البرهان : رئيس الوزراء السوداني بأمان وسيعود لمنزله

 

 

البرهان : رئيس الوزراء السوداني بأمان وسيعود لمنزله

الخرطوم – الزمان

اكد قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان،  ان رئيس الوزرءا السوداني عبد الله حمدوك بامان ، واتعهد باعادته حال عودة الاستقرار. وقال البرهان في مؤتمر صحفي ان (حمدوك في منزلي ولم يتعرض لأي أذى لكن تم إبعاده للحفاظ على سلامته)، وتابع ان (حمدوك يواصل حياته الطبيعية)، واشار الى ان (الحكومة المقبلة لن تضم أي قوى سياسية وستكون حكومة كفاءات)، مشددا على (عزم القوات المسلحة استكمال هياكل العدالة في أسبوع، وهي المحكمة الدستورية ومجلس القضاء العالي ومجلس النيابة)، وتابع انه (خلال المدة الماضية عملت أحزاب على تعزيز مصالحها الشخصية على حساب البلاد ، وكنا نرى العنصرية والجهوية إلى حد أن أحد الوزراء دعا القوات المسلحة للتمرد)، ولفت الى ان (البلد في منعطف خطر والمخرج الوحيد بوحدة الموقف والتماسك)، ومضى الى القول (لقد قدمنا ما يمكننا من تنازلات، لكن تم اختطاف مبادرة رئيس الوزراء من مجموعة معينة وتم إقصاء الآخرين بما فيها القوات المسلحة)، ولفت الى ان (المحاصصة أدخلت السودان في مرحلة تشظ سياسي، والمدة الانتقالية مرت بكل تجاذباتها إلى أن وصلت إلى أن الأمور استدعت التوقف أكثر من مرة مع رئيس الوزراء، وشعرنا بوجود عداء واستهداف للمؤسسة العسكرية)، واتهم البرهان (مجموعة من القوى بالاستفراد بالمشهد على حساب القوى الأخرة)،   وقال إن (الجيش لم يتحرك حتى وصلت الأمر لطريق مسدود وحصل تململ واضح في القوات المسلحة وخوف من خروج مغامر يشتت الجهد الذي بني في الأعوام الماضية)، مؤكدا ان (تحرك الجيش ضد الحكومة المدنية يعيد للثورة ألقها، ويعيد لهم إمكانية تحقيق أحلامهم لتلبية مطالب الشعب).

تفاصيل ص 2

مشاركة