البرلمان يناقش إسترداد أموا ل العراق والكسب غير المشروع

389

الكعبي : المفوضية تحدد تشرين الثاني المقبل موعداً لإنتخابات المحافظات

البرلمان يناقش إسترداد أموال العراق والكسب غير المشروع

بغداد – الزمان

يناقش مجلس النواب في جلسته اليوم الاثنين عددا من مشاريع القوانين ابرزها التعديل الاول لقانون استرداد اموال العراق وكذلك الكسب غير المشروع. وقال مصدر ان (البرلمان يعقد جلسته لمناقشة عدد من القوانين من بينها التعديل الاول لاسترداد اموال العراق وكذلك القراءة الاولي لتعديل قانون هيئة النزاهة وقانون الكسب غير المشروع بالاضافة الى تعديل قانون الشركات). وبحثت النزاهة النيابية تعديل قانون صندوق استرداد الاموال وتحديد موعدا لانتخاب رئاستها .وقال بيان للجنة امس ان (اللجنة ناقشت تعديل قانون صندوق استرداد الأموال رقم 9 لسنة 2012 وتحديد موعد اختيار رئيس ونائبه ومقرر اللجنة)، ولفت الى ان (الاجتماع تطرق الى الاتفاق على تحديد موعد لا لانتخاب رئاسة اللجنة).واعلن نائب رئيس مجلس النواب حسن الكعبي عن أن مفوضية الانتخابات حددت يوم 16 تشرين الثاني المقبل موعداً لإجراء انتخابات مجالس المحافظات. وقال الكعبي خلال ترؤسه اجتماعا مع المفوضية امس إن (المفوضية حددت تشرين الثاني المقبل موعدا لإجراء انتخابات مجالس المحافظات وعلى الحكومة تهيئة الإجراءات اللازمة لهذا الموعد)، واضاف أن (البرلمان سيمضي بالتعديلات الخاصة بقانون انتخابات المجالس الاخير رقم 12 لسنة 2018 ومنها فصل انتخابات مجالس الأقضية عن مجالس المحافظات). بدوره ، اشار رئيس مجلس المفوضين علي الهيتاوي الى أن (المفوضية لديها مجموعة من الاجراءات لاجراء الاستحقاق الانتخابي كما أن هناك جداول زمنية كانت محل نقاش داخل المفوضية والمتطلبات التي يحتاجها)، واضاف (نحن بحاجة الى تعديل القانون ووصول الميزانية المالية للانطلاق باجراءاتها الفنية)، مؤكدا ان (المفوضية تعمل بعد انتهاء اي انتخابات في عملية الاستعداد لحدث انتخابي جديد وبعد دراسة المتطلبات والجداول الزمنية واخذ بنظر الاعتبارات العطل الرسمية)، مبينا أن (رئيس الوزراء عادل عبد المهدي دعا المفوضية للجلوس مع مجلس النواب لتحديد موعد الانتخابات). ودعا القيادي في تحالف سائرون علاء الربيعي رئيس مجلس بغداد رياض العضاض الى التركيز على واقع العاصمة خدميا وعدم الانزلاق نحو التناحر السياسي.وقال الربيعي في بيان امس ان (العضاض اسهم بشكل كبير بتحول مجلس بغداد الى ساحة صراعات سياسية دون التركيز على واقع بغداد الخدمي اضافة الى تجاوز صلاحياته الادارية والدستورية والقانونية) على حد قوله .

واضاف ان (العاصمة ذاقت الامرين نتيجة الفساد الذي ضرب جميع مفاصل الحكومة، فأدى إلى انعدام الأمن والخدمات ونقص فرص العمل وانهيار التعليم والصحة وغياب التخطيط ومراقبة المشاريع)، مبيناً ان (اخفاق العضاض في اداء دوره الرقابي أدى الى تراجع عمل الكثير من البلديات وانتشار الفساد وسيطرته بشكل مطلق على أمانة بغداد التي باتت جزء من معاناة المواطن البغدادي)، وطالب الربيعي بـ(فتح تحقيق شامل بشأن المشاريع في مجلس بغداد وتحويلها الى هيئة النزاهة كون المشاريع والعقود جزءا من لعبة تغيير المحافظيين). وبحثت لجنة الزراعة والمياه والاهوار النيابية مع هيأة المستشارين في رئاسة الوزراء زيادة التنسيق لتفعيل القطاع الزراعي. وذكر بيان للجنة امس ان (اللقاء بحث تعزيز التعاون وزيادة التنسيق بين هيأة المستشارين واللجنة لتفعيل جميع اشكال القطاع الزراعي).

مشاركة