البرتغال تنجو من الهزيمة بمئوية رونالدو الديوك تقهر غرور الماتادور وألمانيا تفرط في فوز عريض

283

{ مدن – وكالات: عاقب المنتخب الفرنسي لكرة القدم مضيفه الأسباني على غروره والفرص العديدة التي أهدرها وانتزع تعادلا ثمينا 1/1 معه كما عاد المنتخب السويدي من بعيد ليحول تأخره برباعية نظيفة أمام مضيفه الألماني إلى تعادل رائع 4/4 اول امس الثلاثاء في الجولة الرابعة من التصفيات الأوربية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وشهدت نفس الجولة فوز المنتخب الإيطالي 3/1 على ضيفه الدنماركي كما واصل المنتخب الهولندي انطلاقته القوية بفوز مثير 4/1 على ضيفه الروماني بينما واصل المنتخب التركي سقوطه وخسر 1/3 أمام مضيفه المجري. وأفلت المنتخب البرتغالي من الهزيمة أمام ضيفه منتخب أيرلندا الشمالية في مئوية النجم الشهير كريسستيانو رونالدو.على ملعب “فيسنتي كالديرون” بالعاصمة الأسبانية مدريد، كان الماتادور الأسباني على موعد مع درس جديد بعدما تلقت شباكه هدف التعادل في وقت بدل الضائع ليخسر الفريق نقطتين ثمينتين في مسيرته بالتصفيات.

وأهدر الماتادور الأسباني فرصة مواصلة انطلاقته الرائعة في التصفيات وأهدى ضيفه الفرنسي نقطة ثمينة.

وكان المنتخب الأسباني في طريقه لتحقيق فوزه الثالث على التوالي ولكنه منح المنتخب الفرنسي نقطة التعادل في الوقت بدل الضائع من المباراة ليرفع رصيده إلى سبع نقاط في صدارة المجموعة بفارق الأهداف فقط أمام الديك الفرنسي الذي حقق تعادلا غاليا بمذاق الفوز.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بتقدم المنتخب الأسباني، بطل أوربا والعالم، بهدف نظيف سجله سيرخيو راموس في الدقيقة 25 بينما أهدر زميله سيسك فابريجاس فرصة تعزيز النتيجة وأضاع ضربة جزاء في الدقيقة 42 حيث تصدى لها حارس المرمى هوجو لوريس.

وفي الشوط الثاني، أهدر المنتخب الأسباني عدة فرص محققة كما أهدر ضيفه الفرنسي العديد من الفرص ولكن غرور أصحاب الأرض منح الضيوف فرصة تسجيل هدف التعادل الثمين في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع عبر المهاجم البديل أوليفر جيرو الذي لعب الكرة برأسه على يسار كاسياس بعد ست دقائق فقط من نزوله. وفي المباراة الثانية بنفس المجموعة، نفض المنتخب البيلاروسي عن نفسه غبار الهزائم وحقق فوزه الأول في التصفيات اثر تغلبه على ضيفه الجورجي 2/صفر. وحقق المنتخب البيلاوسي فوزه الأول بعد ثلاث هزائم متتالية ليحصد أول ثلاث نقاط له بالتصفيات ويتقدم للمركز الرابع بفارق نقطة خلف نظيره الجورجي ونقطتين أمام نظيره الفنلندي الذي تراجع للمركز الخامس الأخير بالمجموعة.وحسم المنتخب البيلاروسي المباراة في شوطها الأول بهدفين أحرزهما رينان بريسان وستانيسلاف دراجون في الدقيقتين السادسة و28 .

مباراة مجنونة

وفي المجموعة الثالثة، أوقف المنتخب السويدي انطلاقة نظيره الألماني في التصفيات وتعادل معه 4/4 . وتقدم المنتخب الألماني بأربعة أهداف لكن الفريق السويدي لم يستسلم للهزيمة وقدم صحوة هجومية هائلة خلال الشوط الثاني من المباراة ليحقق التعادل ويحرم الماكينات الألمانية من تحقيق الفوز الرابع على التوالي في المجموعة.

وارتفع رصيد المنتخب الألماني إلى عشر نقاط في الصدارة مقابل سبع نقاط للسويد في المركز الثاني.

