البارزاني وآل ثاني يتّفقان على تشجيع الإستثمار وفتح قنصلية قطرية بالإقليم

 

 

البارزاني وآل ثاني يتّفقان على تشجيع الإستثمار وفتح قنصلية قطرية بالإقليم

الدوحة – الزمان

اربيل  – فريد حسن

بحث رئيس إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني ،مع امير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني، ملفات سياسية واقتصادية ذات اهتمام مشترك بين الجانبين منها الاستثمار القطري في إلاقليم. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (ال ثاني استقبل رئيس الاقليم في الدوحة ، وجرى خلال اللقاء بحث سبل تطوير العلاقة المشتركة بين الطرفين، والتطرق الى ملفات التعاون من بينها تشجيع الاستثمار القطري في كردستان)، واضاف ان (اللقاء ناقش انتخابات مجلس النواب والتوقعات لمستقبل العملية السياسية في العراق، وتقوية علاقات الاقليم والعراق مع قطر ، ولاسيما في مجالات الاقتصاد والتجارة والزراعة والسياحة، وكذلك مكافحة جائحة كورونا وتبعاته والرحلات الجوية المباشرة للخطوط الجوية القطرية إلى الاقليم والعراق)، ولفت الى ان (الجانبين شددا على تعزيز العلاقات ، وبحثا فرص تشغيل رؤوس الأموال والاستثمارات القطرية في الاقليم لتمتد منه إلى كل العراق كسوق أكبر في المجالات التي يحتاجها الاقليم والعراق)، وتابع ان (اللقاء استعرض مستجدات مواجهة الإرهاب والتهديدات والخطر الذي يمثله داعش، وطرق وسبل التصدي للإرهاب والفكر المتطرف ومناقشة أحوال اللاجئين في مخيم الهول بسوريا، فضلا عن آخر التطورات في المنطقة بصورة عامة، ومجموعة مواضيع تحظى بالاهتمام المشترك للجانبين). وفور وصول البارزاني الى مطار الدوحة ، عقد اجتماعا مع وزير الخارجية ونائب رئيس الوزراء القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، بحث الانتخابات العراقية والنتائج النهائية للعملية وتشكيل الحكومة الجديدة وكذلك علاقات أربيل وبغداد والعلاقات العراقية القطرية. ووصل البارزاني ، اول امس إلى الدوحة في زيارة رسمية ، استجابة لدعوة ال ثاني ،حيث كان في استقباله وزير النقل والمواصلات القطري جاسم بن سيف السليطي، وسفير العراق لدى قطر عمر برزنجي . من جهة اخرى، استقبل رئيس حكومة الاقليم مسرور البارزاني، القائد العام لقوات التحالف في العراق وسوريا الجنرال جون برينان. وجرى خلال اللقاء (بحث آخر التطورات والمستجدات في العراق وسوريا، فضلاً مناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك)، ووجه البارزاني شكره للتحالف الدولي على دعمه، مشددا على (أهمية التنسيق بين البيشمركة والجيش ، ولا سيما في المناطق الكردستانية خارج الإقليم، لمواجهة مخاطر الإرهاب في تلك المناطق)، وقال إن (استقرار وضع العراق سيكون له الأثر الإيجابي على أمن المنطقة واستقرارها).

مشاركة