البزّاز يستجيب لإستغاثة سيدتين خلال إحتفالات المولد النبوي الشريف

بغداد‭ – ‬ندى‭ ‬شوكت

استجاب‭ ‬رئيس‭ ‬مجموعة‭ ‬الاعلام‭ ‬المستقل‭ ‬الاستاذ‭ ‬سعد‭ ‬البزاز‭ ‬لاستغاثة‭ ‬سيدتين‭ ‬من‭ ‬بغداد‭ ‬خلال‭ ‬نقل‭ ‬مباشر‭ ‬لقناة‭ (‬الشرقية‭) ‬مساء‭ ‬الاحد‭ ‬لاحتفالات‭ ‬المولد‭ ‬النبوي‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الاعظمية‭.‬وقال‭ ‬البزاز‭ ‬للسيدة‭ ‬ام‭ ‬احمد‭ ‬من‭ ‬منطقة‭ ‬الصليخ‭ ‬في‭ ‬اتصال‭ ‬هاتفي‭ ‬على‭ ‬الهواء‭ (‬لا‭ ‬ترد‭ ‬عراقية‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬اليوم‭ ‬الكريم‭ ‬،في‭ ‬يوم‭ ‬المولد‭ ‬النبوي‭ ‬الشريف‭ ‬،اذا‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬لديك‭ ‬معيل‭ ‬انا‭ ‬اخوج‭ ‬انا‭ ‬معينك‭ ‬والله‭ ‬يعين‭ ‬الجميع‭)‬،‭ ‬مؤكدا‭ (‬لا‭ ‬اريد‭ ‬اشوف‭ ‬دموع‭..‬‭ ‬انا‭ ‬خادم‭ ‬امثالج‭).‬وكانت‭ ‬ام‭ ‬احمد‭ ‬قد‭ ‬قالت‭ ‬لمراسل‭ ‬القناة‭(‬صار‭ ‬لي‭ ‬ست‭ ‬سنين‭ ‬اريد‭ ‬ان‭ ‬اتكلم‭ ‬مع‭ ‬الاستاذ‭ ‬سعد‭ ‬واستغيث‭ ‬به،‭ ‬انا‭ ‬ارملة‭ ‬ولا‭ ‬يوجد‭ ‬لي‭ ‬معيل‭ ‬ولا‭ ‬مصدر‭ ‬للرزق‭ ‬ولدي‭ ‬اربع‭ ‬بنات‭ ‬احداهن‭ ‬مطلقة‭ ‬ولديها‭ ‬اربع‭ ‬اطفال‭).‬ولهجت‭ ‬ام‭ ‬احمد‭ ‬بالشكر‭ ‬للبزاز‭ ‬لاغاثته‭ ‬لها‭ ‬كذلك‭ ‬فعلت‭ ‬السيدة‭ ‬ام‭ ‬مؤيد‭ ‬التي‭ ‬استغاثت‭ ‬بالبزاز‭ ‬خلال‭ ‬احتفالات‭ ‬المولد‭ ‬النبوي‭ ‬مؤكدة‭ ‬انها‭ ‬حلمت‭ ‬بالبزاز‭ ‬برفقة‭ ‬النبي‭(‬ص‭) ‬،فاستجاب‭ ‬لها‭ ‬البزاز‭ ‬مؤكدا‭ ‬لها‭ ‬ولام‭ ‬احمد‭ (‬انا‭ ‬معينكما‭ ‬في‭ ‬يوم‭ ‬المولد‭). ‬وتجمع‭ ‬الآلاف‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬قرب‭ ‬مرقدي‭ ‬ابي‭ ‬حنيفة‭ ‬النعمان‭ ‬وعبد‭ ‬القادر‭ ‬الكيلاني‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬الاحد،‭ ‬للاحتفاء‭ ‬بمناسبة‭ ‬المولد‭ ‬النبوي‭ ‬وسط‭ ‬اجراءات‭ ‬أمنية‭ ‬مشددة‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬اغلقت‭ ‬القوات‭ ‬الامنية‭ ‬التي‭ ‬انتشرت‭ ‬بكثافة‭ ‬مداخل‭ ‬الاعظمية‭ ‬ومنطقة‭ ‬باب‭ ‬الشيخ‭ ‬بعد‭ ‬توافد‭ ‬الالاف‭ ‬من‭ ‬المحتفلين‭ ‬الى‭ ‬هناك‭.