البارزاني يناقش مع مسؤول بريطاني مستجدات الأوضاع في العراق والمنطقة

البارزاني يناقش مع مسؤول بريطاني مستجدات الأوضاع في العراق والمنطقة

بغداد – الزمان

ألتقى رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني ، كبير مستشاري وزارة الدفاع البريطانية لشؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا المارشال سامي سامبسون.

وجرى خلال اللقاء الذي (جمعهما في اربيل بحث الأوضاع السياسية والأمنية في العراق والمنطقة وتهديدات الإرهابيين، وكذلك تسليط الضوء على آخر تطورات العملية السياسية في العراق ،وبالأخص مرحلة ما بعد الانتخابات التي جرت الشهر الماضي)، من جانبه  اكد سامبسون ان (بلاده ستبقى قوة صديقة للإقليم).

فيما استقبل رئيس حكومة الاقليم ، سامبسون والوفد المرافق له وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (البارزاني وسامبسون بحثا خلال اللقاء الذي حضره القنصل العام البريطاني في الاقليم ديفيد هنت، التباحث بشأن الوضع العام في العراق بعد الانتخابات النيابية والعلاقات بين الجانبين)، واضاف ان (الجانبين استنكرا بشدة الهجوم على منزل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وأكدا مجدداً دعمهما لاستقرار العراق والحفاظ على التجربة الديمقراطية).

واعرب البارزاني عن (شكره لبريطانيا وقوات التحالف على دعمهما)، مشددا على (ضرورة تحقيق الاستقرار وتعزيز العملية السياسية في العراق عبر تشكيل حكومة شاملة تخدم جميع المكونات المختلفة ).

استقرار المنطقة

من جانبه ، اشار سامبسون إلى (الموقع المهم للإقليم الذي يعد عاملاً للاستقرار في المنطقة)، مؤكدا (التزام بلاده بمواصلة دعم كردستان، ولا سيما البيشمركة في التصدي للإرهاب). كما ناقش رئيس حكومة الاقليم ، مع مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون الدبلوماسية الاقتصادية مهدي صفري ، تعزيز فرص التبادل التجاري والاستثمار.

وذكر البيان ان (البارزاني استقبل في اربيل صفري ، وجرى بحث بحضور القنصل الإيراني في أربيل نصر الله رشنودي، تعزيز آفاق التعاون بين الاقليم وايران ،ولاسيما في ما يتعلق بالعلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري والفرص الاستثمارية), وتابع ان (الجانبين استعرضا التطورات والمستجدات في المنطقة والعلاقات بين بغداد واربيل، فضلاً عن عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك).

وعقد البارزاني اجتماعا مع رئيس هيئة حماية وتحسين البيئة عبد الرحمن صديق ، تطرق الى استخدام الغاز المصاحب لاستخراج النفط في توليد الطاقة الكهربائية، فضلاً عن معالجة مشكلة النفايات والقمامة بطريقة تحد من المخاطر على البيئة.

وشدد البارزاني على (ضرورة الاهتمام بملف الحفاظ على البيئة، كجزء مهم من برنامج عمل التشكيلة الوزارية التاسعة لحكومة الاقليم، مجدداً التأكيد على أن (الحكومة تعمل على حماية البيئة وتعزيز الثقافة البيئية في إطار المعايير الدولية، من أجل المشاركة في الحملة العالمية للحد من الانبعاثات الكربونية)، واشار الى ان (الحكومة اتخذت على هذا الأساس خطوات عملية، ولا سيما في ما يتعلق بإعادة استخدام الغاز المصاحب لاستخراج النفط في توليد الطاقة الكهربائية، فضلاً عن معالجة مشكلة النفايات والقمامة بطريقة تحد من المخاطر على البيئة)، وحث البارزاني على (اهمية العمل على تعزيز الإجراءات الخاصة بحماية غابات وبساتين كردستان).

بدوره ، استعرض صديق (نبذة عن عمل الهيئة وأنشطتها، اضافة الى جهود التنسيق مع المؤسسات الحكومية المعنية). واستقبل رئيس حكومة الاقليم في وقت سابق ، عالم الاجتماع إسماعيل بيشكجي والوفد المرافق له.

وأثنى البارزاني خلال اللقاء على (نضال بيشكجي وكفاحه في الدفاع عن كردستان والقضية الكردية المشروعة)، معربا عن (تقديره لمواقف بيشكجي وكتاباته ونتاجاته، التي دافع فيها عبر أبحاثه العلمية والأكاديمية، عن حقوق الشعب الكردي وسائر الشعوب المضطهدة).

من جانبه ، قدم بيشكجي (شكره لرئيس الحكومة على دعمه)، داعيا الى (العمل على تعزيز التربية والتعليم والاهتمام بالقضايا الوطنية وحل القضية الكردية في المنطقة بسبل سلمية وعادلة).

مشاركة