البزوني يباشر بمهماته رسمياً بعد إطلاق سراحه

 

البزوني يباشر بمهماته رسمياً بعد إطلاق سراحه

البصريون يجدّدون تظاهراتهم للمطالبة بحل مجلس المحافظة وإختيار بديل عن العيداني

البصرة – الزمان

طالب المئات من المحتجين في محافظة البصرة، خلال تظاهرة امام مبنى الحكومة المحلية بحل مجلس المحافظة واختيار بديل عن المحافظ اسعد العيداني ، كما شهدت كل من محافظتي ذي قار وكركوك تظاهرات مماثلة احتجاجا على حملة رفع التجاوزات وتهديم محطات الوقود الاهلية. وقال شهود عيان  امس ان (المئات من اهالي البصرة تظاهروا امام مبنى الحكومة المحلية في المحافظة للمطالبة بحل المجلس ودعوة العيداني للذهاب الى البرلمان لغرض ترشيح شخصيات بصرية من قبل الجماهير لتولي المنصب)، واضاف ان (قوة امنية طوقت مكان التظاهرة وفرضت اجراءات امنية مشددة خشية من توسعها). فيما اعلنت اللجنة التحضيرية التي تطلق على نفسها تسمية المنبر العراقي عن متابعة تطوارات البصرة وتداعياتها . وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (توتر الاوضاع الاجتماعية والامنية بالمحافظة هو بسبب تراجع الواقع المعيشي للمواطن البصري رغم الوعود الحكومية المحلية والاتحادية المتكررة بحل الازمات والارتقاء بالقطاعات الاقتصادية والخدمية للمحافظة)،  واضاف ان (التنصل من تقديم الدعم لأهلنا في البصرة المنكوبين والاستهانة باحتجاجاتهم المطلبية سيخلق بيئة متفجرة يضاف لها بعض المسلحين المنفلتين وكذلك العصابات الاجرامية المنظمة وانتشار المخدرات وعصابات الاتجار بها والتدخلات الخارجية في الشأن المحلي والوطني والاقليمي ستزيد درجة المخاطر التي تهدد المحافظة) على حد تعبير البيان. وباشر رئيس مجلس المحافظة البصرة صباح البزوني بمهام عمله رسمياً بعد اطلاق سراحه يوم الخميس الماضي. وقال مدير قسم الإعلام في المجلس علي يوسف في تصريح امس إن (البزوني حضر الاحد الى مكتبه في المقر الجديد للمجلس في منطقة المعقل وباشر بتأدية مهماته وممارسة صلاحياته بشكل طبيعي)، لافتا الى ان (البزوني وقع بعض الكتب الرسمية والتقى بعدد من أعضاء المجلس والموظفين والمراجعين)، مبينا ان (الجلسة المقبلة للمجلس ستكون برئاسة البزوني).وكان البزوني قد توجه في  تموز  2017  الى محكمة النزاهة في ضوء أمر منها باستقدامه ثم قرر قاضي التحقيق توقيفه على ذمة التحقيق، وفي آب من العام نفسه أصدر مجلس القضاء الأعلى بياناً أشار فيه الى أن البزوني مطلوب عن ثلاث قضايا وبعد نقله الى بغداد تم إسقاط التهمة الأولى والأخيرة عنه رسمياً من قبل القضاء ثم حكمت عليه محكمة بالسجن لمدة سنتين ويوم الخميس الماضي تم اطلاق سراحه. وفي سياق متصل باشر هاشم الكرعاوي بمهام النائب الاول  لمحافظ النجف. وقال مصدر في تصريح امس ان (الكرعاوي تسلم الامر الاداري للمباشرة بمهمات النائب الاول للمحافظ).  الى ذلك تظاهر اصحاب البسطات في مدينة الناصرية امام مبنى مجلس المحافظة احتجاجا على حملة رفع التجاوزات، مطالبين بايجاد البديل لاعمالهم.وقال عدد من المتظاهرين في تصريح امس (نواجه ظروف معاشية صعبة بعد رفع البسطات من الشوارع الرئيسة في مركز المدينة كونها تمثل مصدر الرزق الوحيد لاسرنا)، واشاروا الى (ضرورة ان تراعي الحكومة المحلية هذه الظروف وايجاد البديل لهم من اجل ممارسة اعمالهم بشكل اعتيادي). وباشرت دوائر البلدية والاجهزة الامنية في ذي قار بتنفيذ حملة واسعة لرفع جميع التجاوزات من الشوارع الرئيسة في  الناصرية ضمن اطار حملة تستمر لمدة اسبوع واحد.وقال النائب الاول للمحافظ عادل الدخيلي في تصريح امس ان (جميع الدوائر المعنية تشترك في تنفيذ هذه الحملة في مرحلتها الاولية من اجل رفع جميع التجاوزات خلال المدة المقبلة), مشيرا الى ان (الحملة تتضمن تنظيم الشوارع والحركة المرورية ومحاسبة اصحاب المركبات المخالفين). كما نظم العشرات من أهالي قضاء الدواية التابع للمحافظة تظاهرة أمام دائرة البلديات رفضا لقرار مجلس القضاء بإعفاء مدير دائرة البلدية، مطالبين دائرة البلديات بعدم المصادقة على قرار الإعفاء لغرض استمرار المدير الحالي بعمله.  وفي محافظة كركوك احتج العشرات على تهديم عدد من محطات البنزين الأهلية.وقال مصدر في تصريح امس إن (عشرات الأشخاص تظاهروا بالقرب من مبنى ديوان المحافظة وسط كركوك احتجاجاً على تهديم عدد من محطات البنزين الأهلية في المدينة).

مشاركة