‬ويحيي‭ ‬المسلمون‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬وجميع‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬12‭  ‬ربيع‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬عام‭ ‬،مولد‭ ‬الرسول‭ ‬محمد‭ (‬ص‭)‬،‭ ‬وتشهد‭ ‬هذه‭ ‬الاحتفالات‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬توزيع‭ ‬الحلوى‭ ‬والطعام‭ ‬بين‭ ‬الجيران‭ ‬وتنظيم‭ ‬احتفالات‭ ‬مركزية‭ ‬في‭ ‬المراقد‭ ‬الدينية‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬وباقي‭ ‬المحافظات‭. ‬فيما‭ ‬هنأ‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬برهم‭ ‬صالح،‭ ‬الشعب‭ ‬بمناسبة‭ ‬ذكرى‭ ‬المولد‭ ‬النبوي‭ ‬الشريف،‭ ‬عادا‭ ‬اياه‭ ‬مناسبة‭ ‬عظيمة‭ ‬لاستلهام‭ ‬القيم‭ ‬النّبيلة‭ ‬والدروس‭ ‬والعبر‭ ‬من‭ ‬عطاء‭ ‬وسيرة‭ ‬الرسول‭ ‬في‭ ‬الانتصار‭ ‬للسلام‭ ‬والمحبة‭ ‬والتآخي‭ ‬بين‭ ‬البشر‭.‬وقال‭ ‬صالح‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬تلقته‭ (‬الزمان‭) ‬امس‭ ‬إن‭ (‬مولد‭ ‬النبي‭ ‬المُصطفى‭ ‬مناسبة‭ ‬عظيمة‭ ‬لاستلهام‭ ‬القيم‭ ‬النبيلة‭ ‬والدروس‭ ‬والعبر‭ ‬من‭ ‬عطاء‭ ‬وسيرة‭ ‬الرسول‭ ‬في‭ ‬الانتصار‭ ‬للسلام‭ ‬والمحبة‭ ‬والتآخي‭ ‬بين‭ ‬البشر،‭ ‬وما‭ ‬أحْوجنَا‭ ‬اليوم‭ ‬للاقتداء‭ ‬بالسيرة‭ ‬العظيمة‭ ‬للنبي‭ ‬الأمين‭ ‬وأن‭ ‬نتمثل‭ ‬بأخلاق‭ ‬العدلِ‭ ‬والإنصاف‭ ‬والقيم‭ ‬الإنسانية‭ ‬السمحاء‭ ‬لديننا‭ ‬الحنيف،‭ ‬وَلتَكن‭ ‬لنا‭ ‬في‭ ‬رسول‭ ‬الله‭ ‬أسوة‭ ‬حسنة،‭ ‬فقد‭ ‬أسّسَ‭ ‬النّبي‭ ‬الأكرم‭ ‬دولةً‭ ‬واستطاع‭ ‬بصدق‭ ‬عزيمته‭ ‬دحض‭ ‬الظلم‭ ‬والجور‭ ‬والفساد‭ ‬وإظهار‭ ‬الحق‭ ‬وإقامة‭ ‬العدل،‭ ‬وخلق‭ ‬مثالاً‭ ‬في‭ ‬سمو‭ ‬الأخلاق‭ ‬وقوة‭ ‬الإرادة‭)‬،‭ ‬مؤكدا‭ ‬ان‭ (‬البلد‭ ‬يمر‭ ‬بظرف‭ ‬دقيق‭ ‬وأمامه‭ ‬تحديات‭ ‬جسيمة‭ ‬واستحقاقات‭ ‬وطنية‭ ‬كبرى،‭ ‬تستوجب‭ ‬توحيد‭ ‬الصف‭ ‬الوطني‭ ‬وتغليب‭ ‬لغة‭ ‬الحوار‭ ‬وتقديم‭ ‬مصالح‭ ‬البلد‭ ‬العليا،‭ ‬والانطلاق‭ ‬نحو‭ ‬تلبية‭ ‬استحقاقات‭ ‬البلد‭ ‬وتطلعات‭ ‬العراقيين‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬الحرة‭ ‬الكريمة‭). ‬كما‭ ‬هنأ‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬المنتهية‭ ‬ولايته‭ ‬مصطفى‭ ‬الكاظمي،‭ ‬بمناسبة‭ ‬المولد‭ ‬النبوي‭. ‬وقال‭ ‬الكاظمي‭ ‬في‭ ‬تغريدة‭ ‬على‭ ‬تويتر‭ (‬نهنيء‭ ‬الامة‭ ‬الاسلامية‭ ‬بذكرى‭ ‬ولادة‭ ‬رسول‭ ‬الانسانية‭ ‬النبي‭ ‬محمد‭ ‬،‭ ‬الرسول‭ ‬الأكرم‭ ‬الذي‭ ‬جسد‭ ‬الإنسانية‭ ‬وهدى‭ ‬الأنسان‭ ‬الى‭ ‬خير‭ ‬الصلاح‭ ‬والعمل‭)‬،‭ ‬داعيا‭ ‬الجميع‭  ‬الى‭ ‬ان‭ (‬يكون‭ ‬المولد‭ ‬الشريف‭ ‬مناسبة‭ ‬لتعزيز‭ ‬وحدتنا‭ ‬وبناء‭ ‬بلدنا‭ ‬وتغليب‭ ‬المصلحة‭ ‬العامة‭ ‬ضمانا‭ ‬لتحقيق‭ ‬آمال‭ ‬أبناء‭ ‬شعبنا‭ ‬في‭ ‬عموم‭ ‬العراق‭). ‬بدوره‭ ‬،‭ ‬قدم‭ ‬رئيس‭ ‬تحالف‭ ‬تقدم‭ ‬محمد‭ ‬الحلبوسي،‭ ‬التهنئة‭ ‬بمناسبة‭ ‬المولد‭ ‬النبوي‭ ‬الشريف‭. ‬وقال‭ ‬الحلبوسي‭ ‬في‭ ‬تغريدة‭ ‬على‭ ‬تويتر‭ (‬نهنئ‭ ‬الشعب‭ ‬والأمة‭ ‬الإسلامية‭ ‬بحلول‭ ‬الذكرى‭ ‬العطرة‭ ‬لمولد‭ ‬الرسول‭ ‬الكريم‭ ‬،‭ ‬سائلين‭ ‬الله‭ ‬أن‭ ‬يعيدها‭ ‬على‭ ‬الجميع‭ ‬بموفور‭ ‬الصحة‭ ‬والعافية،‭ ‬وأن‭ ‬يبقى‭ ‬العراق‭ ‬وطناً‭ ‬عزيزاً‭ ‬آمناً‭ ‬لكل‭ ‬العراقيين‭). ‬وتخلل‭ ‬الاحتفال‭ ‬،‭ ‬اطلاق‭ ‬الاسهم‭ ‬النارية‭ ‬وتوزيع‭ ‬الحلوى‭ ‬،وسط‭ ‬أجواء‭ ‬تتخللها‭ ‬طقوس‭ ‬متوارثة‭ ‬وأناشيد‭ ‬دينية‭ ‬ابتهاجا‭ ‬بيوم‭ ‬ولادة‭ ‬الرسول‭. ‬وتبرع‭ ‬مواطنون‭ ‬بزراعة‭ ‬فسائل‭ ‬من‭ ‬النخيل‭ ‬في‭ ‬اماكن‭ ‬عديدة‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬،‭ ‬بمناسبة‭ ‬ولادة‭ ‬سيد‭ ‬الكائنات‭ ‬ورسول‭ ‬الانسانية‭ ‬محمد‭ (‬ص‭). ‬وشهدت‭ ‬محافظات‭ ‬اخرى‭ ‬،‭ ‬احتفالات‭ ‬مماثلة‭ ‬جرى‭ ‬الاستعداد‭ ‬لها‭ ‬قبل‭ ‬ايام‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬شهدت‭ ‬محافظات‭ ‬نينوى‭ ‬واربيل‭ ‬والسليمانية‭ ‬وديالى‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المدن‭ ‬،‭ ‬تزيين‭ ‬الطرق‭ ‬الرئيسة‭ ‬والشوارع‭ ‬الفرعية‭ ‬بالاعلام‭ ‬والنشرات‭ ‬الضوئية

مشاركة