخبات المشاركة في خليجي 22 بعد تجاوزه الستين عاما وجاء بعده المدرب العراقي لمنتخب البحرين عدنان حمد بعمر 53 عاما ،اما اصغر المدربين فهو الجزائري جمال بلماضي مدرب قطر وله 39 عاما ، وبالمناسبة فان فييرا الذي شغل وسائل الاعلام يحمل ثلاث جنسيات وجواز سفر لدولة رابعة في حالة نادرة بين مدربي خليجي 22 فقد ولد الرجل لام برازيلية واب برتغالي ويحمل جنسيات البرازيل والبرتغال والمغرب بالاضافة الى الجواز العراقي الذي حصل عليه بعد قيادته اسود الرافدين للفوز ببطولة كاس اسيا 2007 وهو يتقن 8 لغات بينها العربية والفارسية .

مشاركة