وتقدم المنتخب الألماني بهدفين سجلهما ميروسلاف كلوزه في الدقيقتين الثامنة و15 ثم أضاف بير ميرتساكر الهدف الثالث للفريق في الدقيقة 39، وفي الشوط الثاني، عزز مسعود أوزيل تقدم المنتخب الألماني بالهدف الرابع في الدقيقة 56 ولكن المنتخب السويدي نجح بعدها في تحقيق التعادل بأربعة أهداف سجلها النجم زلاتان إبراهيموفيتش وميكايل لوستيج ويوهان ايلماندر وراسموس ايلم في الدقائق 62 و64 و76 والثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة. وفي مباراتين أخريين بالمجموعة نفسها، سحق المنتخب الأيرلندي مضيفه منتخب جزر فارو 4/1 واكتسح المنتخب النمساوي ضيفه منتخب كازاخستان برباعية نظيفة.

ولقن المنتخب الهولندي لكرة القدم مضيفه الروماني درسا قاسيا وألحق به هزيمة ثقيلة 4/1 بالمجموعة الرابعة. وانفرد المنتخب الهولندي بصدارة المجموعة بعد فض الاشتباك مع نظيره الروماني الذي تجمد رصيده عند تسع نقاط وتراجع للمركز الثالث بفارق ثلاث نقاط خلف نظيره الهولندي الذي حقق الفوز الرابع له على التوالي بينما قفز المنتخب المجري للمركز الثاني بفارق الأهداف أمام رومانيا بفوزه على تركيا 3/1 .

محنة الاتراك

وضاعف المنتخب المجري من محنة ضيفه التركي وألحق به هزيمة كبيرة 3/1 بينما مني منتخب أندورا بهزيمته الرابعة على التوالي وخسر أمامن ضيفه منتخب استونيا بهدف نظيف. وكان المنتخب التركي هو البادئ بالتسجيل عن طريق ميفلوت إيردنج في الدقيقة 22 ولكن المنتخب المجري رد بثلاثة أهداف سجلها فلاديمير كومان وآدم شالاي وزولتان جيرا في الدقائق 31 و50 و57 . وأفلت المنتخب البرتغالي من الهزيمة أمام ضيفه الأيرلندي الشمالي وتعادل معه 1/1 بالمجموعة السادسة. وكانت المباراة هي المباراة الدولية رقم 100 للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد الأسباني. وحصد كل من الفريقين نقطة واحدة بالتعادل ليرفع المنتخب البرتغالي رصيده إلى سبع نقاط في المركز الثالث مقابل نقطتين لأيرندا الشمالية في المركز الرابع. وكادت المباراة تنتهي بفوز أيرلندا الشمالية بهدف سجله نيال ماكجين في الدقيقة 30 لكن هيلدر بوستيجا سجل هدف التعادل 1/1 للبرتغال قبل 11 دقيقة من نهاية اللقاء. كما أنقذ المدافع الروسي رومان شيروكوف منتخب بلاده من كمين ضيفه منتخب أذربيجان وسجل له هدف الفوز 1/صفر قبل دقائق من نهاية مباراتهما في المجموعة نفسها.

وواصل الدب الروسي تقدمه بثبات على الطريق إلى نهائيات كأس العالم بعدما حقق الفوز الرابع على التوالي ورفع رصيده إلى 12 نقطة في صدارة المجموعة وتجمد رصيد أذربيجان عند نقطة واحدة في المركز الخامس قبل الأخير بفارق الأهداف فقط أمام لوكسمبورج. وفي باقي المباريات، فاز المنتخب الكرواتي على ضيفه الويلزي 2/صفر ووفجر المنتخب المقدوني المفاجأة وتغلب على ضيفخه الصربي بهدف نظيف في المجموعة الأولى.

كما تغلبت النرويج على مضيفتها قبرص 3/1 ووفازت سويسرا على مضيفتها أيسلندا بهدفين نظيفين وألبانيا على سلوفينيا 1/صفر في المجموعة الخامسة ولاتفيا على ليختنشتاين 2/صفر.

مشاركة