البرازيل تعبر أوروغواي بعد طرد كافاني بتصفيات المونديال

405

البرازيل تعبر أوروغواي بعد طرد كافاني بتصفيات المونديال

كتيبة المتادور تعطّل الماكينات الألمانية بسداسية تاريخية في دوري الأمم

مدريد – وكالات

حقق منتخب إسبانيا، انتصارًا عريضًا بنتيجة (6-0) أمام ألمانيا،   في إطار منافسات دوري الأمم الأوروبية، ليحسم الماتادور عبوره لنصف نهائي البطولة.

سجل أهداف إسبانيا، موراتا في الدقيقة 17 ورودري في الدقيقة 38 وفيران توريس ثلاثية “هاتريك” في الدقائق 33 و55 و72  وأوريازابال في الدقيقة 89.وبهذا الانتصار، يرفع المنتخب الإسباني رصيده إلى 11 نقطة في صدارة المجموعة، بينما تجمد رصيد منتخب ألمانيا عند 9 نقاط في الوصافة.بدأ الإسبان الهجوم مُبكرًا، بتسديدة أرضية ضعيفة من ألفارو موراتا، أمسك بها بسهولة مانويل نوير في الدقيقة الثانية.

واحتسب حكم المباراة، ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء لإسبانيا، نفذها راموس قائد إسبانيا، وتألق نوير في التصدي لها في الدقيقة 6.

وتعرض سيرجيو كاناليس لاعب خط الوسط للإصابة، خلال استقباله إحدى الكرات، دون التحام مع لاعبي المانشافت، وقرر لويس إنريكي المدير الفني لإسبانيا، الدفع بفابيان رويز بدلًا من كاناليس في الدقيقة 12.

ونجح ألفارو موراتا في تسجيل هدف التقدم لإسبانيا في الدقيقة 17 من ركلة ركنية نفذها البديل فابيان رويز وصلت إلى رأس موراتا الذي أسكنها في شباك نوير ببراعة.

ومرر فيران توريس، كرة عرضية أرضية لموراتا الذي سدد في الشباك، لكن حكم المباراة ألغى الهدف بداعي التسلل في الدقيقة 23.وانطلق فيران توريس على الطرف الأيمن، وانفرد بالحارس نوير، الذي تصدى لتسديدته وحولها إلى ركنية في الدقيقة 30.وضاعف فيران توريس، النتيجة لمنتخب لإسبانيا في الدقيقة 33  بركلة حرة غير مباشرة من كوكي داخل المنطقة، سددها داني أولمو بالرأس، لكن الكرة اصطدمت بالعارضة وارتدت أمام توريس الذي سدد أقصى يمين نوير.

وسجل رودري الهدف الثالث لإسبانيا في الدقيقة 38 حيث نفذ زميله فابيان رويز، ركلة ركنية وصلت إلى رأس رودري الذي سدد أقصى يسار نوير.

وسقط راموس على الأرض واشتكى من آلام عضلية في الفخذ الأيمن، وخرج من أرض الملعب وطالب بالتغيير، وقرر إنريكي الدفع بإريك جارسيا بدلا منه في الدقيقة 43. وانتهى الشوط الأول بتقدم الإسبان بثلاثية نظيفة.

ومع بداية الشوط الثاني، سجل فيران توريس الهدف الرابع لمنتخب إسبانيا في الدقيقة 55  حيث تلقى كرة عرضية أرضية في المنطقة من زميله جايا وسدد أقصى يمين الحارس نوير.وكاد فيران توريس أن يُسجل الهدف الخامس في الدقيقة 62  حيث مرر له كوكي كرة داخل المنطقة وسدد بقوة لكن مرت أعلى المرمى بقليل.

ونجح فيران توريس في تسجيل الهدف الخامس لإسبانيا في الدقيقة 72 حيث تلقى تمريرة من فابيان رويز، وسدد أسفل يسار نوير.

وجاء أول تهديد من ألمانيا في المباراة في الدقيقة 77 بتسديدة قوية من سيرجي جنابري اصطدمت بالعارضة الأفقية لمرمى إسبانيا.

وسجل أوريازابال الهدف السادس لإسبانيا في الدقيقة 89  بعدما تلقى تمريرة داخل منطقة الجزاء من جايا، وسدد في الشباك الخالية بكل سهولة.

واستمرت سيطرة الإسبان على اللعب، مع التراجع الغريب للألمان في وسط ملعبهم دون محاولات لتقليص الفارق، لتنتهي المباراة بانتصار تاريخي للماتادور.

فوز البرازيل

قاد هدفان في الشوط الأول عن طريق أرتور وريتشارليسون البرازيل للفوز 2- صفر خارج ملعبها على أوروغواي والحفاظ على علامة النجاح الكاملة في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر. وغاب عن المنتخب البرازيلي العديد من اللاعبين بسبب كوفيد-19 والإصابة، ومن بينهم نيمار، لكنه كان أقوى كثيرا من منافسه الذي لم يفز عليه منذ 2001.

وأحرز أرتور الهدف الأول بعد 34 دقيقة عندما أبدلت تسديدته من خارج منطقة الجزاء اتجاهها لتستقر في شباك مارتن كامبانيا حارس أوروجواي ثم هز ريتشارليسون الشباك بضربة رأس من ركلة ركنية قبل ثوان على الاستراحة.

