البارزاني يعرب عن قلقه من تصاعد نشاط تنظيم داعش

336

 

 

صالح : المجتمع الدولي بحاجة إلى آليات إنتقالية موحّدة

البارزاني يعرب عن قلقه من تصاعد نشاط تنظيم داعش

اربيل – فريد حسن

اعرب رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور البارزاني،  عن قلقه من تصاعد نشاط تنظيم داعش. وذكر بيان لمكتب البارزاني تلقته (الزمان) امس انه (بحث مع قائد العمليات الخاصة في قوة المهام المشتركة في التحالف الدولي اللواء إريك تـ. هيل آخر مستجدات الوضع في العراق والمنطقة والتشاور في سبل تعزيز التنسيق بين قوات البيشمركة وقوات التحالف الدولي كما تم التشديد على ضرورة مواصلة التعاون المشترك بين الجانبين بهدف التصدي لتهديدات إرهابيي داعش)، واعرب البارزاني بحسب البيان،  عن (قلقه من تصاعد نشاط تنظيم داعش في المناطق الكردستانية خارج إدارة حكومة الإقليم وخصوصاً الهجمات وعمليات الخطف التي تطال الفلاحين والمزارعين الكرد في تلك المناطق).

من جانبه،  أشار اللواء إريك تـ. هيل إلى أن (إلاقليم شريكا مهما للولايات المتحدة والتحالف الدولي في المنطقة)،  مؤكداً أن (الحرب على الإرهاب لم تنته بعد مما يتوجب مواصلة وتعزيز التنسيق مع العراق و كردستان).

 على صعيد اخر ،  رأى رئيس الجمهورية برهم صالح ان التحديات التي نواجهها كمجتمع دولي هي ضخمة وطارئة يمكن تذليلها إن بذلنا جهوداً موحدة ومتضافرة.

وأكد صالح خلال اجتماع القمة بشأن تمويل التنمية المستدامة لمواجهة تداعيات كورونا بناءً على دعوة من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو كوتيريس ورئيسي وزراء كندا جستن ترودو وجامايكا اندرو هولنس ،  أن (التحديات التي نواجهها كمجتمع دولي هي تحديات ضخمة وطارئة يمكن تذليلها إن بذلنا جهوداً موحدة ومتضافرة)،  مشيراً إلى أن (البعض يميل النظر داخلياً،  وترك كل دولة تحل المشكلة لوحدها رغم أنَّ تأثير الفايروس هو محلي لكن الأزمة هي أزمة عالمية ولذا فهي بحاجة إلى استجابة دولية)،  وتابع (إننا ندرك تماماً بأن الطريق أمامنا سيكون طويلاً وشاقاً،  لكن لا يوجد لدينا خيار سوى المثابرة والانتصار وعلينا أن نتصرف بإحساس عال بحراجة الموقف وبعطف وحزم لإحراز نتائج إيجابية،  وإلا فإننا سنخذل شعبنا وخاصة شبابنا)،  واضاف (ما زلنا بلداً يمر في مرحلة التعافي ولقد تجاوزنا حرب أهلية والعنف والإرهاب الذي مارسه ما يدعى بتنظيم الدولة الإسلامية،  لكن جهودنا لإعادة البناء ما زالت هشة،  فالمظاهرات الشعبية في الخريف والشتاء الماضيين،  والضحايا الذين سقطوا بطريقة مأساوية،  تعد تذكيرا صارخا بأن صبر الشعب العراقي له حدود)،  واستطرد قائلا ان (تحقيق مستقبل أكثر ازدهاراً ومعالجة مواطن ضعف الاقتصاد العراقي هي وعود قدمتها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ضمن برنامجه الحكومي)،  وشدد صالح على ان (العالم بحاجة إلى آليات انتقالية لسد الهوّة بما يمكننا من التطبيق الفوري لسياسات تحفيز مالية تخرجنا من الدوائر المغلقة لغرض تمكين استقرار شؤوننا المالية وإقتصادنا كي نتمكن من مجابهة تأثيرات كورونا.

 وشارك في القمة التي عقدت عبر الدائرة الالكترونية ،  الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس وزراء إيطاليا جوزيبي كونتي ورئيس البنك الدولي ديفيد مالباس وعدد آخر من قادة دول العالم.

مشاركة