البصرة : تعهد حكومي بإطلاق مشروع محطة الفاو لتأمين الماء والكهرباء – البصرة – الزمان

عبد المهدي يعد بجوائز مجزية للمبدعين وتبنّي الإبتكارات

البصرة : تعهد حكومي بإطلاق مشروع محطة الفاو لتأمين الماء والكهرباء – البصرة – الزمان

كشفت محافظة البصرة عن تلقيها وعدا من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي خلال زيارته المفاجئة للمحافظة اول امس بالاسراع في احالة مشروع محطة الفاو الحرارية لتأمين الكهرباء والماء الى شركة اجنبية. وقال محافظ البصرة وكالة محمد طاهر التميمي في تصريح امس أن (عبد المهدي وعد بالإسراع بإحالة مشروع محطة الفاو الحرارية إلى شركة شنغهاي الصينية او أي شركة رصينة أخرى)، موضحا ان (حكومة البصرة المحلية ناقشت مع عبد المهدي خلال زيارته لقضاء الفاو المشروع الذي تبلغ طاقته الإنتاجية ثلاثة آلاف ميكاواط من الكهرباء، ومئتي ألف متر مكعب من المياه يوميا).

نهوض المحافظة

بدوره قال النائب عن البصرة حسن خلاطي في تصريح ان (رئيس مجلس الوزراء وعدنا في آخر اجتماع معه بأن البصرة ستكون أول محافظة يزورها)، عاداً الزيارة(خطوة تبشر في النهوض بالمحافظة لكونها يمكن ان تؤدي دوراً في إطلاق عنان المشاريع)وأضاف خلاطي ان (الزيارة هي جزء من مهمة تنفيذية يقوم بها رئيس الوزراء واختيار الوقت عائد له؛ لكننا نعتقد ان الحكومة المحلية يجب ان يكون لها حضور ودور والقضية تعتمد على التنسيق بين الحكومتين الاتحادية والمحلية او ربما ان رئيس الوزراء أراد ان يذهب بهذه الطريقة من دون تنسيق لكي يطلع بشكل مفاجئ على أوضاع المحافظة) ، لافتًا الى ان(المواطن عندما يشعر ان رئيس الحكومة يتفقد المحافظة بنفسه يشعر بالأمل في تحسن الحال، وامل البصريين عادة معقود على صاحب القرار الأول)، مستدركاً (الا انه الى الان لم تتضح انجازات الزيارة لكونها مقتضبة).وبحسب خلاطي فإن(عبد المهدي ركز على مجموعة مناطق ومشاريع محددة تشكل أولويات العمل منها محطة ماء زيروا). في غضون ذلك أعربت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق عن قلقها أزاء تصاعد موجة التظاهرات السلمية المطالبة بالخدمات في البصرة .ودعت المفوضية في بيان امس الى (اعتماد الجدية والسرعة في أنجاز واستكمال المشاريع الخدمية المرتبطة بتحسين واقع المعيشة وحق الحياة للمواطن البصري باعتباره حق أساسيا مكفول دستوريا ودوليا)، مطالبة رئيس مجلس الوزراء بـ(اعلان البصرة مدينة منكوبة خدميا ، وإدارتها من موقع أدنى واقرار خطة انقاذ خدمية ميدانية للمحافظة لا تتجاوز60 يوما يقوّم على أثرها كفاءة ومهنية وزراء الخدمات ومديري الدوائر الخدمية في المحافظة ، بما يسهم في حشد جهد الدولة الوطني وتوفير الخدمات والحياة الكريمة للمواطن العراقي).

توجه حكومي

وفي مسار آخر أعلن عبد المهدي عن توجه الحكومة لتخصيص جوائز مجزية للمبدعين والمخترعين وتبنّي اعمالهم وتحويلها من نظريات الى منتجات .ودعا خلال حضوره اول امس منتدى المخترعين العراقيين في يومهم السنوي الثالث الى (تعزيز الثقة بالنفس والقدرات والكفاءات العراقية وعدم الاعتماد على استيراد الحلول من الخارج وازالة العقبات والقوانين التي تعيق المبادرات الخلاّقة)وأضاف ان (العراق يجب ان يعود مركزا للحضارة وللعلم والمعرفة لإمتلاكه مقومات وخصائص النهوض، ويجب ان لا نكتفي بالتغني بماضي حضارتنا العريقة دون مواصلة التقدم) .

ورأى ان (الأزمات يجب ان تكون دافعا لإبتكار الحلول اسوة بتجارب الدول الناجحة التي خرجت من الحروب اكثر قوة وخدمة للانسانية باختراعاتها والتكنولوجيا التي وفرتها لكل العالم)  مشيرا الى ان (الاختراعات والاكتشافات مؤشران لتقدم الامم ويمكن بهما تحقيق اختراق والانتقال من حال الى حال).

معلنا عن (توجه الحكومة لتخصيص جوائز مجزية للمبدعين والمخترعين وتبني اعمالهم وتحويلها من نظريات الى منتجات).

مشاركة