البشير الحرب مع المتمردين في 7 من ولايات السودان

120

البشير الحرب مع المتمردين في 7 من ولايات السودان
الخرطوم ــ الزمان
قال الرئيس السوداني عمر البشير امس ان العام المقبل سيشهد نهاية الصراعات المسلحة في البلد الذي تجري فيه حرب في سبع ولايات من جملة ولاياته السبعة عشرة السودانية.
واكد البشير وهو يتحدث الي اجتماع اتحاد من الشباب برنامجنا ان يكون العام 2014 نهاية لكل الصراعات القبلية والاثنية والتمرد .
واضاف البداية بأكثر المناطق تضررا بهذه الصراعات في ولايات دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق .
وتدور في دارفور غرب السودان حرب منذ عشر سنوات بين حكومة البشير ومتمردين ينتمون للاقليم. وتقدر الامم المتحدة ضحايا هذه الحرب بحوالي 300 الف شخص في حين تقول الحكومة السودانية بان العدد لم يتجاوز عشرة الاف شخص.
ويعيش 1,4 مليون شخص في مخيمات نزوح ولجوء منذ بدء الحرب.
وتتقاتل الحكومة في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق مع الحركة الشعبية شمال السودان منذ عام 2011.
واضافة لقتال بين القبائل في دارفور قالت الامم المتحدة انه منذ بدء عام 2013 وحتى ايار الماضي تسبب نزاع دارفور في نزوح 300 الف شخص من قراهم.
وتابع البشير هدفنا ان يكون عام 2015 عام الانتخابات العامة بدون صراعات .
ووصل البشير الى السلطة في عام 1989 بانقلاب عسكري مدعوم من الاسلاميين واعيد انتخابه في عام 2010 في انتخابات اعتبر الاتحاد الاوربي انها لم ترق الى المعايير الدولية.
ومن المقرر اجراء انتخابات عامة في السودان عام 2015.
على صعيد آخر لغت الخرطوم المبعوث الأمريكي الجديد دونالد بوث رفضها القاطع اجراء استفتاء أحادي مع دولة الجنوب في منطقة أبيي من قبل دولة جنوب السودان.
وحذّرت الحكومة من أن اقدام الجنوبيين على خطوة كهذه سيؤدي الى عرقلة التقدم الذي طرأ مؤخراً على العلاقات بين البلدين.
وقال وزير الخارجية السوداني علي كرتي ان بلاده ترفض أية وساطة أمريكية في أبيي، مشيرا الى أنها القضية الوحيدة التي بقيت لواشنطن لافساد العلاقة بين جوبا والخرطوم. وبهذا الصدد قال عضو أمانة العلاقات السياسية في المؤتمر الوطني الحاكم أحمد هارون عبدالرحمن ان الخرطوم لا ترفض الوساطة الأمريكية الا أن الأمريكان يعملون على تأجيج المشاكل بين الدولتين اللتين كانتا دولة واحدة. وأضاف أن الخرطوم وجوبا قادرتان على تجاوز كل المشاكل العالقة بينهما.
AZP01

مشاركة