البحرين إحراق 59 سيارة بعد سحب جنسية 31 معارضاً من أصول إيرانية


البحرين إحراق 59 سيارة بعد سحب جنسية 31 معارضاً من أصول إيرانية
المنامة ــ الزمان
اشتعلت النيران في 59 سيارة بمستودع للسيارات تابع لوكالة الهونداي بمنطقة سترة في البحرين صباح امس الأربعاء، عقب قيام مجموعة من الإرهابيين بالهجوم على المستودع وتقييد حراسه وإشعال النار به، بحسب مسؤول أمني. بعد أقل من يومين على تفجيرات أودت بحياة شخصين.
يأتي الهجوم الأخير الذي وقع في الثالثة فجر امس بعد نحو ساعتين، من إعلان وزير الداخلية إسقاط الجنسية، عن 31 معارضا من اصول ايرانية بينهم نائبان سابقان لحركة الوفاق المعارضة اعتبرهم مضرين بأمن الدولة، مع منحهم حق الاعتراض على تلك القرارات قضائيّاً، كما يأتي بعد يومين من التفجيرات الخمسة التي وقعت في العاصمة المنامة، الاثنين الماضي، وأدت إلى مقتل شخصين. ومن بين هؤلاء سعيد الشهابي وعلي مشيمع نجل زعيم المعارضة المسجون حسن مشيمع ورجال دين ومحامون ونشطاء مدافعون عن حقوق الانسان وفقا لما قاله محمد المسقطي مدير مركز شباب البحرين لحقوق الانسان. وفي نيسان تسلق علي مشيمع سطح السفارة البحرينية في لندن لنشر مطالب المعارضة من اجل تغيير ديمقراطي. وتضمنت القائمة التي نشرتها الوكالة عضوين سابقين في البرلمان عن جمعية الوفاق الشيعية هما جواد وجلال فيروز وهما من اصول ايرانية. وذكر مطر مطر وهو عضو بارز في جمعية الوفاق ان سحب الجنسية يعد تصعيدا للنزاع في البحرين واتهم الحكومة بمنح الجنسية لاجانب من السنة لزيادة عددهم في البلاد. ولم يتضح اذا كان سيجري طرد من سحبت جنسياتهم من البحرين. وقال مدير عام مديرية شرطة المحافظة الوسطى بأن مجموعة من الإرهابيين، قاموا صباح امس الباكر بارتكاب عمل إرهابي، تمثل في إشعال الحريق في مستودع للسيارات تابع لوكالة الهونداي بمنطقة سترة. وأوضح بحسب ما نقلته عنه وكالة أنباء البحرين أن مركز شرطة سترة تلقى بلاغا مفاده قيام عدد من الإرهابيين باقتحام المستودع وقذف القنابل الحارقة على السيارات، مما أدى إلى اشتعال النيران فيها. وبين أنه عندما توجهت الدوريات الأمنية ومركبات الدفاع المدني إلى موقع البلاغ، وجدوا اثنين من الحراس آسيويين الجنسية قد تم تقييدهم وعصب أعينهم، وقد أفادا بأن مجموعة من الأشخاص اقتحموا المستودع وقاموا بالاعتداء عليهما بالضرب ونقلهما إلى داخل المستودع.
وكشف أنه تم العثور على عدد من صفائح البنزين والقنابل الحارقة المولوتوف ، وتشير المعلومات الأولية بأنه نتج عن الاعتداء تضرر 59 سيارة في المستودع.
وكان مجلس الوزراء قد عقد جلسة استثنائية امس جاءت في أعقاب الهجوم ولكن قبيل أن يتم الإعلان عنه أكد خلالها على تصديه للإرهاب دون هوادة واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للقضاء عليه واجتثاث جذوره من مملكة البحرين حفاظاً على أمنها ومستقبل أبنائها.
وشدد مجلس الوزراء في جلسة ترأسها اخليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء على أنه سيتم التعامل بكل حزم مع أي تغطية أو مساندة للإرهاب وأعمال العنف التي استهدفت حياة الناس وأمنهم وأثرت سلباً على أرزاقهم وأنماط حياتهم المعتادة .
AZP01

مشاركة