البارزاني وعبد المهدي يستعرضان تطورات السياسة والإنتخابات

البارزاني وعبد المهدي يستعرضان تطورات السياسة والإنتخابات

اربيل – فريد حسن

بحث رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني مع رئيس الوزراء السابق عادل عبدالمهدي ,تحديات العملية السياسية وملف الانتخابات المرتقبة.  وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (البارزاني إستقبل في مصيف صلاح الدين عبد المهدي ,وجرى بحث الوضع السياسي في العراق والانتخابات المقبلة والتحديات التي تواجه العملية السياسية), واضاف ان (الجانبين تبادلا الآراء ووجهات النظر حيال التطورات والتغيرات على مستوى المنطقة).

 وهنأ رئيس حكومة الاقليم مسرور البارزاني بالذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس الحزب الديمقراطي الكردستاني.

وقال البارزاني في بيان تلقته (الزمان) امس انه (بهذ المناسبة وذكرى ميلاد الزعيم الوطني البارزاني، أتقدم بأحر التهاني والتبريكات الى جميع أعضاء ومؤازري الحزب وذوي الشهداء والمؤنفلين وأبطال البيشمركة وجميع الكردستانيين المناضلين الوطنيين).

وتابع ان (تأسيس الحزب كحركة تلاحمية وتضامنية بزعامة المؤسس والأب الروحي لأمتنا القائد الخالد مصطفى البارزاني، كان لحظة فارقة لإحياء أمل الأمة وانعطافة تاريخية كبرى واستجابة لإرادة الشعب الكردي في الدفاع عن حقوقه الوطنية المشروعة).

وتابع ان (تاريخ الحزب حافل بالتضحيات الجسام والصمود والكفاح والذود عن أرض الاقليم وشعبها وبعدم المساومة عن قضية كردستان مهما كانت الضغوط وفي كل الميادين).

شعارات قومية

مضيفا (لقد عُرِف الحزب كأكبر حركة في كردستان والعراق والمنطقة، بصدقه مع جماهيره وأمانته مع شعاراته القومية والوطنية التي استمدها من ثوابته، مستلهماً ذلك من السياسة الحكيمة للرئيس البارزاني ومن تاريخه المضيء وحنكته وحكمته ,وإذ نحيي الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس الحزب الديمقراطي ، فإن الديمقراطي الكردستاني في رسالته وبرنامجه وأهدافه القومية والوطنية أقوى من أي وقت مضى، مواصلاً نضاله وعطاءه بعزم صلب وإرادة ثابتة، كما أنه شرفاً عظيماً مكللاً بتحقيق منجزاتنا القومية والوطنية ومتوّجاً بصون العملية السياسية والمسيرة الديمقراطية في الاقليم ، مضحياً في سبيل ذلك بالغالي والنفيس).

واشار الى انه (لا شك في أن نهج الحزب ونضاله المديد في قيادة الحركة التحررية لشعب كردستان تجلّى بالتعاضد والتكاتف مع الأحزاب والأطراف الكردستانية الاخرى من أجل الدفاع عن حقوقنا الدستورية والقضايا الوطنية وترسيخ ثقافة التعايش والتآخي وبناء كردستان قوية ومزدهرة، ويوماً بعد آخر يحظى البارتي بثقة شعب كوردستان بوتيرة متصاعدة، باذلاً قصارى جهده لتقديم أفضل الخدمات لشعب الاقليم الأبي), وتابع (نستذكر بإجلال واعتزاز أسمى معاني التضحية والوفاء التي سُطرت بنضال وكفاح مؤسس الحزب الزعيم الوطني الخالد مصطفى البارزاني والشهيد القائد إدريس البارزاني وسائر شهداء كردستان).

مشاركة