البزّاز يشكر المسهمين بالعدد الخاص: من يقرأ (الزمان) يدرك إن الوطن بخير

البزّاز يشكر المسهمين بالعدد الخاص: من يقرأ (الزمان) يدرك إن الوطن بخير

بغداد – الزمان

قدم الأستاذ سعد البزاز رئيس مجموعة الاعلام المستقل شكره الى الادباء والصحفيين والفنانين والعلماء ودعاة التنوير والمحرضين الذين اكرموا (الزمان) بعيدها العشرين، ووجه البزاز رسالة شكر الى جميع العاملين في الجريدة ومؤازريها الذين اثروا في كتاباتهم العدد الخاص من (الزمان) الذي صدر امس، بالمناسبة، القاها رئيس تحرير طبعة العراق في احتفال اسري اقامته الجريدة في مبناها بحضور المنتسبين وعدد محدود من الضيوف، وفيما يلي نص الرسالة:

(اخي الغالي الدكتور احمد عبد المجيد المحترم.. تحية محبة وامتنان.

لقد اذهلتني بجهدك وذكائك وصبرك وحكمتك، فصنعت مطبوعا شرفني ان أكون في فريقه.. اعرف من الكلام قدر ما اغرف من البحر لكن حنجرتي تجف الان وانا ابحث عن كلمة شكر لك ولاختنا العزيزة ندى شوكت ولاخينا العزيز فاتح عبد السلام ولاخوينا الباسلين صباح الخالدي واشرق صادق ولهذا الفيلق الصابر المكافح الذي نهض بالزمان.. ليس المطبوعة ما اعني وحسب، بل هذه العتلة الجبارة التي صنعتم منها رافعة لقيم الزمان في اصعب الأزمنة واقساها.. فاسمح لي ان اشكر من خلالك كل الأستاذة والزملاء من الادباء والصحفيين والفنانين والعلماء ودعاة التنوير والمحرضين الذين اكرموا الزمان في عيدها العشرين وغردوا في فضائها بكلماتهم الساحرة.

ان من يقرأ لهم يـــــدرك ان الوطن مازال بخير، فهؤلاء صمام امان وحراس اوطان وقيــــــــم.

 حفظك الله علما مرفرفاً في سماء الابداع وصانعا مجيدا لاعلام وطني تتباهى به الأجيال.. اخوك سعد البزاز).

وكانت التهاني بالعيد العشرين لـ (الزمان) قد انهالت على هيئة التحرير منذ اول امس مباركة خطواتها، ومؤكدا ريادتها وموضوعية طرحها والتزامها هموم المواطنين والدفاع عن مطالبهم وحقوقهم.

مشاركة