البرلمان الليبي يرفض منح الثقة للحكومة الجديدة ويقيل بوشاقور


البرلمان الليبي يرفض منح الثقة للحكومة الجديدة ويقيل بوشاقور
القبض على ابنة السنوسي في طرابلس خلال محاولتها التسلل بجواز مزور
طرابلس ــ الزمان
رفض البرلمان الليبي امس تشكيلة الحكومة الجديدة واقال رئيس الوزراء.
وقدّم رئيس الحكومة الليبية المنتخب مصطفى بوشاقور، مساء امس، للمؤتمر الوطني البرلمان ، تشكيلة وزارية ثانية عبارة عن حكومة استثنائية مصغّرة من 10 وزراء فقط، طالباً منحها الثقة كاملة لمباشرة مهامها وفق الخطة التي أعدها.
واحتفظ بوشاقور لنفسه بوزارة الخارجية إلى جانب رئاسة الحكومة، فيما سمى عبد السلام جاب الله الصالحين وزيراً للدفاع، وعاشور سليمان شوايل وزيراً للداخلية، ويوسف عمر خربيش وزيراً للعدل والمصالحة الوطنية.
وضمّت الحكومة التي وصفها بوشاقور بـ المصغرة والاستثنائية وزراء للصحة والحكم المحلي والمالية والاقتصاد وللتعليم وللإسكان والأشغال العامة. واكتفى بوشاقور في هذه الحكومة بنائب واحد له هو الحرمين محمد الحرمين، الذي يشغل منصب النائب الثاني في حكومة رئيس الوزراء الحالي عبدالرحيم الكيب. وأكد بوشاقور في كلمة له أمام البرلمان أن باقي الوزارات ستتحول إلى هيئات عامة تتبع نائبه إلى حين استقرار الأوضاع الأمنية. وأقر أن حكومته الأولى التي عرضها على البرلمان خلال الفترة الماضية لم تكن مثالية وتوجد بها بعض الأخطاء، مشيراً إلى أنه واجه العديد من الضغوط خلال فترة تشكيله للحكومة من عدد من الكيانات السياسية والمستقلين لجعلها حكومة محاصصة ومناطقية، غير أنه أكد أنه رفض ذلك بشدة. وقال لن أتنازل عن المبادئ التي سبق وأن أعلنتها لتشكيل حكومة وفاق وطني، ولن أرضخ لأي ضغوط من أجل قيادة فريق وزاري يشكل على أسس سياسية أو جهوية .
وكانت التشكيلة الوزارية الأولى التي قدّمها بوشاقور للبرلمان، تعرّضت لانتقادات رسمية وشعبية واسعة، وخرجت عدة مظاهرات تطالب بإقالة بوشاقور وتكليف شخصية أخرى لتشكيل الحكومة، فيما تعهّد عدد من النواب بعدم منح ثقتهم للتشكيلة السابقة.
على صعيد آخر ألقت الأجهزة الأمنية الليبية، امس، القبض على العنود ابنة رئيس جهاز الاستخبارات في النظام السابق عبد الله السنوسي خلال محاولتها دخول البلاد بجواز سفر مزور.
وذكرت تقارير ان العنود عادت في ساعة متأخرة من الليلة قبل الماضية الى البلاد بجواز سفر ليبي مزور، ووصلت عبر احدى شركات الطيران عبر طريق مطار طرابلس. وأشارت التقاريرة الى أن ابنة السنوسي، الذي يقبع في أحد السجون بعد أن سلمته موريتانيا لطرابلس الشهر الماضي، استخدمت اسماً ثلاثياً في جواز سفرها المزور من دون ذكر لقب والدها، وتحت اسم آخر لوالدتها، غير أن الأجهزة تفطنت لها وراقبتها حتى وصولها الى أحد فنادق العاصمة . وذكرت التقارير أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض عليها فجر امس عندما حاولت مغادرة الفندق متخفية.
AZP01

مشاركة