وفي غياب لويس سواريز المصاب بفيروس كورونا، سددت أوروغواي في إطار المرمى مرتين في الشوط الأول لكن سوء الحظ استمر عندما تدخل حكم الفيديو المساعد ليقنع الحكم بطرد إدينسون كافاني بسبب مخالفة عنيفة ضد ريتشارليسون في الدقيقة 71. وواصلت أوروغواي الكفاح وسدد مارتن كاسيريس من مدى قريب في الشباك قبل 14 دقيقة على النهاية لكن الهدف ألغاه الحكم التشيلي.

والفوز في مونتفيديو هو الرابع للبرازيل على التوالي في التصفيات وأصبحت الدولة الوحيدة في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم التي تفوز بجميع مبارياتها. وتستأنف التصفيات مرة أخرى في مارس آذار 2021.

وتتأهل الفرق الأربعة الأولى في التصفيات التي تضم عشرة فرق إلى كأس العالم مباشرة ويخوض صاحب المركز الخامس مواجهة فاصلة مع منافس من قارة أخرى.

وفي كراكاس، حصدت فنزويلا نقاطها الأولى في التصفيات بعد أن منحها هدف متأخر عن طريق سالومون روندون الفوز 2-1 على تشيلي.ووضع جييرمو ماريبان المنتخب الفنزويلي في المقدمة بعد ثماني دقائق ورغم أن أرتورو فيدال أحرز هدفه الثالث في مباراتين ليعادل النتيجة لصالح تشيلي، نجح روندون بهدفه في الدقيقة 81 في قيادة فنزويلا لفوز ثمين.

استعراض الارجنتين

عزز المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم مسيرته الجيدة في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2022 بفوز ثمين 2/ صفر على مضيفه منتخب بيرو  في ختام الجولة الرابعة من التصفيات.

ورفع المنتخب الأرجنتيني (راقصو التانجو) رصيده إلى عشر نقاط ليتقدم إلى المركز الثاني بفارق نقطتين خلف نظيره البرازيلي متصدر التصفيات وبفارق نقطة واحدة فقط أمام نظيره الإكوادوري.

وفي المقابل ، واصل المنتخب البيروفي ترنحه في التصفيات الحالية ومني بالهزيمة الثالثة على التوالي ليتجمد رصيده عند نقطة واحدة في المركز التاسع قبل الأخير بفارق الأهداف فقط أمام بوليفيا.

وترجم المنتخب الأرجنتيني تفوقه في الشوط الأول إلى هدفين نظيفين سجلهما نيكولاس جونزاليس ولاوتارو مارتينيز في الدقيقتين 17 و28

.وفي الشوط الثاني ، عاند الحظ النجم الكبير ليونيل ميسي ورفاقه بالمنتخب الأرجنتيني في أكثر من كرة أمام مرمى بيرو لتظل النتيجة كما هي وينتهي اللقاء بفوز التانجو بهدفين نظيفين.

وقدم المنتخب الأرجنتيني عرضا جيدا في الشوط الأول حيث بدا الفريق بشكل أفضل مما كان عليه في المباراة الماضية التي تعادل فيها مع باراجواي 1 / 1 مطلع هذا الأسبوع.

وبدا أن راقصي التانجو يسعون لحسم المباراة مبكرا حيث ترجم الفريق تفوقه في الشوط الأول إلى هدفين نظيفين لتكون أول مباراة له يتقدم في شوطها الأول بهدفين خلال المباريات الأربعة التي خاضها في التصفيات الحالية.

وبعد عدة محاولات نجح خلالها الفريق في الانتشار بشكل جيد والاستحواذ على الكرة بشكل أكبر كما صنع نجوم التانجو المساحات لأنفسهم رغم التكتل الدفاعي من قبل لاعبي بيرو.وسجل المنتخب الأرجنتيني هدف التقدم عن طريق نيكولاس جونزاليس في الدقيقة 17.

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة منظمة تلاعب فيها جيوفاني لو سيلسو بلاعبي بيرو في الناحية اليسرى ثم مرر الكرة عرضية زاحفة لتصل إلى جونزاليس على بعد خطوات من المرمى حيث هيأها لنفسه في حراسة مدافعي بيرو وسددها زاحفة في الزاوية البعيدة على يسار الحارس.

وواصل المنتخب الأرجنتيني محاولاته في الدقائق التالية حتى سجل هدف الاطمئنان في الدقيقة 28 بتوقيع لاوتارو مارتينيز.

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة مرر منها لياندرو باريديس الكرة بينية إلى لاوتارو الذي تقدم إلى داخل منطقة الجزاء وسط تغطية غير متقنة من دفاع بيرو ، وراوغ اللاعب حارس بيرو ثم سدد الكرة بيسراه في المرمى.ورغم ظهور بعض المحاولات من منتخب بيرو بعد الهدف الثاني ، ظل المنتخب الأرجنتيني هو الأفضل رغم الرقابة اللصيقة المفروضة على نجمه الشهير ليونيل ميسي منذ بداية اللقاء والتي حرمته من تقديم الأداء المتوقع منه.

وباءت محاولات الفريقين بالفشل في الربع ساعة الأخير من الشوط الأول لينتهي الشوط بتقدم مستحق للمنتخب الأرجنتيني بهدفين نظيفين.

ومع بداية الشوط الثاني، استأنف المنتخب البيروفي محاولاته الهجومية غير المجدية في ظل التنظيم الدفاعي للمنتخب الأرجنتيني الذي حرم منتخب بيرو من أي مساحات للاختراق.

مشاركة